الرئيسية / أخبار مصرية / ماذا يعني ”قربان القداس الإلهي” لبابا الفاتيكان في استاد الدفاع الجوي؟

ماذا يعني ”قربان القداس الإلهي” لبابا الفاتيكان في استاد الدفاع الجوي؟

كتبت ـ هاجر حسني:
أثناء إقامة القداس الإلهي بحضور البابا فرانسيس بابا الفاتيكان في استاد الدفاع الجوي، تضمنت الشعائر تناول الحضور ما يسمى بـ “القربان المقدس” أثناء الصلاة، فماذا يعني هذا القربان؟

يقول كميل صديق ـ سكرتير المجلس الملي بالإسكندرية، إن القربان المقدس هو ما يُعرف بـ “التناول” وهو يرجع إلى العشاء الأخير الذي أقامة النبي عيسى لتلاميذه الأثنى عشر في خميس العهد، فكسر الخبز وأعطاهم إياه وقال لهم كلوا جسدي، وقدم لهم شراب الكرم وقال لهم أشربوا دمي.

وأضاف صديق لمصراوي، أن التناول يتم حتى الآن كقربان بمثابة أكل جسد المسيح وشُرب دمه، لافتاً إلى أن عصير الكرم الذي يتناوله الأقباط في الكنائس أثناء القداس ليس خمرًا كما يعتقد البعض بل إنه عصير الكرم غير المخمر.
وبدأ بابا الفاتيكان، القداس الإلهي المنعقد باستاد الدفاع الجوي، صباح السبت، بقوله “السلام عليكم”.

وشارك في القداس الأنبا إبراهيم إسحاق، بطريرك الكاثوليك في مصر، بحضور 25 ألفًا من الأقباط من كافة محافظات الجمهورية.

ويشهد محيط استاد 30 يونيو “الدفاع الجوى”، بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، استنفارًا أمنياً كبيرًا.

ووضعت أجهزة الأمن، عدة ضوابط أمنية لتسهيل دخول المكان والانصراف منه بهدوء، جاء أبرزها: الالتزام بالدعوة، وعدم اصطحاب آخرين، وفتح البوابات من الخامسة صباحًا وغلقها في الثامنة، مع عدم ترك السيارات بالقرب من الاستاد.

ووصل البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، القاهرة الجمعة، حيث التقى الرئيس عبد التفاح السيسي بقصر الاتحادية، ثم التقى الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر بمؤتمر السلام العالمي.

كما عقد البابا فرنسيس مؤتمرًا مشتركًا، مع البابا تواضروس بالكنيسة البطرسية، أمس، عقب لقاء آخر مع الرئيس عبد الفتاح السيسي بفندق الماسة.

يشار إلى أن آخر زيارة لبابا الفاتيكان لمصر، كانت في عهد البابا يوحنا بولس الثاني في فبراير عام 2000، وفي 20 يناير 2011 اتخذ مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، برئاسة الطيب، قررًا بتجميد الحوار مع الفاتيكان إلى “أجلٍ غير مسمى” بسبب تصريحات للأخير حول حماية المسيحيين في مصر، قبل أن تعود العلاقات لطبيعتها عام 2016.

40 كاميرا ديجيتال لتغطية زيارة بابا الفاتيكان لمصر
قال خالد مهنى رئيس قطاع الأخبار بماسبيرو، «إن القطاع يتابع على مدار الساعة زيارة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان لمصر، والتي بدأت أمس الجمعة، حيث خصص القطاع اثنين من سيارات البث الخارجي تحتويان على ما يقرب من 40 كاميرا ديجيتال، رافقتاه طوال الزيارة ومستمرة حتى مغادرته أرض البلاد».

وأضاف مهنى، أن الإعلامى حسين زين رئيس «الهيئة الوطنية للإعلام»، يتابع كافة خطوات التغطية بشكل مستمر، خاصة أن كاميرات التليفزيون المصري هي الوحيدة المصرح لها بمتابعة كافة الأماكن التي تتناولها الزيارة.
وأكد أن «الاعلام الوطني» يقوم بدوره على أكمل وجه، من خلال التغطية الخبرية لهذه الزيارة الهامة.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصر للطيران تطرح تخفيضات 35% تشجيعا لحركة السياحة والسفر

أعلنت مصر للطيران الناقل الوطني لجمهورية مصر العربية عضو تحالف ستار العالمي، ...