euwincasino euwinsg epicwin8 joker123malaysia pussy888malaysia xe88malaysia مؤسسة كلينتون تؤكد قبولها مليون دولار من قطر أثناء عمل هيلارى بـ «الخارجية» – نمساوى
الرئيسية / أخبار متفرقة / مؤسسة كلينتون تؤكد قبولها مليون دولار من قطر أثناء عمل هيلارى بـ «الخارجية»

مؤسسة كلينتون تؤكد قبولها مليون دولار من قطر أثناء عمل هيلارى بـ «الخارجية»

أكدت مؤسسة كلينتون، أنها قبلت هدية قيمتها مليون دولار من قطر أثناء عمل هيلارى كلينتون وزيرة للخارجية الأمريكية، دون إخطار وزارة الخارجية حتى على الرغم من تعهدها بالسماح بمراجعة التبرعات الجديدة من الحكومات الأجنبية.

وتعهد المسؤولون القطريون بتقديم بهذا المبلغ في 2011 بمناسبة عيد ميلاد بيل كلينتون الخامس والستين، وسعوا للقاء الرئيس الأمريكي السابق بشكل شخصي في السنة التالية لتقديم الشيك له، وذلك وفقا لرسالة عبر البريد الالكتروني من مسؤول بالمؤسسة إلى جون بوديستا رئيس الحملة الرئاسية لكلينتون .

ونشرت هذه الرسالة الشهر الماضي مجموعة ويكيليكس ضمن آلاف الرسائل التة تم اختراقها من حساب بوديستا.

كانت كلينتون قد وقعت على اتفاق أخلاقي يحكم مؤسسة عائلتها المنتشرة في كل أنحاء العالم من أجل أن تصبح وزيرة للخارجية فى 2009. واستهدف الاتفاق زيادة الشفاقية لتفادى ظهور أن المتبرعين الأثرياء قد يؤثرون على السياسة الخارجية الأمريكية.

ووعدت كلينتون بأن يتم إبلاغ المسؤول عن القيم الأخلاقية بوزارة الخارجية الأمريكية إذا أرادت حكومة أجنبية جديدة تقديم تبرع أو إذا أرادت حكومة أجنبية ضمن المتبرعين الحاليين مثل قطر أن”تزيد بشكل مادى” دعمها لبرامج حالية .

وأكد بريان كوكسترا، وهو متحدث باسم مؤسسة كلينتون، هذا الأسبوع أن المؤسسة قبلت الهدية التي بلغت قيمتها مليون دولار من قطر لكنه قال إن هذا لا يعد بمثابة”زيادة مادية” في دعم قطر للمؤسسة. وامتنع كوكسترا أن يوضح ما إذا كان المسؤولون القطريون حققوا طلبهم بلقاء بيل كلينتون.

وامتنع المسؤولون فى سفارة قطر بواشنطن وفى مجلس الوزراء بالعاصمة الدوحة عن مناقشة هذا التبرع.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، إنه ليس لديها سجلات تفيد تقديم المؤسسة طلبا لمراجعة التعهد القطرى وإنه كان من الضرورى أن تبلغ المؤسسة وزارة الخارجية بالتبرعات التى تحتاج اهتماما.

ووفقا لموقع المؤسسة على الانترنت والذي يدرج أسماء المتبرعين في تصنيفات واسعة وفقا لحجم التبرع فقد قدمت الحكومة القطرية ما بين مليون دولار وخمسة ملايين دولار على مدى سنوات.

وقالت مؤسسة كلينتون إنها لن تقبل أموالا من حكومات أجنبية إذا انتُخبت كلينتون رئيسة للولايات المتحدة

الانتخابات الأمريكية : ترامب وكلينتون يكثفان حملاتهما لكسب أصوات الولايات الحاسمة
واصل المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب ومنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون الهجمات المتبادلة، وزعم كلاهما عدم أهلية الآخر للمنصب.

وتشير استطلاعات الرأي إلى تعادل ترامب وكلينتون في السباق إلى البيت الأبيض الذي ينتهي بالتصويت في الثامن من الشهر الحالي.

وركزت كلينتون، التي تشير الاستطلاعات إلى انخفاض نسبة تقدمها خلال الأيام الماضية، على طباع وموقف وسلوك منافسها تجاه النساء.

وزعم ترامب إنه في حالة فوزها بالانتخابات، فإن كلينتون ستكون رئيسة تلاحقها التحقيقات الجنائية.

وحصل المرشح الجمهوري على قوة دفع بفضل ظهور زوجته ميلانيا، في خطوة نادرة، في تجمع انتخابي مؤيد له.

“ثقافة قاسية”

وفي أول خطاب لها منذ مؤتمر الحزب الجمهوري في شهر يوليو/تموز الماضي، تحدثت ميلانيا، عارضة الأزياء السابقة، عن تجربتها كمهاجرة وأم. وقالت إن زوجها سوف “يجعل أمريكا عادلة”.

ميلانيا ترامب ظهرت لأول مرة ، منذ مؤتمر الحزب الجمهوري في يوليو/تموز الماضي، لدعم زوجها في الأيام الأخيرة من الحملة الانتخابية حامية الوطيس.

وفي خطاب بإحدى ضواحي فلاديلفيا، تعهدت ميلانيا أيضا بأن تقود حملة ضد التسلط عبرالفضاء الالكتروني لو أصبحت سيدة أمريكا الأولى. وقالت إنها سوف تعمل على مكافحة ثقافة “أصبحت حقيرة وقاسية أكثر من اللازم”.

ولم تشر زوجة ترامب إلى سجل زوجها في الشتائم والألفاظ الخارجة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتقول نتائج استطلاعات الرأي العام إن ترامب حقق تقدما على كلينتون في عدد من الولايات المتأرجحة، المعروفة بعدم ميلها إلى أي من الحزبين مثل فلوريدا ونورث كارولينا.

وتشير نتائج بعض الاستطلاعات الوطنية الآن إلى تعادل المرشحين في الشعبية.

“فرصة لصنع التاريخ”

واستغل ترامب التحقيق الجديد الذي أعلنه مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي إف بي أي في رسائل بريد الكتروني لأحد معاوني كلينتون عندما كانت وزيرة للخارجية.

أوباما يكثف نشاطه دعما لكلينتون محذرا من أن ترامب “خطر على أمريكا والعالم”

وقال المرشح الجمهوري في تجمع انتخابي في فلوريدا إنه لا يمكنه أن يتخيل أن تكون كلينتون قائدة للبلاد.

وواصلت كلينتون التركيز على شخصية ترامب، قائلة في تجمع انتخابي في نورث كارولينا “لو فاز ترامب بالانتخابات، سيكون لدينا قائد لاصلة له بالعمق، وافكاره خطيرة بشكل لا يصدق”.

وفي اليوم الثالث من جولة تشمل عدة ولايات لدعم حملة كلينتون، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمام حشد في جامعة فلوريدا انترناشونال “أمامكم الفرصة لصنع التاريخ. هناك أوقات يمكن تغيير التاريخ فيها. يمكنكم فيها جعل الأمور أفضل أو أسوأ. هذه واحدة من تلك اللحظات”

وكان أوباما قد وصف ترامب بأنه خطر على أمريكا والعالم.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بايدن القادم إلى الشرق الأوسط: “كابوس” لـ بن سلمان ومشكلة لأردوغان

تحت العنوان أعلاه، نشرت “أوراسيا ديلي” مقالا حول توقع عدم رأفة بايدن ...