الرئيسية / أخبار مصرية / مفاجآت مذهلة عن اتصالات الإرهابيين وصور ورسائل بين المسلحين وحماس

مفاجآت مذهلة عن اتصالات الإرهابيين وصور ورسائل بين المسلحين وحماس

ريهام غلاب
تستكمل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، محاكمة متهمي القضية المعروفة بـ”التخابر مع حماس”.

وأثبتت المحكمة وجود صور بالأحراز لشاب مُلثم يحمل سلاحا آليا ومسدسا، في عدة أوضاع، وثلاث صور يظهر فيها شخص تبين للمحكمة أنه المتهم خليل أسامة محمد العقيد، ويبدو أنه داخل أحد الأنفاق ومعه عدة حقائب، ويصطحب سيدتين، وصورة له بمفرده داخل أحد الأنفاق، ويقوم بسحب حقيبة بجواره، ويقف شخص غير واضح الملامح عند باب النفق، وقد سبق للمحكمة مُشاهدة هذه الصور بجلسة الأمس.

وعثرت المحكمة بداخل الحرز على عدد من الأوراق، تبين لها أنها تفريغ للرسائل على هاتف محمول مُحرز بالقضية، الرسالة الأولى بتاريخ 15 أغسطس 2012، الساعة السادسة مساءً، والرسالة الأخيرة استقبال بتاريخ 16 ديسمبر 2012، الساعة الواحدة مساءً.

وبرزت من بين الرسائل؛ رسالة لشخصي يدعى “حُذيفة”، تم إرسالها بتاريخ 25 أكتوبر 2012، تقول :”كل عام وأنت بخير أسأل الله أن يجمعنا وإياك في الجنة”، وتكررت هذه العبارة، برسائل مع أشخاص يًدعون أبو صهيب، أحمد مخابرات، يحيى العقيد.

وأثبتت المحكمة أنه بدءًا من الرسالة رقم 657، الصحيفة 59، تاريخ 28 أكتوبر 2012، الساعة 12 و40 دقيقة، تغيرت الخدمة للهاتف المحمول ويُستفاد من الرسائل التالية وصوله غزة، وتابع ذكر محتوى الرسائل برسالة مع شخص يُدعى “مجد”، ورد له رسالة مفادها: “كلمت أبو القسام ولا شو صار معاك؟ متى هتروح عنده؟”، وتوجد رسالة استقبال استخلصت من المحكمة منها عودته إلى مصر.

وتواصل العرض برسالة لشخص يسمى “أبو صهيب”، تضمنت العبارة التالية: “أنا في رفح وما عارف أدخل، ولازم أدخل، ما في مجال أرجع لا تخذلني وساعدني”، ورسالة أخرى شخص اسمه أبو حذيفة طويت على عبارة: “رحم الله شهيدنا وشهيدك وأسكنه فسيح جناته وسدد رمي رجالكم، وحمى نساءكم”.

وشملت الرسائل صورة لجثمان مسجى ويحيط به عدد من الأشخاص، ويعلو الجثمان سلاح آلي حديث، أرسلها في 17 نوفمبر 2012، لشخص أسماه مرج الزهور، كما برزت من بين الرسائل رسالة من شخص غير مُسجل اسمه بالهاتف كان نصها: “فلنرفع أكف الدعاء إلى الله، ليوفق إخواننا وقائدنا الدكتور محمد مرسي إن شاء الله يكون التجمع غدا في التحرير هو الفارق بين الحق والباطل، ويكون تجمع الفرقان، أخوكم المحب لكم محمد البنا أبو حذيفة”.

وتضمنت الرسائل رسالة كان نصها: “لا تقل أي شيء حتى يأتي لك المحامي”، ورسالة تقول: “لا تذكر في النيابة الإخوان أو السلاح أو الشاطر”.

وقامت المحكمة بفض مظروف بني خاص بالمتهم “فريد إسماعيل”، وتبين أن بداخله هاتفا محمولا صغيرا، ذا لون أسود في رمادي.

واستعرضت المحكمة محتوى مظروف بيج اللون، بداخله حافظة مستندات بلاستيكية مكونة من 66 صفحة، وأسطوانة “دي في دي” داخل جراب بلاستيك شفاف، و12 صورة فوتوغرافية.

كانت النيابة العامة أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصر: 600 جنيه حد أدنى لإيجارات المحلات القديمة بزيادة 10% كل 3 سنوات

معتز الخصوصى كشف النائب عاطف مخاليف، عضو لجنة الإسكان بالبرلمان، أنه تقدم ...