الرئيسية / أخبار عربية / مقتل وإصابة العشرات في معركة طرابلس

مقتل وإصابة العشرات في معركة طرابلس

قتل ما لايقل عن 11 شخصا وأصيب 23 آخرين في اشتباكات معركة طرابلس، حسب بيان صدر في وقت متأخر يوم الأحد، عن وزارة الصحة التابعة لحكومة الوفاق في طرابلس.
ولم تذكر الوزارة ما إذا كان القتلى والجرحى مدنيين أم مقاتلين.

في الأثناء، حافظ الجيش الوطني الليبي على تقدمه جنوبي طرابلس لدحر المليشيات المسلحة، حسب ما أفاد آمر غرفة عمليات المنطقة الغربية، اللواء عبد السلام الحاسي.

وحسب المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، فإن العمليات العسكرية للجيش الوطني تتم عبر 7 محاور في طرابلس، في الوقت الذي تحاول فيه جماعات مسلحة مرتبطة بحكومة الوفاق تنفيذ هجمات مضادة، وصفها المسماري بـ(الغير مجدية)، وذلك نظرا “لعدم وجود توازن في حجم قوتهم مقارنة بقوة جيشنا”.

والأحد، شنت طائرات للجيش الوطني الليبي، غارات على مواقع الجماعات المسلحة في محيط العاصمة الليبية طرابلس، وذلك للمرة الأولى بعد يومين من بدء عملية “طوفان الكرامة”.
وقالت مصادر ميدانية لـ”سكاي نيوز عربية” إن الغارات استهدفت مواقع الميليشيات جنوبي طرابلس، في أول قصف جوي من قبل الجيش منذ بدء العملية.

وكان الجيش أطلق، مساء الخميس عملية “طوفان الكرامة” الرامية إلى دحر الجماعات المسلحة من العاصمة، دون أن يقحم سلاح الجو في العمليات العسكرية.

وكانت الغارات فيما يبدو ردا على تعرض بعض مواقع الجيش الوطني لغارات من قبل الجماعات المسلحة المرتبطة بحكومة الوفاق.

الجيش الوطني الليبي يتقدم بثبات صوب طرابلس
قال آمر غرفة عمليات المنطقة الغربية، اللواء عبد السلام الحاسي، إن الجيش الليبي يتقدم بخطى ثاتبة صوب العاصمة طرابلس، مؤكدا أن طائرات تابعة لحكومة الوفاق تحاول استهداف قوات الجيش الوطني الليبي في محاور القتال.
وشدد عبدالسلام، على أن الجيش الوطني لا يريد التصعيد، “لكن إن استمر القصف سنجد أنفسنا مضطرين للرد عليهم”.

أضاف “نحن نقوم بواجب وطني تجاه أهلنا في ليبيا و لا نسعى لمكاسب سلطوية”.

ميدانيا، تواصلت المواجهات بين الجيش الوطني الليبي والتنظيمات المسلحة على عدة محاور من العاصمة طرابلس مع دخول سلاح الجو على خط المعركة.

والأحد، قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، أن الجيش الليبي أفشل هجمات للجماعات المسلحة في محيط المطار بدعم وإسناد من طائرات الجيش الوطني التي شاركت للمرة الأولى منذ بدء عملية “طوفان الكرامة”.

وأوضح المسماري، أن العمليات العسكرية مستمرة ولم تسجل الأحد أي حالات استشهاد في صفوف الجيش الوطني الليبي.

وأثنى المسماري على مشاركة سلاح الجو في عملية “طوفان الكرامة” والتي ساعدت في تقدم القوات البرية عبر شوارع مهمة في العاصمة.

وذكر أن العمليات العسكرية للجيش الوطني تتم عبر 7 محاور في طرابلس، في الوقت الذي تحاول فيه جماعات مسلحة مرتبطة بحكومة الوفاق تنفيذ هجمات مضادة، وصفها المسماري بـ(الغير مجدية)، وذلك نظرا “لعدم وجود توازن في حجم قوتهم مقارنة بقوة جيشنا”.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للطلبة والأبناء بالنمسا .. دروس تقوية فى المواد التالية: أنجليزى .. المانى . الأحياء

Medizinstudentin gibt Nachhilfe in Englisch, Biologie(alle Schulstufen)und Deutsch(Unterstufe). Alle Sprachen beherrsche ich ...