ماذا بعد رفض السلطات الأمريكية منح تأشيرة لرئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم

سام رضوان
رفضت السلطات الأمريكية، تأشيرة أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، لحضور اجتماع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في ميامي.

وفي حين لا يزال يحيط الغموض سبب الرفض، خاصة أن واشنطن لا تفرض قيودا خاصة على مدغشقر، فإنها ليست المرة الأولى التي ترفض الولايات المتحدة تأشيرات لمسئولين أفارقة.

وخلال نوفمبر 2018، رفضت السلطات الأمريكية تأشيرات مسئولي نادي أشانتي كوتوكو الغاني، لحضور فعاليات “Soccerex” في ميامي، ولم يعرف سبب الرفض أيضًا، بحسب موقع “Ghana soccernet”.

وفرضت في فبراير 2019، قيودًا على التأشيرات لمواطنين من غانا بعد خلاف حول ترحيل الغانيين المقيمين في الولايات المتحدة بشكل غير قانوني، من دون استثناء لموظفي الحكومة والسياسيين.

وتنتهج إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سياسات مضادة للهجرة، خاصة المسلمين والأفارقة، إلا أنه يظل من الغريب أن يطال ذلك مسئولين وممثلين رفيعي المستوى.