أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الجاليات / مدينة مجرية تحظر بناء المساجد والمآذن وارتداء “البرقع”

مدينة مجرية تحظر بناء المساجد والمآذن وارتداء “البرقع”

حظرت بلدية مدينة “أسوتالوم” المجرية، بناء المسجد والمآذن، ورفع الآذان، وارتداء “البرقع”، ولباس السباحة “البوركيني” (ما يوصف بلباس السباحة الشرعي)

ووفقا لوسائل إعلام محلية، فإن بلدية “أسوتالوم” (جنوب)، التي يترأسها “لازلو تروكزاكي”، نائب رئيس حزب “جوبيك” المعارض، منعت بناء المساجد والمآذن، وارتداء “البرقع” و”البوركيني”.

وأشار تروكزاكي، في تصريح صحفي، إلى أنه “ينبغي أن يكون المقترح المقدم إلى مجلس البلدية مثالا للبلديات الأخرى”.

وأضاف “أعتقد أن الاقتراح سيكون نموذجا رائدا لدى البلديات الأخرى، بشأن كيفية حماية أنفسنا من الناس الذين سيأتون من الخارج أو الذين يحملون نوايا حول إخلال النظام”.

وقال تروكزاكي، إنه جرى تمرير القرار في التصويت الذي جرى بمجلس البلدية، من أجل “حماية ثقافة المدينة المستمرة منذ قرون عدة”.

من جانبه، قال رئيس الجمعية الإسلامية في المجر، “زولتان بولك”، إن “قرار بلدية أسوتالوم، ينتهك دستور البلاد”.

ولفت إلى أن القرار يحمل رغبة في “الاستفزاز”، مضيفا أن “القرار الصادر ينتهك الدستور، لكونه يخلّ بحق حرية الدين”.

وبهذا الخصوص قال بوللك، “طالبت من المحكمة الدستورية في رسالة أرسلتها، إلى مراجعة قرار البلدية، كما أن إصدار القرار في تلك المنطقة التي لا يعيش فيها ولا شخص مسلم، يكون بغرض الاستفزاز”.

ولا يوجد مسجد مفتوح بشكل مستمر في المجر، الذي يقدر عدد المسلمين فيها بحوالي 30 ألف نسمة.

جدير بالذكر أن عدد سكان المجر يبلغ نحو 10 ملايين نسمة

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا بالفيديو .. وزيرة نمساوية سابقة: على الأوربيين الاختيار بين جيوبهم والوضع السياسي في أوكرانيا

علقت وزيرة الخارجية النمساوية السابقة كارين كنيسل على العقوبات ضد روسيا التي ...