الرئيسية / Slider / من النمسا. أنتقم من زوجته وأولاده .. فكان أنتقام ربنا منه أكبر.

من النمسا. أنتقم من زوجته وأولاده .. فكان أنتقام ربنا منه أكبر.


زوج وزوجة وثلاثة أطفال لايزالون فى عمر الزهور. 5-7-9 سنوات
حدثت مشاكل بيين الأب والأم وأحيانا كان بيبقى فيها جروح ودم
وتدخلت الشرطة وتدخل مكتب الاسرة .. بعد أن خرج صوتهم ووصل للجيران.
وبعد عدة محاضر أصبحت الشرطة ومكتب الأسرة لزيارتهم فى المكان.
أشترط مكتب الأسرة على الزوجة الطلاق لو عايزة تحتفظ بالأولاد
وطبعا القرار لم يأتى من فراغ.
الزوج لايعمل ولايريد أن يعمل لأنه بيعتبر نفسه من أصاحب الأملاك.
وطبعا ربنا يكفى الزوجات قاعدة الزوج فى البيت وخاصة لو كان من النوع الذى يتدخل فى المطبخ ويتنطط بأستمرار على الحيطان
الزوجة حاولت معاه .. وقالت له العمل هو الحل
يجب ان تكون مثل الرجال.
وفى الصباح تكون فى عملك لأجل العيال.
الزوج رافض اصلا فكرة العمل ورده كان عليها: لن أعمل واذا كان عاجبك؟
زادت المشاكل مع مرور الوقت وتدخل القريب والغريب.
الزوجة أتصلت بى تطلب مقابلتى لأمر هام.. وعرضت الأمر وقالت انا الأن أمامى اختيارين ياعمو أبو كريم.
أستمر فى الزواج والمشاكل والأهانة كل يوم
وأخسر أبنائى كما قال لى مكتب الأسرة اليوم
والأختيار الثانى الطلاق وأكسب ولادى ونعيش وأربيهم وأشتغل أنا لأجل لقمة العيش.
طلبت الزوجة منى الرأى والمشورة.
حاولت ان اجد حل ثالث وهو انهم يبدأو من جديد من أجل أولادهم ويفتحو صفحة جديدة.
الزوجة قالت شرطى الوحيد يروح يشتغل. أو يقعد بالعيال وأنا أروح أشتغل.
الزوج رافض الأقتراحين .. وكلامه بيقول أنا حر ومفيش حد يمشى كلامه عليه.
ومن الأخر هى ماتلزمنيش وأنا أخذت قرارى وخليها فى الفرح تعيش.
طبعا الأمور كانت بالفعل صعبة. بعد أصرار الزوج على الجلوس فى البيت وأكل البيض.
وبعد أن أصبح الأمر مع مرور الوقت يقرب الأطفال من مكتب الأسرة أكثر.
كان ردى على الزوجة للأسف كل الطرق تؤدى للطلاق فى الوقت الحالى.
فلو تم الطلاق سوف يعود الأستقرار لكى وللأطفال.
ويمكن ربنا يهديه ومع مرور الوقت يحن ويتغير ويعود للبيت.
لأن الطلاق ممكن نرجع فيه ونتزوج من جديد.
ولكن الأطفال لو راحو؟ هيكون دمار ليهم وللبيت.
طبعا الزوج كان قراره ايضا الطلاق أكيد ..
وأن زوجته هى الخسرانه القديم والجديد.
وطبعا قالها :اذا كنتى طمعانه فى المال فلن تحصلى منى على حتى مسمار حديد.
وطبعا فى النمسا هو من المال أبيض ياورد .. فل وياسمين .. لاشغلة ولامشغلة ولو حتى فى مغسلة.
يبقى العين فين؟
فى مصر لأن الزوج عنده شوية أملاك. يعنى بحسبة بسيطة يدخلو فى 8 مليون جنيه.
الزوج أراد الأنتقام وحرمان الأولاد والمدام.
عندما تحاول المدام المطالبة بحقها فى مصر فى المحاكم.
نزل مصر على السريع وذهب الى أخيه أبو سريع
وشاوره بالأمر بعد أن قدم له كباية تمر.
قرر الزوج كتابة أملاكه بأسم شقيقه بيع وشراء.
وبكده المدام لن تحصل حتى على عشة حمام
والأولاد خلى أمهم تنفعهم.
وبالفعل تم كل شئ كما خطط له والأملاك أصبحت بأسم شقيقه
والزوجة لم تحصل على شئ والأولاد عاشو على أكل البيض.
ولكن أرادة الله فوق كل ماخطط له .. وأنتقام الله كان أكبر من أنتقامه من زوجته وأولاده.
بعد مرور فقط خمسة شهور. وصل تليفون للزوج بكلمتين .. البقاء لله شقيقك مات فى حادث سير.
الزوج نزل على مصر فورا
وذهب لبيت شقيقه وقابل زوجته وأولاده وقدم العزاء وبكى بشوية دموع..
ثم قال لزوجة شقيقه المتوفى: كان لى عند شقيقى شوية أوراق وأملاك كتبتهم بأسمه لظروف كنت أمر بيها.
زوجة شقيقه قالت له بالحرف ..
زوجى قالى أنه اشترى منك كل شئ بمصر لأنك كنت تريد الأستثمار فى النمسا.
وأنه دفع لك المال كاش وبالأمارة كان المال فى كيس قماش.
الزوج كان فاكر أن مرات أخوه بتهزر ؟ ولكن فى النهاية وبعد معركة كبيرة خرج من عندها متقشر.
ولكن للقصة بقية .. فى أنتقام ربنا من زوج الست بهية
والى اللقاء فى الجزء الثانى من الأنتقام
مع تحيات نمساوى أبو كريم

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القنصل المصرى بالنمسا يغادر منصبه ومعه قلوب المصريين.

نعم بكل أمانة وصدق هذا الرجل أنتزع قلوب المصريين بالنمسا من خلال ...