ارتفاع النفط نحو تحقيق أفضل أسبوع من المكاسب منذ أكتوبر

مال وأعمال

تتجه أسعار النفط نحو تسجيل أكبر مكاسب أسبوعية منذ أكتوبر، حيث شهدت تراجعًا طفيفًا في التعاملات الجمعة. يعزى هذا الاتجاه إلى البيانات الاقتصادية الإيجابية من الولايات المتحدة وإشارات التحفيز الصيني، التي دعمت الطلب على النفط.

فقد انخفضت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.57٪ إلى 81.96 دولار للبرميل، بينما هبط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي بنسبة 0.79٪ إلى 76.75 دولار. وعلى الرغم من هذا التراجع الطفيف، يتجه خام برنت لتحقيق مكاسب أسبوعية بنسبة 4.5٪، بينما يسعى الخام القياسي الأميركي لتحقيق مكاسب أسبوعية بنسبة 4.8٪.

يعتبر هذا الأداء إشارة إيجابية حيث يتجه الخامان للصعود للأسبوع الثاني على التوالي، وهو أيضًا أعلى مستوى لهما منذ منتصف أكتوبر، عندما بدأت التوترات بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة.

رغم التراجع الحالي، تأثرت الأسعار بتوقعات تراجع إمدادات النفط في البحر الأحمر، نتيجةً للضغوط الصينية على إيران للتحكم في هجمات حركة الحوثي على السفن في تلك المياه. تقوم الصين بطلب المساعدة من إيران للحد من هذه الهجمات، مهددةً بأن تتأثر العلاقات التجارية إذا لم يتم التعاون.

تحسن الطلب على النفط جاء مع إعلان البيانات الخميس أن الاقتصاد الأميركي نما أكثر من المتوقع في الربع الرابع. وفي إشارة إيجابية أخرى، أعلنت الصين – ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم – عن خفض كبير في متطلبات الاحتياطي البنكي لتعزيز النمو الاقتصادي.

تلقت الأسعار دعمًا إضافيًا هذا الأسبوع من تراجع مخزونات النفط الأميركية بمقدار أكبر من المتوقع، فضلاً عن مخاوف من اضطرابات في إمدادات النفط بعد هجوم بطائرة مسيرة أوكرانية على مصفاة نفط في جنوب روسيا.