الرئيسية / حوادث / لأول مرة نكشف كيف توصلت الداخلية للقيادى الإخوانى محمد كمال

لأول مرة نكشف كيف توصلت الداخلية للقيادى الإخوانى محمد كمال

مصدر أمنى: الوصول لمسؤول العمل الطلابى كلمة السر فى نجاح العملية

خبير اتصالات: البصمة الصوتية تسهل عملية تحديد وضبط أماكن المتهمين بدقة هائلة

أعلنت وزارة الداخلية، فى أول أكتوبر الماضى، مصرع القيادى الإخوانى محمد كمال والمسؤول عن الكيانات المسلحة لتنظيم الإخوان فى تبادل لإطلاق النار مع الشرطة أثناء القبض عليه بمنطقة البساتين بالقاهرة، وأحدث مقتل القيادى الإخوانى البارز، حالة من الارتباك داخل الجماعة، حيث بعد ساعات من إعلان مقتله ظهرت دعوات تحريضية للتصعيد، بينما انتشرت الوشاية بين قيادات وشباب الجماعة حول من أبلغ عن مكان وجوده وبقيت الحقيقة دفينة لدى عدد من القيادات الأمنية بوزارة الداخلية المسئولة عن وضع خطة القبض على كمال ومعرفة مكان اختبائه منذ هروبه من اعتصام رابعة العدوية.

مصدر أمنى: الوصول لمسؤول العمل الطلابى كلمة السر فى نجاح العملية
كانت عملية القبض عن كمال عن طريق الوشاية به تعد شبه مستحيلة نظرا لكونه من القيادات العليا بالجماعة الإرهابية وتكون دائرة التعامل معه محدودة للغاية ومع تصاعد الأعمال النوعية المسلحة من قبل الجماعة وبتجميع المعلومات تبين أن القيادى الإخوانى وراء التخطيط لتلك العمليات ومن هنا صدرت الأوامر المشددة بسرعة الوصول إليه.. هكذا بدأ حديثنا مع أحد القيادات الأمنية بوزارة الداخلية حول عملية القبض على القيادى الإخوانى.

وأوضح المصدر الأمنى فى تصريحاته لـ«اليوم الجديد»، أن قطاع الأمن الوطنى تولى التخطيط الجيد والمختلف لتلك المهمة بعدما وردت معلومات مؤكدة تشير لوجود محمد كمال داخل مصر ومن هنا جاءت فكرة القبض عليه وهى «شوفت العصفورة» وهنا يقصد أن القيادى الإخوانى معروف عنه قربه من شباب الجماعة وطلاب الإخوان فى الجامعات فكان لا بد من إسقاط عدد كبير من دائرة معارفه والمنتشرة على مستوى المحافظات وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية المختلفة تم ضبط عدد من أعضاء «الحراك الثورى» والذى يقوده كمال من خلال عدد من القيادات الوسطى بالجماعة.

وأضاف المصدر، انه بالرغم من صعوبة المهمة وتشعبها لكن كانت هناك خطوات ثابتة، فتم القبض على عدد من القيادات الوسطى مثل محمد.س، أحمد.س، حسن.خ، وعدد من القيادات الوسطى فبعضهم تم استجوابه لمدة قصيرة وتم إطلاق سراحه فى ذات الوقت وهذا الأسلوب لأول مرة يتم تطبيقه مع الإخوان منذ الثورة وكان الهدف الرئيسى منه هو الوصول لكمال وذلك بعد وصول معلومات مؤكدة بقيام أحد الأشخاص بالتواصل هاتفيا مع القيادى الإخوانى ولكنهم ليسوا على علم بمكان وجوده وأنهم يتلقون التعليمات منه عبر هواتف محمولة مختلفة.

وهنا فجر القيادة الأمنية مفاجأة من العيار الثقيل، عندما كشف عن امتلاك وزارة الداخلية تكنولوجيا حديثة لضبط الإرهابيين والمتهمين وهى «البصمة الصوتية»، مشيرا إلى أن أحد القيادات الوسطى بالجماعة تم تتبع الهاتف المحمول الخاص به فور الإفراج عنه ولمدة أسبوع كامل، فقام بالاتصال بأحد مساعدى كمال عبر هاتف مختلف بشريحة محمول جديدة، يطلب منه مغادرة مكانه بسبب قيام أجهزة الأمن بالداخلية بحملة مكبرة والهدف منها القبض عليه، ومن ثم تتبع البصمة الصوتية الخاصة بالطرف الجديد فتم رصد مكالمات هاتفية للقيادى الإخوانى، حيث تبين قيامه باستخدام عدد من الهواتف الأخرى لعمل مكالمته لمساعديه ويطلب منه سرعة توفير مكان بديل له بسبب قيام أجهزة الأمن بشن حملات مكبرة للوصول إليه، وتبين من الفحص أن إشارات التردد من شبكة المحمول هى بمنطقة البساتين، وعلى الفور خرجت مأمورية للمنطقة وتمت محاصرتها.

ليلة مقتل محمد كمال ومساعده داخل شقة البساتين
قال بيان أمنى صادر عن وزارة الداخلية، 4 أكتوبر الماضى، إنه بتكثيف الجهود تم تحديد المكان فى شقة بالعقار رقم 4147 بالدور الثالث بمنطقة المعراج فى البساتين، وتم استهدافه، مساء الأحد، بعد الحصول على إذن نيابة أمن الدولة العليا، إلا أنه حال مداهمة القوات الأمنية له فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها من داخله، مما دفع القوات للتعامل مع مصدرها، بحسب البيان.

أسفر تبادل إطلاق النار عن مصرع الإخوانى محمد محمد محمد كمال، طبيب بشرى، والمذكور من قيادات التنظيم وسبق تقلده العديد من المناصب التنظيمية المؤثرة وآخرها عضوية مكتب الإرشاد العام، ومسئولية الإدارة العليا للتنظيم، ويعد حاليا المسؤول الأول عن كياناته المسلحة.

وأضاف البيان أن المذكور يقوم على إدارة وتخطيط وتدبير عمليات عدائية وكان على رأسها اغتيال النائب العام السابق هشام بركات، والعقيد وائل طاحون، ومجموعة من ضباط وأفراد هيئة الشرطة والقوات المسلحة، ومحالة اغتيال المفتى السابق.

وأوضح البيان أن المذكور حكم عليه بالسجن المؤبد فى القضيتين رقمى 52/2015 جنايات عسكرية شمال القاهرة، بتشكيل مجموعات مسلحة للقيام بعمليات عدائية ضد مؤسسات الدولة، والقضية رقم 104/81/2016 جنايات عسكرية أسيوط، بتفجير عبوة خلف قسم ثانى أسيوط، وأنه مطلوب فى العديد من قضايا التنظيم المتعلقة بالأعمال العدائية ومن أبرزها اغتيال النائب العام، وقتل العقيد وائل طاحون.

وأضاف البيان أن تبادل إطلاق النار أسفر أيضًا عن مقتل الإخوانى ياسر شحاتة على رجب، مدرس يقيم بقرية الوليدة أول أسيوط، والذى يعد أحد أبرز الكوادر المؤثرة بالتنظيم وعلى ارتباط وطيد بالقيادى محمد كمال، مشيرا إلى أنه كان يضطلع بتأمينه وحراسته ونقل تكليفاته العدائية لعناصر الكيانات المسلحة للبدء فى تنفيذها، وأنه محكوم عليه بالسجن غيابيا 10 سنوات.

كما أشار البيان إلى العثور على بندقية آلية، وطبنجة عيار 9 مم، وكمية من الذخيرة من ذات العيار، بالإضافة إلى العديد من الأوراق التنظيمية المتعلقة بالتنظيم ونشاط القياديين المذكورين فى مجال العمل المسلح.

البصمة الصوتية تسهل عملية تحديد وضبط أماكن المتهمين بدقة هائلة
قال المهندس أحمد العطيفى خبير الاتصالات، إن وسائل وأساليب الجرائم تعددت ما بين قتل أو سرقة أو نصب أو سطو مسلح أو إرهاب، فكان لا بد من تطوير وسائل الكشف عنها، لهذا تعتبر علوم الأدلة الجنائية محصلة هذه الجرائم تتطور معها فى طرق الكشف عنها والوقاية منها والبحث وراء الحقيقة وتعقب المجرمين.

وأوضح خبير الاتصالات، فى تصريحاته لـ«اليوم الجديد» أن البصمة الصوتية طبقت لأول مرة بالولايات المتحدة الأمريكية من قبل الشرطة هناك وذلك للوصول والكشف عن بعض الجرائم الغامضة، حيث إن البصمة الصوتية تعد من أدق الوسائل فى عمليات بحث رجال الشرطة، مشيرا إلى أن تلك التقنية تعتمد على الأحبال الصوتية وتجويف الأنف والفم حتى أصبحت شائعة فى المنازل بأمريكا، فالبصمة الصوتية التى يتحكم فيها نبرات وطبقات صوتك لا يمكن تقليدها على الإطلاق.

وأشار خبير الاتصالات إلى أن شركات المحمول فى مصر لا تسجل المكالمات الهاتفية ولكن لديها الإمكانية ومجهزة بإمكانيات تمكن وزارة الداخلية من تتبع الهواتف المحمولة والوصول لبعض المستخدمين وذلك خلال العمليات الإرهابية وبعض الجرائم، قائلا «البصمة الصوتية تسهل عملية تحديد وضبط أماكن المتهمين بدقة هائلة» نظرا لصعوبة تقليدها ومن خلال تلك التكنولوجيا التى تمتلكها الأجهزة الأمنية تمكنهم من الوصول للمجرمين والإرهابيين عبر بصماتهم الصوتية مهما تم تغيير الهواتف أو الشرائح المحمولة

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للطلبة والأبناء بالنمسا .. دروس تقوية فى المواد التالية: أنجليزى .. المانى . الأحياء

Medizinstudentin gibt Nachhilfe in Englisch, Biologie(alle Schulstufen)und Deutsch(Unterstufe). Alle Sprachen beherrsche ich ...