لأول مرة من 20 عامًا إيرادات الدولة تكفى المصروفات وتحقق فائضًا

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن الثلاث سنوات الماضية كان الاقتصاد المصرى يمر بمرحلة شديدة وتم اتخاذ العديد من الإجراءات لعودة الثقة للاقتصاد المصرى، مضيفًا: “بدأنا نرى أثاره الإيجابية تدريجيا وكان من أثاره ولأول مرة منذ 20 سنة أن إيرادات الدولة الجارية تكفى المصروفات الجارية بدون خدمة الدين وفوائد وأقساط الديون وتحقق فائض أولى يبلغ 1و %.

وتابع معيط حديثه قائلا: “هذا العام 18/19 نستهدف تحقيقا فائضا أوليا يقدر بـ2%من الناتج المحلى الإجمالى وكنا نقترض ليس فقط لنسدد الدين ولكن لنكمل التزامات المصروفات الجارية”.

وأضاف وزير المالية أمام الجلسة العامة لمجلس النواب خلال الجلسة العامة للبرلمان اليوم برئاسة على عبد العال فى الماضى خلال مناقشة الحساب الختامى للسنة المالية 17/18، أن الوضع أدى إلى انخفاض العجز الكلى فى السنة المالية 17/18 من 9و10 الى 8و9، لافتا إلى أن العجز الأولى كان يقترب قبل ذلك من 5% من الناتج المحلى الاجمالى فى حين العام المالى الذى انتهى 30/6/2018 حققنا فائض اولى يساعد فى تسديد جزء من خدمة الدين ويقلل من عجز الموازنة.

واستطرد وزير المالية حديثه: “عشنا فترة طويلة تقترب من 20 سنة نقترض من أجل سداد لنغطى التزاماتنا ونغطى الفوائد وهذه أول سنة تغطى إيراداتنا الجارية تكفى مصروفاتنا الجارية وعملنا فائض نستخدمه لسداد جزء فوائد خدمة الدين”.