الرئيسية / أخبار عربية / لما زوجك ينهق لا تتعجبى: تصنيع المنشطات الجنسية من جلود الحمير

لما زوجك ينهق لا تتعجبى: تصنيع المنشطات الجنسية من جلود الحمير

كتبت: سلمى عبد المقصود
الجلود تُخزن نسبة كبيرة من الهرمومات الذكرية والأنثوية لفترة معينة

شاور: الصين تستخدم الهرمونات الذكرية والأنثوية في إنتاج منشطات جنسية

شفيق: شركة تتبع وزارة التجارة تُصدر الجلود إلى الخارج.. وازدهار التجارة مرتبط بالدولار

قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية، إن الصين تسعى حاليًا لاستقطاب أكبر عدد ممكن من جلود الحمير لتنشيط صناعة بعض الأدوية الشعبية لديها، لافتة إلى أنها تستهدف بعض الدول في إفريقيا على رأسها مصر.

وتُشير الإحصائيات إلى أن مصر تُصدر نحو 8 آلاف جلد من الحمير سنويًا، وهذا هو المعلن والرسمي والناتج من التخلص من الحمير التي تتغذى عليها الحيوانات المفترسة في حدائق الحيوانات بالمحافظات والحديقة الأم بالجيزة، حيثُ تُسلم تلك الجلود إلى شركة حكومية مختصة بتصدير الجلود إلى الصين وتُعتبر هيّ الشركة الوحيدة المرخص لها.

أما تجارة الجلود غير الشرعية، فهيّ تتم عن طريق بعض التجار والأشخاص اللذين يُهربون تلك الجلود إلى الدول المجاورة ومنها إلى الصين، ويصل عدد الجلود التي يتم تهريبها بشكلٍ غير شرعي سنويًا إلى 100 ألف، وهو ما يعني أن هناك 100 ألف حمار يتم ذبحه.

ووجد الأهالي في بعض القرى بالمحافظات أعدادًا من الحمير المذبوحة والمسلوخة، والتي يؤكد متخصصون أن جلودها بيعت بـ 70 دولار للجلد الواحد، وهو سعر مغري للعديد من تجار الحمير خصوصًا مع ارتفاع الدولار في السوق السوداء وإيجادتهم بيع العملة الصعبة.

شاور: الصين تستخدم الهرمونات الذكرية والأنثوية في إنتاج منشطات جنسية
وفي السياق السابق، كشف الدكتور لطفي شاور، الخبير البيطري، عن دخول جلود الحمير في صناعة المنشطات الجنسية، وذلك لأنها تُخزن الزيادات الناتجة من إفرازات الأجهزة التناسلية للهرمونات الذكرية والأنثوية أيضًا، لافتًا إلى أن الجلود تحتوي على نسبة عالية جدًا من الهرمونات.

وأكد شاور في تصريح لـ «اليوم الجديد»، أن الصين قدمت تسهيلات كبيرة لتجار الحمير في الدول الإفريقية ومصر، إضافة إلى السعر المرتفع الذي يتم شراء الجلود به، وإمكانية استبدال المنتج، وهو الأمر الذي جعل العديد من تجار اللحوم يتحولون لتجارة الحمير نظرًا لتحقيقها مكاسب هائلة.

وانتقد الخبير البيطري، إصرار الدولة على وجود 40 أسد بحدائق الحيوانات، معتبرًا أن هذا الإصرار هو السبب في انتشار تجارة الحمير، خصوصًا وأن التجار يُقلدون الحكومة التي تصدر هيّ الأخرى الجلود للخارج.

وربط شاور بين ازدهار تجارة جلود الحمير وارتفاع الدولار، خصوصًا في الفترة الأخيرة، لافتًا إلى أن الصين أعلنت أنها تستهدف دول أفريقية لاستيراد جلود الحمير، والسبب العلمي الوحيد لذلك هو استخدام الهرمونات المخزنة في جلود الحمير لإنتاج منشطات جنسية.

شفيق: شركة تتبع وزارة التجارة تُصدر الجلود إلى الخارج.. وازدهار التجارة مرتبط بالدولار
من جانبه، قال الدكتور حسن شفيق، نائب رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة السابق، إن تجارة الحمير موجودة في مصر منذ سنوات، ووزارة التجارة لديها إحدى الشركات التي تُصدر تلك الجلود إلى الخارج، مضيفًا: «الحديث عنها الآن وازدهارها مرتبط بقضايا اقتصادية خصوصًا في ظل ارتفاع الدولار».

وأكد شفيق في تصريح لـ «اليوم الجديد»، أن الصين لديها تكنولوجيا حديثة، ولا يعلم أحد عن مجال استخدامها للجلود، والحديث عن دخول تلك الجلود في إنتاج الأدوية والمنشطات الجنسية أمر يحتاج إلى تدقيق علمي، مضيفًا: «العهدة على الراوي».

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الكويتية التي «دهست مصري» وتركته ينزف حتى الموت: «اعتقدتُ أنني اصطدمت بحاوية قمامة»

سجل رجال مديرية أمن حولي بقيادة اللواء عبدالله العلي ورجال مباحث السالمية ...