ارتفاع الأسعار بنسبة 1%.. وسعر خام برنت يتخطى 77 دولارًا للبرميل

مال وأعمال

زادت أسعار النفط بنسبة قرابة 1% خلال جلسة التداول يوم الخميس 11 يناير 2024، وذلك في ظل المخاوف المتزايدة من نقص في الإمدادات نتيجة لتصاعد التوترات الجيوسياسية.

تأتي هذه الارتفاعات في ظل تصاعد التوترات في الشرق الأوسط، حيث شهدنا هجمات إضافية على غزة وعلى الشحن في البحر الأحمر، في الوقت الذي شهدت فيه زيادة مفاجئة في مخزونات الخام الأمريكية.

كانت أسعار النفط قد انخفضت بنسبة تزيد عن 1% في نهاية تداولات يوم الأربعاء الماضي، مما أنهى سلسلة المكاسب التي استمرت لجلستين.

فيما يتعلق بأسعار النفط اليوم، فقد ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت لتسليم مارس/آذار 2024 بنسبة 0.85%، لتصل إلى 77.45 دولارًا للبرميل، وكذلك زادت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لتسليم فبراير/شباط 2024 بنسبة 0.83%، لتبلغ 71.96 دولارًا للبرميل، وفقًا للبيانات الصادرة عن منصة الطاقة المتخصصة.

كان الخامان القياسيان (برنت وغرب تكساس) قد شهدا تراجعًا يوم أمس الأربعاء بسبب الزيادة المفاجئة في مخزونات النفط الأمريكية، مما أثار مخاوف بشأن الطلب في أكبر سوق للنفط.

من ناحية أخرى، خفضت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية توقعاتها لأسعار النفط في 2024، مع توقع متوسط سعر لخام غرب تكساس الوسيط يبلغ 77.99 دولارًا للبرميل خلال هذا العام. وتعد هذه التوقعات أقل بقليل من التقديرات السابقة.

وعلى صعيد التحليل، تشهد السوق توترات جيوسياسية في الشرق الأوسط، إضافة إلى تقارير متناقضة حول مخزونات النفط في الولايات المتحدة وتباطؤ النمو العالمي، وهو ما يثير حالة من عدم الاستقرار في أسعار النفط هذا الأسبوع. توضح أحدث بيانات معهد النفط الأمريكي الأثر البيئي، حيث يتسبب في تقلبات في مخزونات الخام الأمريكية، مما أدى إلى تصحيح بعض المكاسب السابقة.

من الجدير بالذكر أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة ارتفعت بمقدار 1.3 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في 5 يناير 2024، متجاوزة توقعات المحللين.

تترقب الأسواق الآن بيانات التضخم الأمريكية، حيث قد تلقي نظرة على استعداد الاحتياطي الفيدرالي لتغيير سياسته النقدية، مما قد يؤثر على أسعار الفائدة.