الرئيسية / Slider / مقتل تاجر أقمشة على يد زوجته وابن شقيقته بكرداسة

مقتل تاجر أقمشة على يد زوجته وابن شقيقته بكرداسة

كشفت تحقيقات النيابة العامة بشمال الجيزة تفاصيل مقتل تاجر أقمشة على يد زوجته وابنها وابن شقيقته، في كرداسة بشمال الجيزة، حيث تبين أن المتهمة الرئيسة في الواقعة زوجة المتهم، قررت التخلص منه، بسبب كثرة المشاكل بينهما، ورغبته المتكررة في الانفصال عنها، وأخرها في شهر رمضان الجارى، والتي انتهت تلك الرغبة بتدخل الأهالي وبقائها على ذمته.

وتابعت التحقيقات، أن المتهمة اتفقت مع ابنها وابن شقيقة زوجها والذى تربطه بها علاقة جيدة، على التخلص من المجني عليه بقتله، ومن ثم التخلص من جثته بإلقائها في منطقة المقابر في أبو رواش، وبيع المنزل بمبلغ يقارب من الـ800 ألف جنيه، وإعطاء كل واحد منهم نصيبه من ذلك المبلغ جراء مشاركته في الجريمة.

يوم الجريمة وضعت الزوجة لزوجها أقراص مخدرة في كوب “تمر هندى” عقب الإفطار، وعاجلة ابن شقيقته “و” البالغ من العمر 38 سنة، بطعنة نافذة أسفل الصدر، فسقط على الأرض غارقًا في دمائه، وما أن انتهوا من قتله، حتى حمله ابنه المتهم الثاني “ر” 16 سنة على “تروسيكل” وتخلصوا من جثته بدفنها خلسة في المقابر بمنطقة “أبو رواش”، وظنوا أن جريمتهم طواها النسيان.

كانت النيابة العامة بشمال الجيزة أمرت بحبس ربة منزل ونجلها وابن شقيقة زوجها 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ لاتهامهم بقتل زوج المتهمة الأولى ووالد الثاني وخال الثالث، بسبب خلافات أسرية، وطلبت تحريات الأجهزة الأمنية التكميلية حول الواقعة؛ للوقوف على ظروفها وملابساتها.

تلقى مركز شرطة كرداسة بلاغا يفيد اختفاء عامل، وتوصلت تحريات رجال المباحث إلى وجود شبهة جنائية وراء اختفاءه. وكشفت تحريات رجال المباحث أن العامل تعرض للقتل، ودفن جثته داخل مقبرة بمنطقة أبو رواش بكرداسة، انتقل رجال المباحث إلى المقابر، وتم استخراج الجثة، وحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة للتحقيق.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل المتوفى بمرض السرطان شهيد؟

قالت دار الإفتاء المصرية، إن المتوفى بمرض السرطان شهيد. وأوضحت الدار، في ...