أخبار عاجلة
الرئيسية / Slider / «من مواليد الإسماعيلية.. حفيد الحاخام الأكبر الأول لإسرائيل .. رئيسا للوكالة اليهودية

«من مواليد الإسماعيلية.. حفيد الحاخام الأكبر الأول لإسرائيل .. رئيسا للوكالة اليهودية

أصبح الزعيم السابق لحزب العمل إسحاق هرتسوغ الرئيس الحادي عشر لإسرائيل الأربعاء بعدما انتخبه الكنيست فيما يسابق خصوم بنيامين نتنياهو الزمن لتشكيل ائتلاف حكومي للإطاحة برئيس الوزراء.

انتُخب يتسحاق هرتسوغ، رئيس الوكالة اليهودية والرئيس السابق لحزب العمل في إسرائيل، الأربعاء، ليكن الرئيس الحادي عشر لإسرائيل، وهزم هرتسوغ، بحصوله على 87 صوتا، منافسته ميريام بيرتس، وهي ناشطة اجتماعية استطاعت التغلب على ثكل ابنيها في معارك للجيش الإسرائيلي لتصبح مربية حائزة على جائزة إسرائيل، وحصلت بيرتس على 27 صوتا فقط، بحسب صحيفة «تايمز أوف إسرائيل».

في انتخابات سرية، التي كان جميع أعضاء الكنيست فيها وعددهم 120 مؤهلين للإدلاء بأصواتهم، امتنع ثلاثة نواب عن التصويت، وتم استبعاد ثلاثة أصوات، ولم يدلي أحد النواب، وهو منصور عباس، بصوته.

هرتسوغ، وهو نجل الرئيس السادس لإسرائيل، حاييم هرتسوغ الذي تولى المنصب منذ 38 عامًا، وحفيد الحاخام الأكبر الأول لإسرائيل، سيخلف الرئيس رؤوفين ريفلين، الذي ستنتهي ولايته في 9 يوليو.

وبعد تهنئة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو له، قال له هرتسوغ «أتمنى أن أكون قادرا على العمل مع كل حكومة وكل رئيس وزراء».

ورد نتنياهو مبتسما على ضحك هرتسوغ قائلا: «دعنا لا ندخل في ذلك الآن».

ووصفت بيرتس هرتسوغ بأنه رئيس محبوب وجدير، وأكدت أن صلواتها ودعوات الأمة كلها مكرسة لنجاحه في هذا المنصب، «نجاحه هو نجاحنا».

أما بالنسبة لها، فقالت بيرتس: «سأستمر في مقابلة الشباب الإسرائيلي، وسأبذل قصارى جهدي لجمع الناس معا، للشفاء ولأكون أما أحيانا، لأننا جميعا بحاجة إلى عناق، وكلنا بحاجة لمن يمنحنا الأمل، ليظهر لنا التعاطف والحب وخطاب مختلف».

كما بعث ريفلين برسالة إلى بيرتس: «عزيزتي ميريام، لديك جزء من قلبي، من كل قلوبنا، أود أن أشكرك على الانطلاق في هذا الطريق، لتضحيتك، للطريقة الخاصة التي اخترتها في هذه الحملة. للغة التي علمتنا إياها – لغة القلب».

بعد التصويت مباشرة، هنأ رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو هرتسوغ على انتخابه، وقال له: «أتمنى له التوفيق باسم جميع مواطني إسرائيل».

وقال رئيس حزب «يش عتيد» وزعيم المعارضة، يائير لابيد، إن هرتسوغ «رجل جدير ورائع يركز دائما على مصلحة الدولة والشعب اليهودي. حظا سعيدا، سيدي الرئيس».

رئيس إسرائيل هو منصب شرفي إلى حد كبير لكنه يلعب دورا رئيسيا في تحديد من يحصل على التفويض لتشكيل حكومة بعد الانتخابات، يتمتع الرئيس أيضا بسلطة منح العفو، وهو أمر يمكن أن يصبح قضية رئيسية في حال إدانة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في محاكمته بالفساد.

خلال الحملة الانتخابية رفض المرشحان الإفصاح عما إذا كانا سيدرسان منع العفو لنتنياهو، وقالت بيريتس إن القضية لم تطرح خلال محادثاتها مع أعضاء الكنيست.

من هو
والرئيس الإسرائيلي المنتخب، هو ابن الرئيس السادس للدولة العبرية، حاييم هيرتسوغ، الذي لعب دورا بارزا فيما يعرف بحرب الأيام الستة في 1967.

رأى إسحاق هيرتسوغ النور في 22 سبتمبر 1960، من أبيه ذي الأصل الإيرلندي، وأمه أورا هيرتسوغ التي ولدت في مدينة الإسماعيلية المصرية.

وجاء والدا أورا إلى مصر قادمين من يافا، ثم أنجبا ابنتهما أورا التي درست بالمدارس الفرنسية لمدينتي الإسماعيلية والقاهرة، ثم تابعت دراستها بجنوب إفريقيا، في وقت لاحق.

أما إسحاق هيرتسوغ فدرس في جامعتي “كورنيل” ونيويورك، وحصل فيهما على درجات أكاديمية ثم عاد إلى إسرائيل في نهاية 1978.

خدم إسحاق داخل وحدة النخبة “8200” في المخابرات الإسرائيلية، كما كان المتحدث البارز باسم إسرائيل خلال حرب لبنان 2006.

ويتقاطع المساران المهنيان لإسحاق هيرتسوغ ووالده حاييم، فكلاهما عملا محاميين.

وكان والد هيرتسوغ، سفيرا لإسرائيل لدى منظمة الأمم المتحدة قبل أن يتولى منصب رئيس الدولة العبرية.

وتعود أصول عائلة هيرتسوغ إلى أوروبا الشرقية، إذ تتوزع بين بولندا وروسيا وليتوانيا. حسبما نشر موقع “سكاي نيوز”.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هذا القانون يدفعك للحرام.. ضوابط الزواج الثاني في مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد

قالت النائبة نشوى الديب إن مشروع تعديلات قانون الأحوال الشخصية، جاءت بهدف ...