الرئيسية / أخبار مصرية / كشف أثري ضخم يزيد من أهمية مصر السياحية

كشف أثري ضخم يزيد من أهمية مصر السياحية

أعلن الدكتور محمود عفيفي رئيس قطاع الآثار المصرية عن اكتشاف غرفة دفن سليمة لشقيق أحد أهم حكام جزيرة الفنتين من عصر الأسرة الثانية عشر، و ذلك أثناء أعمال الحفائر التي تقوم بها البعثة الإسبانية التابعة لجامعة خايين في منطقة قبة الهوى الأثرية، غرب مدينة أسوان.

ووصف عفيفي هذا الكشف بالهام ليس فقط لثراء الدفن، ولكن لأنه يلقي الضوء على الأفراد الذين كانوا تحت ظل السلطة والذي لا تتوفر عنهم الكثير من المعلومات.

و من جانبه، أوضح نصر سلامة مدير عام منطقة آثار أسوان أن القطع التي عثر عليها داخل حجرة الدفن فريدة لأنها تحتوي علي جميع الأثاث الجنائزي للمتوفي والتي تتكون من أواني من الفخار و تابوتين داخلي و خارجي من خشب الأرز بالإضافة إلى مجموعة من النماذج الخشبية والتي تمثل القوارب الجنائزية، ومشاهد من الحياة اليومية .

و قال د.اليخاندرو خيمنيز سيرانو رئيس البعثة الإسبانية أن البعثة عثرت علي مومياء داخل غرفة الدفن و لكنها مازلت قيد الدراسة وهي في حالة جيدة من الحفظ و مغطاة بكارتوناج ملون مع قناع جميل وقلادة . أما النقوش الموجودة على التوابيت تحمل إسم المتوفي “شماي” متبع باسم والدته وأبيه على التوالي “ساتت حتب وخيما.” و قد كان هذا الأخير حاكم جزيرة إلفنتين في عهد الملك أمنمحات الثاني .

واكد سيرانو أنه مع هذا الكشف تضيف بعثة جامعة خايين المزيد من المعلومات الهامة عن الاكتشافات السابقة في منطقة قبة الهوى لأربعة عشر عضوا من الأسرة الحاكمة لجزيرة إلفنتين خلال عهد الأسرة الثانية عشر، حيث يوفر هذا العدد الكبير من الأفراد فرصة فريدة لدراسة الأوضاع الحية للطبقة الراقية في مصر منذ أكثر من ٣٨٠٠ سنة.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

«رقم تاريخي».. البنك المركزى: 31.4 مليار دولار تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال عام

أعلن البنك المركزى المصرى اليوم، أن البيانات الأولية أظهرت ارتفاع تحويلات المصـريين ...