الرئيسية / أخبار متفرقة / مفاجأة.. الإنتربول متهم بالتواطؤ مع الصين في واقعة اعتقال رئيسه السابق

مفاجأة.. الإنتربول متهم بالتواطؤ مع الصين في واقعة اعتقال رئيسه السابق

رحيم يسري
تواجه منظمة الشرطة الجنائية الدولية “الإنتربول” اتهامات خطيرة بالتواطؤ مع الصين بعد اعتقال الرئيس السابق للجهاز مينج هونجوي في الصين، حيث اتهمت عائلة هونجوي الانتربول بالتعاون مع بكين في الواقعة قائلة إن دور المنظمة في القضية يهدد استقلالها وحيادها السياسي.

وبحسب صحيفة “دايلي ميل” البريطاينية، فإن عائلة الرئيس السابق للجهاز تتهم الانتربول بالعمل مع الصين على استراتيجية إعلامية موحدة بعد اعتقال مينج، موضحين أن الانتربول تعدى على الحقوق الأساسية لرئيسه السابق وعائلته بموجب القانون الدولي.

وأثار اعتقال رئيس الانتربول السابق لدى الصين بتهم تتعلق بالفساد جدلا واسعا حول غموض الواقعة، حيث اختفى هونجوي لعدة أيام قبل أن تعلن بكين أنه محتجز لديها، وأشارت الصحيفة إلى احتمالية العلم المسبق للانتربول باعتقال هونجوي، حيث أعلنت استقالته بعد اعتراف بكين باحتجازه بساعات.

كانت زوجته التي تقيم في فرنسا قد أعربت عن قلقها من احتمالية وفاة زوجها وأنها تشعر بالقلق حيال مستقبله بسبب عدم الكشف عن مكان اعتقاله أو مصيره.

وأعلن الانتربول أن قواعد المنظمة تمنعه من التحقيق في مصير رئيسه السابق، وأنها شجعت الصين على تقديم مزيد من المعلومات حول القضية.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للطلبة والأبناء بالنمسا .. دروس تقوية فى المواد التالية: أنجليزى .. المانى . الأحياء

Medizinstudentin gibt Nachhilfe in Englisch, Biologie(alle Schulstufen)und Deutsch(Unterstufe). Alle Sprachen beherrsche ich ...