الرئيسية / أخبار عربية / مقتل 6 في تفجير استهدف سيارة للشرطة شرقي تركيا

مقتل 6 في تفجير استهدف سيارة للشرطة شرقي تركيا

أخبار العالم
قتل 6 من أفراد الشرطة التركية، جراء تفجير عناصر منظمة “بي كا كا” الإرهابية، سيارة مفخخة أثناء مرور سيارة تقلهم في ولاية بينغول (شرق)، مساء الإثنين

قتل 6 من أفراد الشرطة التركية، جراء تفجير عناصر منظمة “بي كا كا” الإرهابية، سيارة مفخخة أثناء مرور سيارة تقلهم في ولاية بينغول (شرق)، مساء الإثنين

وأوضح والي بينغول، سليم كوشكار، أن السيارة المفخخة كانت مركونة على الطريق، أثناء مرور سيارة نقل، تقل عناصر من شرطة مكافحة الشغب، بعد تغيير الحرس في مطار الولاية.

ولفت كوشكار أن الشرطة تواصل عملياتها الأمنية في المنطقة، لاعتقال عناصر المنظمة الإرهابية، التي نفذت الهجوم.
المصدر: الأناضول

الدفاع التركية تُعيّن 167 جنرالاً وأميرالاً في قيادات الجيش
عيّنت وزارة الدفاع التركية، أمس الإثنين، 167 جنرالاً وأميرالاً في قيادة القوات البرية، والجوية، والبحرية، وقيادة أكاديمية غولهانة الطبية العسكرية (غاتا)، بموجب قرار نشرته في الجريدة الرسمية

وطبقاً للقرار فقد تم تعيين 94 جنرالاً في قيادة القوات البرية، و22 أميرالاً في قيادة القوات البحرية، و44 جنرالاً في قيادة القوات الجوية، وستة جنرالات وأميرالاً واحداً في أكاديمية غولهانة الطبية العسكرية في مناصب مختلفة.

ووفقاً للقرار فإن بعض الجنرالات تم تعيينهم في مناصب جديدة بالجيش، وحافظ البعض الآخر على منصبه، في حين شملت التعيينات الجديدة بعض الجنرالات الذين تم ترفيعهم مؤخراً في إطار قرارات مجلس الشورى العسكري الأعلى الأخيرة.

وكانت وزارة الدفاع التركية فصلت في وقت سابق 149 جنرالاً وأميرالاً من أصل 325، وألفًا و99 ضابطاً من أصل 32 ألف و189 ضابطاً، من صفوف القوات البرية والبحرية والجوية، بسبب صلتهم بمنظمة “فتح الله غولن/ الكيان الموازي” الإرهابية، التي نفذت محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف يوليو الماضي.

وجاءت خطوة وزارة الدفاع هذه ضمن التدابير المتخذة بحق عدد من المؤسسات بموجب مرسوم صدر عن رئاسة الوزراء ضمن إطار حالة الطوارئ المعلنة.

ومن أبرز الذين تمّ إبعادهم عن صفوف القوات الجوية، أكن أوزتورك القائد السابق للقوات الجوية، وعضو مجلس الشورى العسكري الأعلى.

واشنطن تدين “محاولة الانقلاب” وأنقرة تطلب غولن
عبّر رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة جوزيف دانفورد عن تأييد بلاده الكامل للديمقراطية في تركيا، وإدانة محاولة الانقلاب الأخيرة في البلاد

وجاءت تصريحات دانفورد خلال لقائه رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم الذي طالب واشنطن باتخاذ موقف واضح وحاسم من الانقلاب الفاشل.

كما جدد يلدرم مطلب بلاده تسليم واشنطن المعارض التركي فتح الله غولن، الذي تتهمه بالتخطيط لمحاولة الانقلاب الفاشلة.

وتأتي زيارة أكبر جنرال في الجيش الأميركي لتركيا لتخفيف التوتر في العلاقات بين البلدين الحليفين في حلف شمال الأطلسي.

وكانت ردود فعل الغرب من محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا قد أغضبت أنقرة، فضلا عن إحجاما لولايات المتحدة عن تسليم غولن.

في غضون ذلك شارك العشرات من المحتجين الأتراك في مسيرة إلى السفارة الأميركية في أنقرة، للاحتجاج على زيارة دانفورد. وهتف المحتجون خلال المسيرة “أخرج من تركيا يا دانفورد، يا مدبر الانقلاب”.

وحمل المتظاهرون لافتة كتب عليها “عد إلى بلدك يا دانفورد وأرسل فتح الله”.

ويعيش غولن (75 عاما) في منفى اختياري بالولايات المتحدة منذ عام 1999، وهو ينفي ضلوعه في محاولة الانقلاب الفاشلة. وكان الرئيس باراك أوباما قال إن واشنطن لن تسلمه لأنقرة إلا إذا قدمت تركيا أدلة عليه.
المصدر: الأناضول

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السعودية تصدر أول تعليق على الرسوم المسيئة للنبي محمد وموقف ماكرون

دعت هيئة كبار العلماء في السعودية لإدانة الإساءة للأنبياء والرسل، مؤكدة أن ...