لأول مرة صفحة ’’ليفربول بالعربي‘‘ تهاجم نجم الفراعنة

كتب: ضياء السقا

شن الصحفي عمر الهادي، هجوما حادا على محمد صلاح، نجم المنتخب الوطني، بسبب تدخله في أزمة عمرو وردة، ومطالبته بمنحه فرصة ثانية.

وقال الهادي عبر حسابه بتويتر تعليقا على تغريدة صلاح: “يروح يتعالج براحته بعيد.. دي مش أول مرة يعملها عشان تتكلم عن منحه فرصة تانية. وبما إنك بتقول No means No، فكمان Actions have consequences، ولازم السلوك ده يكون له عواقب على صاحبه عشان نقدر نواجه التحرش الجنسي واستباحة النساء. التسامح هنا تفريط في حقوق الضحايا وتشجيع على الاستمرار”.

وأضاف: “وبعدين عيب يا صلاح تكتب الكلام ده وعايز تطلعه منها بدون أي خسائر وهو حتى ما كلفش خاطره يطلع يعترف باللي عمله ويعتذر للستات اللي أذاهم وللجمهور زي أي متحرش ناوي يحترم نفسه ويحترم الناس ويتحمل مسؤولية أفعاله”.

وواصل: “الأخ نزل دلوقتي فيديو 19 ثانية بيعتذر فيه لأهله واللعيبة والجهاز الفني وأي حد زعلان منه! بدون أي احترام للضحايا أو أي ذكر للستات اللي بيتحرش بيهم من 6 سنين في وقائع مختلفة كأنهم مش طرف أصلاً. هو غالبا مش فاهم إيه المشكلة أصلاً”.

وتابع: “الطرف الوحيد اللي من حقه قبول اعتذار وردة هم الستات اللي اتحرش بيهم على مدار سنين.. وهو ما اعتذرش لهم أصلاً ولا جاب سيرتهم. التحرش جريمة مؤذية للضحايا ومنتشرة زي الوباء في مجتمعنا ولازم نواجهها بحسم ونردع مرتكبيها. التواطؤ الجماعي القذر ده تبقوا تعملوه مع واحد كسر مراية عربية”.

وختم الصحفي تغريداته قائلا: “الجماعة اللي بيدلدقوا تسامح كانوا هيبقوا أول ناس تدبح وردة لو أي حد من الضحايا “يخصهم” بالمفهوم الذكوري السائد. فخلينا نتفق على مواجهة التحرش الجنسي بكل النساء ومعاملته كجريمة تستحق العقاب، لأن كرامة الناس وسلامتهم الجسدية والنفسية مش مساحة تجاملوا فيها بعض طالما الأذى بعيد عنكم”.

وكان صلاح قد كتب تغريدات باللغة الانجليزية عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلا: “يجب معاملة المرأة بأقصى درجات الاحترام.. “لا” تعني “لا”.. هذه الأشياء هي ويجب أن تظل مقدسة”.
وأضاق: “أعتقد أيضا أن العديد من الذين يرتكبون الأخطاء يمكن أن تتغير إلى الأفضل، ولا يجب أن يتم إعدامهم، وهي أسهل طريقة”.

وتابع: “نحن بحاجة إلى الإيمان بالفرص الثانية… نحن بحاجة إلى توجيه وتثقيف.. التجنب ليس هو الحل”.

لأول مرة صفحة “Liverpool بالعربي” تهاجم صلاح

وفي سياق متصل، هاجمت صفحة “Liverpool بالعربي”، المختصة بمتابعة أخبار النادي الإنجليزي-وهى صفحة جماهيرية غير رسمية-، صلاح بسبب دعمه لوردة، ونشرت تقارير أجنبية تدين مساندة نجم ليفربول لزميله بعد واقعة التحرش، وعلقت قائلة، عبر تويتر: “مبسوط انت كده يا صلاح !! .. صحف العالم بتتكلم على ان نجم مصر بيدافع عن زميلة المتحرش !!”.