الرئيسية / أخبار عربية / مقتل 26 حوثيا في مواجهات مع قوات موالية لهادي شرقي صنعاء

مقتل 26 حوثيا في مواجهات مع قوات موالية لهادي شرقي صنعاء

الأناضول- د ب أ- قتل قيادي بتنظيم القاعدة في اليمن، الخميس، جراء غارة لطائرة بدون طيار، يرجح أنها أمريكية، في محافظة أبين، جنوبي البلاد، بحسب مصدر محلي.

وقال المصدر للأناضول مفضلاَ عدم الكشف عن اسمه، لأسباب أمنية، إن طائرة بدون طيار، يعتقد أنها أمريكية، شنت عصر الخميس، غارة جوية، مستهدفة سيارة أحد قيادات القاعدة في مديرية الوضيع، مسقط رأس الرئيس عبدربه منصور هادي، إلى الشرق من عاصمة المحافظة “زنجبار”.

وأضاف المصدر، أن الغارة استهدفت سيارة المسؤول المالي لتنظيم القاعدة في أبين “قاسم خليل”، مما أدى إلى مقتله وتدمير السيارة، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل حول ما إذا كان في السيارة بمفرده أم لا.

ولم يصدر أي تعليق فوري من الحكومة الأمريكية أو السلطات اليمنية على الغارة.

غير أن وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، أكدت في وقت سابق، تنفيذ مقاتلاتها أكثر من 30 غارة جوية خلال يومي الخميس والجمعة الماضيين، ضد تنظيم القاعدة في محافظات شبوة (جنوب شرق) وأبين، والبيضاء (وسط).

وهذه الموجة من الغارات، التي تعد الثانية في عهد ولاية الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب، يراها مراقبون مؤشراً على “بداية حرب واسعة” ضد التنظيم المصنف بأنه الأخطر في شبه جزيرة العرب.

وفي أغسطس/ آب 2016، أعلنت الحكومة اليمنية السيطرة على أبين، وطرد عناصر “القاعدة” منها، إلا أن التنظيم يشن بين الحين والآخر هجمات متكررة على نقاط أمنية ومقار عسكرية، ذهب ضحيتها العشرات من الجنود.

ويسيطر الحوثيون على غالبية محافظة البيضاء، وسط، والتي شهدت تنفيذ أكثر الضربات الأمريكية منذ تولي الرئيس دونالد ترامب مقاليد السلطة في الولايات المتحدة.

ومن جهة أخرى، قتل 26 من مسلحي جماعة أنصار الله الحوثية، الخميس، في اشتباكات عنيفة مع القوات الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، شرقي العاصمة صنعاء.

وقال عبد الله الشندقي، الناطق الرسمي بلسان المقاومة الشعبية في صنعاء في بيان صحفي حصلت وكالة الأنباء الألمانية، على نسخة منه: إن “أكثر من 26 مسلحا حوثيا قتلوا، بالإضافة إلى سقوط عشرات الجرحى منهم، جراء مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مديرية نهم الجبلية”.

وأضاف أن “قوات الجيش والمقاومة سيطرت على جبال دوه والعياني والضبيب، وتلال الحُمر الجبلية، وعشرة مواقع أخرى بعد مواجهات عنيفة مع الحوثيين.

وأوضح الشندقي أن المعركة ما زالت مستمرة في كل المحاور بمديرية نهم في ظل تقدم لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بقيادة اللواء الركن، إسماعيل الزحزوح، قائد المنطقة العسكرية السابعة.

وفي وقت سابق الخميس، قال مصدر في المقاومة الشعبية إن قوات الجيش والمقاومة سيطرت على سلسلة جبلية وأجزاء من جبل السفينة في المديرية نفسها، بعد معارك خاضتها ضد الحوثيين والقوات الموالية لهم، ما أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى من قوات الجيش والمقاومة، بالإضافة إلى قتلى وجرحى من الحوثيين.

وتدور مواجهات في مديرية نهم منذ أيلول/ سبتمبر 2015، بين القوات الموالية لهادي مسنودة بطيران التحالف من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، في حين يقول الطرف الأول إنه بات مسيطرا على أهم المواقع العسكرية في هذه المديرية الجبلية ذات الطرق الوعرة التي تبعد عن العاصمة صنعاء بحوالي 40 كيلومترا.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أن تفشل صفقة إف-35 مع الإمارات

كتب ميخائيل خوداريونوك، في “غازيتا رو”، حول مماطلة واشنطن في بيع الطائرات ...