الرئيسية / أخبار عربية / مصادر سورية: قتلى وجرحى جراء تفجير حافلتين تقلان زواراً ايرانيين وسط دمشق وغارة للتحالف على الرقة و”سوريا الديمقراطية” تتقدم

مصادر سورية: قتلى وجرحى جراء تفجير حافلتين تقلان زواراً ايرانيين وسط دمشق وغارة للتحالف على الرقة و”سوريا الديمقراطية” تتقدم

د ب أ – أفادت مصادر محلية سورية بسقوط قتلى وجرحى جراء استهداف حافلتين تقلان زواراً ايرانيين، بعبوتين ناسفتين في منطقة باب الصغير وسط العاصمة دمشق صباح السبت.

ولم يتسن التأكد من النبأ من مصادر رسمية.

وقالت المصادر، إن الحافلتين أصيبتا بأضرار كبيرة، وأن عددا من القتلى والجرحى سقطوا وسمع إطلاق رصاص كثيف في المنطقة .

واشارت إلى أن عدداً من سيارات الاسعاف والسيارات الخاصة قامت بنقل الجرحى والقتلى الى المستشفيان.

وكانت حافلة تقل زواراً إيرانيين جرى استهدفها بعبوة ناسفة بداية شهر شباط /فبراير عام 2015، قرب قلعة دمشق ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى

شنت طائرات التحالف الدولي غارة في ريف الرقة شمالي سوريا، مما أدى لقتلى مدنيين، من جهتها واصلت قوات سوريا الديمقراطية تقدمها نحو الرقة (معقل تنظيم الدولة الإسلامية) مدعومة من أميركا، وفي ريف حلب شمالي سوريا صد تنظيم الدولة هجوما للنظام في محيط مطار الجراح العسكري، وفي حمص (وسط) قصفت قوات النظام حي الوعر.

وأفادت مصادر محلية للجزيرة بأن أربعة مدنيين قتلوا في غارة للتحالف الدولي استهدفت بلدة “حَمْرَة بلاسم” بريف الرقة الشرقي.

من جهتها، قالت قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عامودها الفقري، إنها سيطرت على قريتي الحجاج ومشهوري ومزرعة الوديان في ريف دير الزور الشمالي الغربي في طريقها إلى محافظة الرقة.

وبالتقدم الأخير تكون قوات سوريا الديمقراطية قد وصلت إلى مشارف بلدتي الكِسرة والتِبني في محافظة الرقة. وقال المكتب الصحفي لسوريا الديمقراطية إن قواتها تحرز تقدما على معظم الجبهات الشرقية بالرقة.

وكان مسؤول أميركي قد ذكر الأربعاء الماضي أن بلاده نشرت بطارية مدفعية لمشاة البحرية في سوريا دعما للهجوم على معقل تنظيم الدولة في الرقة.

وقال المسؤول إن جنودا من الوحدة 11 لمشاة البحرية نشروا بطارية “هاوتزر” من عيار 155 ملم في أحد المراكز الأمامية في سوريا.

وفضلا عن 400 عسكري أعلنت واشنطن الخميس أنها سترسلهم، تنشر واشنطن قوة قوامها نحو 500 جندي من العمليات الخاصة في سوريا لتقديم المشورة خصوصا لقوات سوريا الديمقراطية.

وفي محافظة حلب (شمال سوريا) أفادت مصادر محلية بأن تنظيم الدولة صد هجوما لقوات النظام في محيط مطار الجراح العسكري بريف حلب الشرقي. وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم إن أكثر من ثمانين غارة شنتها طائرات روسية وأخرى سورية على مدينة مسكنة في ريف حلب الشرقي.

ويواجه تنظيم الدولة أيضا حملتين منفصلتين في شمال سوريا، إحداها للجيش السوري المدعوم من روسيا والأخرى للجيش التركي وجماعات معارضة منضوية تحت لواء الجيش السوري الحر تدعمها تركيا.

وفي مدينة حمص (وسط سوريا) قال مراسل الجزيرة إن قوات النظام قصفت حي الوعر، مما أسفر عن سقوط جرحى. وهذا هو الخرق الأول لاتفاق وقف إطلاق النار في الحي، والذي تم التوصل إليه بضمانة ووساطة روسية للجنة من الأهالي وممثلين عن روسيا والنظام.

المصدر : الجزيرة + وكالات

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أن تفشل صفقة إف-35 مع الإمارات

كتب ميخائيل خوداريونوك، في “غازيتا رو”، حول مماطلة واشنطن في بيع الطائرات ...