أخبار عاجلة
الرئيسية / Slider / من النمسا بعد العصر .. هذه السيدة تقوم بعمل شئ فى حب مصر

من النمسا بعد العصر .. هذه السيدة تقوم بعمل شئ فى حب مصر

من النمسا بعد العصر .. هذه السيدة تقوم بعمل شئ فى حب مصر
الأستاذة/ أيمان موسى. نموذج مشرف للمرأة المصرية بالخارج.
بالعمل وليس بالكلام .. بالفعل وليس بالأحلام .. فى اليقظة وليس بالأحلام.
قدمت ولاتزال تقدم الكثير والكثير مع أبنا المهجر والغربة بالنمسا
قامت وتقوم بذالك متطوعة وبلا مقابل .. فقط من أجل الأبناء وربطهم بالزطن الأم مصر.
بالعقل والفكر والتخطيط .. تعمل بتخصصها ولهدفها هتوصل أكيد.
تعالو نتعرف على ماتقوم به حاليا مع الجيل الجديد
البراعم المصريه فى فيينا
من سن ٨ سنوات إلى ١٥ سنه
يتم تجميع البراعم كل شهر لعمل لقاء دورى بعنوان يوم فى حب مصر.
و يتناول اللقاء برنامج تعليمى -ثقافى -ترفيهى بطريقة تربوية حديثة.
نتكلم عن تاريخ و حضارة مصرنا الحبيبه و شكل مصر الحالى فى ثوبها الجديد من مشروعات حديثة و أماكن جديده تم إنشاؤها مما يجعل البراعم المصريه فخورين بمصرنا الغاليه و يترتب على :
ذلك الحب و الانتماء للوطن .
فى العام السابق كان اللقاء يتم أسبوعيا عبر برنامج زووم و ذلك للإجراءات الاحترازات الوقائية بسبب مرض كورونا.
أما هذا العام يتم اللقاء شهريًا .
و أتوجه بالشكر للاستاذ أحمد الشرقاوي و ذلك للسماح لمجموعة البراعم المصريه بعمل أول لقاء شهرى فى مقر الإتحاد العام للمصريين بفيينا .
مما يدل على دعم فكره البراعم المصريه .
البراعم المصريه غير تابعة لرابطة معينه.
هى عبارة عن مجهودات ذاتية يقوم أولياء الامور بدفع مبلغ رمزى كل مره حوالى ٥ € و ذلك لدفع الوجبه الخفيفه و الأدوات المكتبية الازمه للرسم و عمل المجسمات و هى الوسائل التعليمية الازمه.
بالنسبة للتنظيم و اختيار الموضوعات الدراسية و هى من اختصاصى بعد سماع آراء أولياء الامور.
و الحمد لله اتطوع لهذا العمل الجماعى المفيد للبراعم المصريه و ذلك من قبل دراستى و عملى فى هذا المجال.
كما أحب ان اشكر أولياء الامور على الثقه و الدعم المعنوى و المادى للبراعم المصريه.
و أعدكم بكل ما هو مفيد و جديد للبراعم المصرية.
مع خالص تحياتى
إيمان موسى

عن nemsawy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا بالفيديو: ماذا يحدث فى مصر الأن؟

تسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي مهام رئاسة الجمهورية لأول مرة في الثامن ...