الرئيسية » حوادث » متحول جنسيا يروي تجربته مع الإنجاب

متحول جنسيا يروي تجربته مع الإنجاب

بعدما أعلن المطرب الأمريكي ريكي مارتن إنجابه ابنته الأولى من زوجه المثلى الجنسية “جوان يوسف”، روى رجل بريطاني متحول جنسيا تجربته مع الحمل.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، قال “هايدن كروس” البالغ من العمر 21 عاما، ويعيش بمدينة “غلوستر” البريطانية، إنه كان يرغب في إنشاء عائلة فقدم طلبا إلى إدارة الصحة الوطنية “NHS” يطلب منهم تجميد بويضاته.

وكان “كروس” في الأصل امرأة تدعى “بايج” وقبل إتمام عملية التحول الجنسي لرجل في عام 2016، قرر الإنجاب لذلك لجأ إلى تجميد بويضاته.

وفي عام 2017 أنجب “كروس” أول طفلة منه “ترينتي لي” في يونيو عام 2017.

وتحدث “كروس” عن تجربته في الحمل في برنامج “ITV’s Lorraine” الصباحي، كأول رجل حامل متحول جنسيا، حيث قال إن الحمل لمدة 9 أشهر كان صعبا للغاية، ولم يكن لديه الدعم النفسي الكافي.

وسبب له الأطباء صدمة نفسية كبيرة بعدما رفضوا منحه علاجا بقيمة 4000 جنيه إسترليني بعد تجميد بويضاته، وقرر البحث عن متبرع للحيوانات المنوية على الإنترنت، وأصبح حاملا بعدما حقن نفسه بالبويضات المخصبة.

وأوضح في البرنامج أنه تمنى أن يكون له طفل بيولوجي، والحمل بالنسبة له كان أمرا متعبا وأن النساء يتعبن للغاية في الحمل، ونصح بعدم خوض التجربة.

وبعد مرور أحد عشر شهرا على الولادة، خضع كروس لعملية جراحية لإزالة ثدييه، وسيخضع لعملية جراحية أخرى عندما يكون مستعدا لذلك.

وفي مقابلة سابقة أجريت عام 2016، أوضح “كروس” أنه أدرك حقيقة كونه متحولا جنسيا عندما كان مراهقا، قائلا: “كنت أعرف أنى متحول جنسيا عندما بلغت الـ17 من عمري”.