أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مصرية / مصدر كنسي عن طلب ٢٠ أسرة قبطية اللجوء لأستراليا: البابا راعى صورة مصر والبعد الإنساني

مصدر كنسي عن طلب ٢٠ أسرة قبطية اللجوء لأستراليا: البابا راعى صورة مصر والبعد الإنساني

قال مصدر كنسي، رفض ذكر اسمه، إن البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، لم يطلب مساعدة الحكومة الأسترالية في طلبات لجوء ٢٠ أسرة قبطية، ولكن الحديث عن تلك الأسر جاء خلال حوار إذاعي مع المذيع اندرو ويست بشبكة abc الاسترالية.

وجاء الحديث كالتالي:

المذيع: هناك حوالي 20 عائلة قبطية طلبت اللجوء السياسي إلى أستراليا، لكن تم رفض الحالات.. أعتقد أنه يتم النظر مجددا فيها حاليا، ماذا تطلب من الحكومة تجاه العائلات القبطية التي ترى أنه لا يوجد مفر لها سوي أن تترك مصر؟

البابا: في مصر هناك بعض المشاكل، مشاكل اقتصادية وتعليمية.. وكما تعلم من حوالي 6 أو 7 سنين كانت هناك ثورتان مما أثر على الحياة اليومية المصرية، مصر تعتبر بلدا جريحا، هناك بعض التأثيرات والضغوطات خصوصا في القري الصغيرة، أي مساعدة من الحكومة الأسترالية يتم تقديرها.

المذيع: ما الدور الملموس الحقيقي في رأيك الذي تستطيع أستراليا تقديمه؟

قداسة البابا: أعتقد أنه حينما تعطي الحكومة الأسترالية الفرصة لهذه العائلات أن تعيش بها وبداية حياة جديدة سيكون من الشيء الجيد.

المذيع: كنت أفكر أيضا في مسيحيي سوريا والعراق، الأرثوذكس الشرقيين، أعلم أنك تقابل بطاركة هؤلاء الكنائس عدة مرات، هم أيضا في موقف عصيب.. بماذا تنصحهم كقائد روحي؟

– أولا وقبل أي شيء السياسات الخاطئة للحكومات الغربية في المنطقة أثرت بشدة على استقرار سوريا والعراق، وتهجيرهم يؤثر على استقرار بلدان أخرى.

لذلك عندما نتقابل سويا مع بطاركة وقادة هؤلاء الكنائس ندعمهم ونحاول أن يسمع صوتنا في الشرق الأوسط كصوت واحد، من المهم أن يبقي المسيحيون في أراضيهم.

المذيع: لقد أشرت لبعض السياسات الغربية، هل تري أن غزو العراق كان خطأ فادحا وبداية لعدم استقرار المنطقة بأكملها؟

قداسة البابا: نعم، كان خطأ كبيرا، الحكومات الغربية يجب أن تحترم عاداتنا، لغتنا، قيمنا، حياتنا اليومية، العلاقة بين المسلمين والمسيحيين كمثال.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بمناسبة ذكرى حرب أكتوبر.. إسرائيل تتحدث عن “ضابط مصري أنقذها”

كشفت وثائق جديدة نشرتها إسرائيل تفاصيل جديدة عن دور جهاز الاستخبارات “الموساد” ...