أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مصرية / منشور على «فيسبوك» يثير توترات طائفية بالمنيا والأمن يحتويها

منشور على «فيسبوك» يثير توترات طائفية بالمنيا والأمن يحتويها

فرضت مديرية أمن المنيا، اليوم الجمعة، تدابير احترازية بقرية «الشيخ نجيم» التابعة لمركز المنيا، على خلفية توترات طائفية محدودة، بسبب منشور على حساب شاب قبطي بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

كان اللواء ممدوح عبدالمنصف، مدير أمن المنيا، قد تلقي إخطارًا من العميد الدكتور منتصر عويضة، مدير قطاع البحث الجنائي، بوقوع مشادات ومناوشات بين مجموعة من الشباب المسلمين وبعض الأقباط بقرية «الشيخ نجيم»، التابعة لمدينة «طوة» بمركز المنيا.

وأفادت التحريات الأولية للأمن بأن شابا قبطيا كتب منشورًا على «فيسبوك» في مايو الماضي، عقب أحداث الهجوم الإرهابي على زوار دير الأنبا صموئيل، وكتب شاب قبطي آخر تعليقًا على المنشور، وأرفق صورًا لبعض الدعاة المشهورين، وبعد عدة أشهر بدأ بعض مسلمي القرية في تداول المنشور، وانتقاده.

وبعد تدخل العقلاء من الجانبين وتقديم رموز قبطية بالقرية اعتذارا عن تعبيرات غير مقبولة وتهور الشباب، تقرر عقد جلسة علنية بالقرية، لإعادة تقديم الاعتذار علنية، وإقرار الهدوء بالقرية، وقبل عقد الجلسة تظاهر بعض الشباب المسلم، وقاموا بإلقاء الحجارة على منازل وممتلكات بعض الأقباط، حتى تمكنت سلطات الأمن من ضبط أفراد من الجانبين، والحيلولة دون تفاقم الأزمة.

وأكد عدد من الأهالي وشهود العيان، طلبوا عدم ذكر أسمائهم، أن شابا قبطيا أصيب بجروح، بجانب 6 سيارات وواجهات محال تجارية مملوكة لأقباط، بينما أشارت مصادر لكون التلفيات جزئية محدودة، لافتة إلى أن الشابين اللذين كتبا وعلقا على المنشور سبب الأزمة غادرا القرية من فترة.

وفرضت سلطات الأمن كردونا أمنيا تحت إشراف المقدم محمد منير، رئيس مباحث مركز المنيا، لحين إنهاء الأمر بشكل جذري بإقرار صلح، ولفتت مصادر أمنية إلى أن مديرية أمن المنيا تولي الأمر اهتماما وتسابق الزمن لإنهائه بشكل جذري

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بمناسبة ذكرى حرب أكتوبر.. إسرائيل تتحدث عن “ضابط مصري أنقذها”

كشفت وثائق جديدة نشرتها إسرائيل تفاصيل جديدة عن دور جهاز الاستخبارات “الموساد” ...