الرئيسية » حوادث » مفاجأة – القبض على فتاة ثالثة في الفيديو الإباحي مع منى فاروق وشيما الحاج

مفاجأة – القبض على فتاة ثالثة في الفيديو الإباحي مع منى فاروق وشيما الحاج

ألقت الإدارة العامة لمباحث الآداب القبض على فتاة ثالثة في واقعة الفعل الفاضح المتهم فيها الممثلتان منى فاروق وشيما الحاج، قيل إنها ظهرت معهما في أحد مقاطع الفيديوهات التي حرزتها النيابة وطالبت بتفريغها.

وكشف مصدر أمني بوزارة الداخلية أنه جاري استجواب الفتاة وعمل اللازم من قبل مباحث الآداب، وإرسالها للنيابة لمباشرة التحقيقات معها.

وأضاف المصدر أن التحريات مستمرة على شخصيات أخرى لكشف تورطهم بالقضية، وهناك مأموريات أمنية لتتبعهم وضبطهم، كاشفاً أنه سيتم فحص فيديوهات فاضحة أخرى لتحديد هوية الشخصيات المتورطة فيها، وتتبعهم من قبل ضباط مباحث الآداب.

منى فاروق وشيما خلال التحقيقات: «خالد يوسف مبيديش دور لحد إلا بعد علاقة جنسية»
كشف التحقيقات التي أجريت مع الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج المقبوض عليهما أمس الخميس بتهمة ارتكاب أفعال فاضحة، عن مفاجآت جديدة في القضية، من خلال اعترافات المتهمتين.

وقالت إحدى الفنانات خلال التحقيقات: «انتوا ماسكينا احنا بس .. خالد يوسف معروف مش بيدي دور لفنانة إلا لما يقيم معها علاقه جنسية ويصورها، هو عنده مرض تصوير نفسه”

وكانت مصادر كشفت لـ”الوطن”، إن المتهمتين أرشدتا عن شقة المخرج والنائب البرلماني خالد يوسف، في أحد الشوارع بميدان لبنان دائرة العجوزة.

وكشفت التحريات أن الأجهزة الأمنية رصدت مقاطع فيديو جنسية للمتهمتين، انتشرت بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وبالتحري تم التوصل إلى أن الفتاتين ظهرتا في المقاطع، وتم القبض عليهن بتهمة ارتكاب فعل فاضح.

وأشارت مصادر إلى إمكانية تقديم طلب رفع حصانة عن “يوسف”، خاصة بعدما أكدت الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج في التحقيقات أنه غرر بهما وصور الفيديو الخاص لابتزازهما، كما أكدت المتهمتان أن الفيديو المتداول تم تصويره من جانب المخرج الشهير أثناء ممارسة الجنس معهما.

نقاب وضابط آداب.. تفاصيل 4 دقائق لـ«منى وشيما» بمحكمة جنح مدينة نصر
جدد قاضي المعارضات بمحكمة جنح مدينة نصر، اليوم، حبس الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج 15 يوما على ذمة القضية التي تواجهان فيها اتهامات بالتحريض على الفسق ونشر فيديو فاضح.

وشهدت جلسة تجديد الحبس تفاصيل كثيرة ترصدها “الوطن” في التقرير التالي.

– “وصول المتهمتين”

في تمام الساعة 11 صباحا أحضرت قوات الأمن الممثلتين من محبسهما بقسم شرطة مدينة نصر، في موكب أمني من سيارتين، الأولى تقلهما ومعهما 3 عناصر من الشرطة النسائية وضابط من إدارة الأداب.

وفي محاولة لإخفاء وجهيهما، ظهرت الممثلتين إلى مقر المحكمة ترتديان النقاب، قبل اقتيادهما إلى الحجز.

– “أسرة منى فاروق تصل المحكمة”

وصلت أسرة المتهمة منى فاروق إلى مقر محكمة جنح مدينة نصر، قبل بدء نظر تجديد حبسها والممثلة شيما الحاج، وارتدت والدتها نقابا أيضا، وطلب منها الأمن الهدوء والتزام أحد المقاعد بالقرب من القاعة.

– “بدء الجلسة”

أمر قاضي المعارضات بالمحكمة، بإحضار الممثلتين من الحجز للمثول أمامه للنظر في أمرهما، وأدخلهما الأمن من باب خلفي، واستغرقت الجلسة 4 دقائق.

– “المتهمتان تغادران المحكمة”

وسط إجراءات أمنية مشددة، وفي الموكب ذاته، نقلت أجهزة الأمن الممثلتين إلى محبسهما مرة أخرى، بعد انتهاء جلسة تجديد الحبس، وحاولت والدة منى فاروق اللحاق بالسيارة قائلة “أنا معاكي يا منى”.

تجديد الحبس بعد دقائق من ترحيلهما، أصدر القاضي قرارا بتجديد حبسهما على ذمة القضية 15 يوما، على أن يُعرضا عليه مجددا بجلسة 24 فبراير الجاري، للنظر في أمرهما.

ليلة سقوط منى وشيما.. اعترافات صادمة.. والكشف عن مكان التصوير.. والعقوبة المنتظرة.. وأول رد فعل من خالد يوسف (صور)

ألقت الأجهزة الأمنية القبض على الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج، مساء الخميس، بتهمة ممارسة فعل فاضح، عقب تداول فيديوهات إباحية لهما، قيل أنها مع مخرج شهير.

ويأتي ذلك بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو جنسية للفنانتين أثناء ممارستهما الرذيلة مع شخص لم يظهر وجهه.

وحددت الجهات الأمنية موقع الفنانتين، وتمكنت من ضبطهما بعد أن أثبتت التحريات ظهورهما بالفعل في الفيديوهات المتداولة.

اعترافات أولية

واعترفت الفنانتان أمام جهات التحقيق بقيام مخرج معروف بالارتباط بهما بعلاقة غير مشروعة وقيامه بتصويرهن في أوضاع مخلة معه، لابتزازهن وإجبارهن على ممارسة الشذوذ.

وكشفت التحقيقات التي نشرتها “اليوم السابع” أن إحداهن قالت إنها تعمل ممثلة وتعرفت على المخرج الذي حاول إغرائها بالعمل معه في أحد الأفلام وتوطدت العلاقة وطلب منها الزواج.

وتابعت الممثلة فى اعترافاتها بأن المخرج قام بالنصب عليها، حيث أحضر لها شخص ادعى أنه “شيخ” ومعه اثنين شهود، وقام بإجراءات الزواج الشفاهية ثم “قال لي إحنا أتجوزنا”، مشيرة الى أنه غرر بها وصورها فى أوضاع مخلة ثم مارس الجنس مع صديقتها وطلب ممارسته معهن فى وقت واحد.

فيما قالت الممثلة الثانية، “أنا اتعرفت على المخرج المشهور باعتباره أستاذ كبير فى المجال السينمائى وتوطدت العلاقة حتى طلب منى ممارسة الجنس معه وذلك بعد ان أغرانى بالعمل معه”، وفى يوم طلب منى المجئ إلى الشقة ومارس الجنس وأثناء ذلك قام بتصويرى وكان ذلك بغرض الابتزاز”.

وحول كيفية تصوير المقاطع التى انتشرت، أكدت الممثلة أن المخرج طلب منها الحضور الى إحدى الشقق برفقة الممثلة الثانية وهى صديقتها وطلب منهن الرقص، ثم قام بتصويرهن بالهاتف المحمول الخاص به، وبعدها طلب ان يضاجعهن فى نفس الوقت، وممارسة الشذوذ معهن وتصوير ذلك للاحتفاظ به لنفسه.

اعترافات ومفاجآت جديدة

وفي سياق متصل، نشرت “الأهرام” تفاصيل جديدة من التحقيقات مع المتهمتين، حيث أرشدتا عن الشقة التي تم تصوير الفيلم الإباحي بها، وتبين أنها مملوكة للمخرج خالد يوسف والكائنة بشارع البترول في ميدان لبنان بالمهندسين.

وقالت إحدى الفنانتين: “إنتو ماسكينا إحنا بس ليه؟”، مؤكدة أن خالد يوسف لا يمنح أي دور لفنانة إلا إذا أقام علاقة معها وأنه مصاب بمرض تصوير نفسه – على حد تعبيرهاـ