الرئيسية / بانوراما نمساوى / مصري عاد من العراق بعد 36 عامًا: حصلت زوجته على حكم بوفاته وفوجئ بـ 3 أحفاد

مصري عاد من العراق بعد 36 عامًا: حصلت زوجته على حكم بوفاته وفوجئ بـ 3 أحفاد

فى واقعة مشابهة لأحداث مسلسل «عباس الأبيض» الذى قام ببطولته، الفنان يحيى الفخرانى، عاد مواطن مصرى يدعى عبدالحليم مرشد، وكنيته «عم عبود»، إلى أسرته من العراق بعد 36 عاماً عصيباً من الاغتراب، قاسى خلالهم ألواناً من المعاناة.

وبحسب صحيفة «هفنجتون بوست»، بدأت قصة «مرشد» فى عمر 18، حيث عانى الفقر المدقع فى قرية بصعيد مصر، ولهذا فكر فى الانتقال إلى العراق سعياً وراء حياة أفضل، قرر عبدالحليم السفر وجمع كل مدخراته، وعمل فى الزراعة.

وكان عبدالحليم يراسل أسرته بين الحين والآخر، لكن لأنه لم يكن على علم بالقراءة أو الكتابة، فكان ينتظر وجود أى شخص ليكتب له رسائله، ولكن معاناة أخرى ظهرت فى حياة عبد الحليم بعد 3 سنوات من التنقل بين الوظائف، إذ فقد أوراقه الرسمية، فتوجه إلى السفارة المصرية هناك لاستخراج نسخة جديدة من الأوراق الأصلية، التى طلبت منه تقديم نسخة مصورة من الأوراق لإثبات شرعية طلبه، ومن ثم لم يتمكن من العودة لمصر، وحين أخفق فى إقناعهم قرر الإقلاع عن الطلب والاستسلام للأمر الواقع وبقى فى العراق دون أوراق تثبت هويته.

ومع مرور السنين التى توقف عبدالحليم عن حسابها، اعتاد المواطن المصرى أن يروى لكل شخص يقابله حكايته، حتى تصادف أن قابل مصريًا من محافظة المنيا التى ينتمى إليها، سمع قصته وعاد ليخبر معارف «عبدالحليم» فى قرية «النوارة»، ويخبر ابنه ناصر أن والده لا يزال على قيد الحياة، بعد أن ظن أنه توفي فى العراق وحصلت والدته بالفعل على حكم قضائي بالوفاة.

سارع «ناصر» بعد أن وصلته أنباء والده، إلى وزارة الخارجية ومعه نسخة مصورة من بيانات والده، وآخر مكان شوهد فيه فى العراق.

وبعد غياب 36 عاماً، عاد عبدالحليم إلى موطنه، ليجد أن والديه قد فارقا الحياة، ولكن ابنه أصبح أباً لـ 3 أطفال.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا.. ماذا فعل المرض (بجورج وسوف) مسح دموعها واحتضنها.. فقبلت يده

في واقعة كادت أن تختفى مؤخرًا، أثارت فتاة سورية اهتمام عدد كبير ...