الرئيسية / أخبار مصرية / ماري منيب.. بدأت حياتها «راقصة» وتركها حبيبها لهذا السبب

ماري منيب.. بدأت حياتها «راقصة» وتركها حبيبها لهذا السبب

سناء إسماعيل
بدأت الفنانة الراحلة ماري منيب، حياتها الفنية في سن صغيرة، وكانت بدايتها كراقصة في ملاهي روض الفرج، قبل أن تتنقل إلى فرقة نجيب الريحاني عام 1937.

ورغم قسوة الأعمال التي اشتهرت بها ماري منيب، حيث اعتادت على تجسيد دور “الحماة المفترية”، والتي تفسد حياة ابنها بتدخلها في حياته وحياة زوجته، إلا أنها عاشت قصة حب كبيرة مع الفنان الكوميدي فوزي منيب، وأنجبت منه وظلت حاملة لاسمه بقيت حياتها.

ومن المفارقات الغريبة في حياة ماري منيب، أن الفنان الراحل بشارة واكيم كان يحبها حبًا كبيرًا ولكنها فضلت عليه الفنان فوزي منيب، لتتلقى صدمة قوية منه عندما تركها الزوج ليتزوج من أخرى.

وارتبطت ماري بعده بالمحامي فهمي عبدالسلام، زوج شقيقتها التي توفيت، وكان زواجها منه بهدف الاعتناء بأولاد شقيقتها وتربيتهم وأشهرت إسلامها فيما بعد ليصبح اسمها أمينة عبدالسلام نسبة لزوجها الأخير.

يذكر أن ماري منيب، توفيت في يوم 21 يناير من عام 1969 عن عمر 64 عامًا، بعدما تركت ورائها تراثاً مسرحياً وسينمائياً.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصر.. تراجع طفيف في عدد المصابين بكورونا خلال 24 ساعة

شهدت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في مصر خلال الأربع والعشرين ساعة ...