الرئيسية / أخبار متفرقة / لماذا لا تستطيع أمريكا قصف كوريا الشمالية مثل سوريا؟

لماذا لا تستطيع أمريكا قصف كوريا الشمالية مثل سوريا؟

كتب – علاء المطيري:
قالت صحيفة “سوز تشاينا مورنينج بوست” الصينية، إن الولايات المتحدة الأمريكية لا تستطيع قصف كوريا الشمالية بتحرك أحادي مثلما فعلت مع سوريا في الـ7 من الشهر الجاري، مشيرة إلى أنه يوجد 5 أسباب تحول دون إقدامها على تلك الخطوة.

ولفتت الصحيفة في تقرير لها، السبت، إلى أن قدرات كوريا الشمالية النووية واتفاقية الهدنة التي أبرمت بين واشنطن وبكين عام 1953 لإنهاء الحرب في شبه الجزيرة الكورية، إضافة إلى مخاطر اندلاع حرب شاملة، تجعل أمريكا تفكر مليًا قبل تنفيذ الهجوم على كوريا الشمالية.

وألمحت الصحيفة إلى أن القرار المفاجئ الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقصف سوريا بالصواريخ قاد لتكهنات مفادها أن بيونج يانج ستكون هدفه القادم وأنه سيصدر أوامره بمهاجمتها.

وأوضحت الصحيفة أن كوريا الشمالية ليست سوريا وأن أي عمل عسكري ضدها يمثل خطرًا أكبر، حتى مع حديث إدارة ترامب عن أن الخيار العسكري مازال مطروحًا على الطاولة.

وأوردت الصحيفة 5 أسئلة قالت إنها توضح أسباب عدم إقدام واشنطن على استنساخ تجربة قصف سوريا مع كوريا الشمالية:

1- لماذا لا تستطيع مهاجمة كوريا الشمالية؟
منذ توقيع اتفاقية الهدنة التي أنهت الحرب في شبه الجزيرة الكورية عام 1953؛ مازالت بيونج يانج في حالة حرب، وفقًا للصحيفة التي أوضحت أنه إذا قامت أمريكا بالهجوم على بيونج يانج سيكون ذلك خرقًا للاتفاقية التي أقرتها الأمم المتحدة.

2- ما هو الاختلاف الأهم بين كوريا الشمالية وسوريا؟
لا تمتلك سوريا سلاحًا نوويًا رغم سعيها لذلك، بينما وصلت كوريا الشمالية لمرحلة النضج النووي خلال السنوات الماضية، وتستعد لإجراء التجربة النووية رقم 6 وتقول إنها صنعت رؤوس نووية صغيرة الحجم يمكن إطلاقها بواسطة الصواريخ، ومن المتوقع أن تكون صواريخها قادرة على الوصول إلى أمريكا خلال رئاسة الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب.

3- لماذا تدعم الصين كوريا الشمالية في حالة الحرب؟
في عام 1961 وقعت الصين وكوريا الشمالية اتفاقية تعاون تقضى بدعم أي منهما للآخر إذا خاضت أي منهما حربًا مع عدو خارجي، ومازالت تلك الاتفاقية سارية وتستمر حتى عام 2021.

4- لماذا تعارض الصين الحل العسكري؟
تخشى الصين من تعرض حدودها لأزمة لاجئين إلى تم ضرب كوريا الشمالية وانهار نظام الرئيس الحالي كيم جونج أون، إضافة لاعتبارات جيوستراتيجي صينية تعتبر أن كوريا الشمالية منطقة عازلة بينها وبين الدول المتحالفة مع أمريكا مثل اليابان وكوريا الجنوبية.

5- لماذا تعارض طوكيو وسول؟
تعارض كوريا الجنوبية استخدام القوة العسكرية ضد كوريا الشمالية، لأن عاصمتها، سول، تبعد 40 كيلومتر فقط عن كوريا الشمالية وهو ما يجعلها الهدف الأول والمباشر لرد انتقامي من بيونج يانج، وكذلك اليابان التي تقع في مرمى الصواريخ الكورية الشمالية.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للطلبة والأبناء بالنمسا .. دروس تقوية فى المواد التالية: أنجليزى .. المانى . الأحياء

Medizinstudentin gibt Nachhilfe in Englisch, Biologie(alle Schulstufen)und Deutsch(Unterstufe). Alle Sprachen beherrsche ich ...