الرئيسية / أخبار الجاليات / بالصور: مصرى بالنمسا يهدى مصر خمسين طن سكر.. وأبناء الجالية المصرية بالنمسا فى سباق

بالصور: مصرى بالنمسا يهدى مصر خمسين طن سكر.. وأبناء الجالية المصرية بالنمسا فى سباق

السفير/ عمر عامر. سفير جمهورية مصر العربية وممثلها الدائم لدى المنظمات الدولية بالنمسا. والسيدة قرينته
والمستشار/ محمد فرج قنصل مصر.
كانو فى استقبال أبناء الجالية بالسفارة المصرية بالنمسا ( بيت العائلة للمصريين بالنمسا ) كما قالها السفير وكررها فى كل لقاءته التى التقى فيها بمصرى النمسا
وقد توافد المصريين الى السفارة رغبة منهم فى المضى قدما فى المشاركة فى المبادرة التى قدمها بعض أبناء الجالية للسفارة لتقديم هدية لمصر عبارة عن ( ١٠٠ طن سكر هديه للشعب المصرى من الجاليه المصريه بالنمسا)
وقد رحب السفير عامر. والقنصل/ محمد فرج بالمبادرة. وكانو أول من قام بالأهداء
وقدم السفير 10 والقنصل 5 طن.
وفى لفتة طيبة تعبر عن نضوجه مبكرا وحبه لبلده مصر قدم الشاب/ كريم عمر عامر ( نجل السفير عامر ) بالأشتراك مع أشقائه 1 طن ليكون مجموع ما قدمته عائلة السفير 11 طن
وفى هذا الأطار قام النادى المصرى وأتحاد المصريين بالنمسا وأقباط مصر وعدة شخصيات بالأشراف على تجميع كل ماتقدم به المصريين بالنمسا
وقد أكد السفير/ عامر انه يتمنى أن يتم هذا فى أطار واحد. وأندماج الجميع تحت اسم واحد وهو مصر. وأبناء مصر بالنمسا

وكانت مفاجأة لنا جميعا أن نجد الرجل القدير والطبيب العظيم ألأردنى الأصل الدكتور ( Ismail Nawaiseh ) والذى حضر خصيصا الى السفارة المصرية مقدما مبلغ الف يورو
وقد أستقبله السفير/ عامر بترحاب كبير وشكره على مبادرته.
وقد صرح الدكتور/ اسماعيل. أن مصر أفضالها وخيرها على الجميع. وكانت ولازالت تقف وتساعد الجميع. وواجب الأن عليينا جميعا الوقوف بجوارها.

ولقد أنهالت بعد ذالك المشاركات من السيدات والسادة الحضور وكان الهدف ان نصل الى 100 طن وفى ساعات قليلة تخطى العدد 110 طن

وهنا تلقى موقع نمساوى تليفون من أحد رجال مصر الشرفاء الذى يتابع بأهتمام مايحدث على الساحة المصرية رغم هجرته منذ أكثر من 25 عاما
وقد سمع بالمبادرة وانه يريد المشاركة ب 50 طن نعم ( خمسين طن سكر ) وأشترط الرجل على موقع نمساوى عدم ذكر اسمه. وليكن تحت مسمى أبن مصر
هكذا أراد الرجل. نعم أعرفه معرفة شخصية
لم يتأخر يوما عن مصر .. ودائما يقف خلف الستار .. ليس من طبعه الظهور أو الأعلان عن مايقدمه ويساعد به سواء مصريين أوعرب
رجل تعلمت منه كيف تكون أخلاق الكبار .. وتفكير الكبار .. لم يشترط كتابة اسمه بأحرف من ذهب .. ولم يطالب يوما أن يجلس فى الصف الأمامى بجوار الكبار .. رغم أنه هو الأجدر والأحق .. بأخلاقه وأدبه … باسمه وسمعته .. وهم أغلى بكثيير من الذهب.
لم يتشرط ولم يكن له طلبات .. ولكنه طلب عدم ذكر أسمه.
هذا هو احد ابناء مصر .. هؤلاء هم أبناء مصر بالنمسا … والله والله .. كنت أريد اصرخ باسمه بصوت عالى ليعرفه الجميع. ولكننى أعطيته وعد ويجب ان التزم به
ذهبت الى الرجل وتقابلت معه فى الموعد الذى حدده لى .. وجدت مظروف مغلق ثمنا لخمسين طن سكر .. أعطانى الرجل المظروف. بأبتسامة ولاد مصر الطييبين
أحتضنت الرجل وكادت دموعى تتساقط .. أمام هيبتة وتواضعه وطيبته .. أخذ بيدى وهو يشكرنى .. ويطلب منى شكر السفير/ عمر عمر. والقنصل/ محمد فرج. وكل القائمين والمشرفين على المبادرة.
حاولت معه وأستأذنته فى ذكر اسمه رفض رفضا شديدا.
صافحته وتركته وانا ادعو الله عز وجل ان يحفظه من كل شر وأن يزيده من نعيمه.

ليتعدى بذالك اجمالى ماتقدمت به الجالية المصرية بالنمسا لأكثر من 160 طن ولايزال الباب مفتوحا لكل من يريد المساهمة.
كم أنا فخور بأننى أنتمى لهذه الجالية التى لاتكل ولاتمل ولا تتأخر فى دعم مصر .. وفى حب مصر

وتبقى لموقع نمساوى كلمة
كنت سعيدا جدا أن تكون هذه المبادرة من أبناء الجالية المصرية
وكنت اسعد عندما استجاب السفير/ عمر عامر
والقنصل/ محمد فرج.
لم يتدخلو .. ولم يطلبو ..ولم يحددو شئ.. ولكنهم اكتفو بأن يحتضنو الفكرة .. وفتحو قلوبهم وعقولهم لكل الاقتراحات والأفكار .. بدون فرض شئ .. او تحديد شئ .. كل شئ كان قابلا للمناقشة .. بقلوب مفتوحة. والقرار فى النهاية لأصحاب المبادرة من مصرى النمسا.
وجدت بعض الوجوه الجديدة التى لم أتعود على رؤيتها بالسفارة. توجهت اليهم بالسؤال. لماذا الأن واليوم بالسفارة؟؟
وكان الرد واحد: عندما نجد المصداقية والصدق والأخلاص فى عمل .. يجب ان نتحرك ونشارك.

هؤلاء هم أبناء مصر وعشاق مصر
وغيرهم ليس لديه سوى التشكيك ومحاولة تشويه العمل وأحباط من يعملون فيه .. ولن اقول لهم سوى كلمتيين (
قل خيرا أو إصمت‏)

DSC_6287

DSC_6301

DSC_6324

DSC_6351

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للمرة الأولى.. أكثر من 3000 إصابة بكورونا في النمسا

سجلت النمسا، اليوم السبت، 3614 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ...