معاش من الكنيسة لأسرة المتهم بقتل كاهن شبرا: لن نحملهم جريمة والدهم

أعلنت مطرانية شبرا الخيمة، أن نيافة الأنبا مرقص مطران شبرا الخيمة وتوابعها قرر قطع رحلته العلاجية بالولايات المتحدة ليعود لأرض الوطن على خلفية واقعة قتل فراش كنيسة مارمرقس الرسول لراعي الكنيسة الأب مقار يسعد الاثنين الماضي.

وقال بيان من الكنيسة، إن نيافته استقبل أولاد “كمال. ش” فراش الكنيسة، لتقديم الرعاية لهم، مشيرا إلى أنه قرر صرف معاش شهري لا يقل عن 2500 جنيه لزوجة وبنات “كمال. ش” المتهم بالقتل، معلنا أنه لن يحمل بنات القاتل ما فعله والدهم.

كما يشارك مرقص أسرة القمص مقار سعد وشعب الكنيسة، ويترأس القداس الإلهي الأحد المقبل الموافق 19 مايو بكنيسة مارمرقس بالوحدة العربية التي شهدت جريمة القتل.

وكان زياد الباسل وكيل أول نيابة قسم ثان شبرا الخيمة برئاسة أحمد البلتاجي رئيس النيابة، وإشراف المستشار خالد الأتربي، قرر حبس المتهم بقتل كاهن كنيسة مار مرقس الرسول بشبرا الخيمة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

ووجهت النيابة العامة للمتهم تهمتي القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وحيازة سلاح ناري غير مرخص وطلقات نارية.

وطلبت النيابة من مباحث قسم ثان شبرا الخيمة التحريات النهائية في الواقعة وصحيفة الحالة الجنائية للمتهم “كمال. ش” وتفريغ الكاميرات المحرزة من خارج الكنيسة وداخلها ومعرفة عما إذا كان يوجد جهاز فحص معادن على باب الكنيسة من عدمه لمعرفة كيفيه دخول السلاح للكنيسة مع المتهم حتى ولو كان من عمالها واستعجال التقرير النهائي للطب الشرعي لتشريح جثة المجني عليه.

أخطر اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية وانتقل اللواء هشام سليم مدير إدارة البحث الجنائي بالقليوبية، والعميد يحيى راضي رئيس مباحث القليوبية.

بالفحص تبين إطلاق خادم الكنيسة “كمال. ش. ش” 54 سنة، عدة أعيرة نارية صوب القس مقار 65 سنة راعي الكنيسة، من سلاح ناري طبنجة كانت بحوزته محدثا إصابته بطلق ناري في الرأس وتوفي على إثرها في الحال.

وقال البيان إن خلافات نشبت بين المتهم والمجني عليه، لسابقة اتفاق المجني عليه مع المتهم بمساعدته في زواج بناته على إعطائه مبالغ مالية، ولم يف بذلك، ومنذ يومين أعطاه 1000 جنيه، واليوم عاود المتهم طلب مبلغ مالي آخر من المجني عليه إلا أنه رفض فحدثت بينهما مشادة كلامية أطلق على إثرها عدة أعيرة نارية صوبه محدثا إصابته التي أودت بحياته، وفر هاربًا.

وأضاف البيان أن المتهم سلم نفسه بديوان القسم وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة نتيجة لعدم وفاء المجني عليه بوعده بمساعدته ماليًا، فعقد العزم وبيت النية على التخلص منه، وفي سبيل ذلك اشترى السلاح المستخدم في الواقعة وأخفاه داخل الكنيسة بمخزن الأمتعة بالطابق الخامس وأحضره واعتدى على المجني عليه.

عقب تقنين الإجراءات نقلت الجثة لمشرحة زينهم بالقاهرة، وجرى التحفظ عليها تحت تصرف النيابة وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*