أخبار عاجلة
الرئيسية / بانوراما نمساوى / من ضحايا «الإهمال الطبي».. دخلَت لاستئصال المرارة فخرجت بانسداد أمعاء والتهاب رئوي

من ضحايا «الإهمال الطبي».. دخلَت لاستئصال المرارة فخرجت بانسداد أمعاء والتهاب رئوي

روي عبد المنعم السيد مدرب رماية بغزل المحلة، اليوم الإثنين، معاناة زوجته مع الإهمال الطبي علي جروب “تجربة”علي موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.
قال السيد إن “زوجتي الآن بين الحياة والموت في العناية المركزة بمستشفي خاص بالقاهرة، أنا بقالي ١٤ يوما بايت في الشارع قدام المستشفى. وهي ما زالت بالعناية المركزة. وده كله بسبب دكتور الجراحة اللي المستشفى متعاقد معاه لعمل عمليات الجراحة بالمنظار”.
وأضاف مدرب الرماية “زوجتي كانت تعاني من حصوات بالمرارة، وبعد الكشف عليها بواسطة هذا الدكتور، قرر أن لها عملية استئصال المرارة بالمنظار، وبعد خروجها من عملية المنظار، الدكتور كان مرتبكا جدا أمام الممرضين العاملين بالمستشفى والحالات الأخرى اللي كانت محجوزة معاها، وطلع وقال إنه تم إجراء العملية لزوجتي ولكنها كان عندها عيب خلقي، وقعد يبرر سوء حالتها بحجج كثيرة. ويوم بعد يوم حالتها ساءت أكتر فقام بعمل أشعة سونار على البطن في المستشفى بواسطى رئيس القطاع الطبي، ووجد أنه يوجد تجمعات للعصارة الصفراوية داخل البطن بجانب الكمية الكبيرة التي تخرج عن طريق الدرنقة، وتم عمل أشعة رنين مغناطيسي بالصبغة على القنوات المرارية. وأوضحت وجود انسداد وعدم وصول العصارة الصفراوية إلى الأمعاء وتفريغها بالدرنقة وتجمعها بداخل البطن.
واستكمل السيد “تم نقل الحالة إلى مستشفى بالقاهرة الذي يعمل به هذا الطبيب، وقد ساءت الحالة النفسية لزوجتي لعدم توافر الاحتياجات اللازمة لمتابعة حالتها وتركها بغرفة كادت تموت بها دون أي متابعة، وتم إمضاؤها على إقرار على نفسها، وأنا كذلك لسوء حالتها وعدم تحمل المستشفى عاقبة أمرها”.
وذكر مدرب الرماية أنه تم تشخيص الحالة من قبَل دكتور آخر بمستشفي آخر بأنها قطع كامل للقناة المرارية الواصلة بين الكبد والأمعاء وتفريغ العصارة بداخل تجويف البطن وتجمعها وتصريف بعضها بالدرنقة الخارجية، موضحا أن حالتها الصحية خطيرة ولا يمكن إجراء الجراحة لها في ذلك الوقت وعدم تحمل المستشفى مسؤوليتها. والحالة تسوء يوميًّا إلى أن تم الاحتياج إلى نقل دم ضروري وبلازما.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طريقة تساعد الآباء على علاج أو تخفيف أعراض التوحد لدى أطفالهم

توصل العلماء إلى علاج جديد يساعد الآباء على تحسين التنمية الاجتماعية للأطفال ...