ميريام فارس تعتذر: تم فهم كلامي غلط..ولا أحد يزايد على حبي وتقديري لمصر وشعبها

أصدرت نقابة الموسيقيين بيانا صحفيا بشأن أزمة تصريحات ميريام فارس الأخيرة، وجاء فيه أن نقيب الموسيقيين هانى شاكر تلقى مكالمة تليفونية من المطربة اللبنانية ميريام فارس، وأعربت خلال اتصالها عن امتنانها واعتزازها بالجمهور والشعب المصرى الذى احتضنها منذ نشأتها الفنية.

وأكدت ميريام على اعتذارها للشعب المصرى كله عن سوء فهم كلماتها وتعبيرها خلال المؤتمر الصحفى لحفلها بالمغرب.

وأشارت ميريام خلال المكالمة التليفونية، أنه تم فهم كلماتها وتعبيرها بشكل خارج السياق وأنه تم تحريف المعنى، مشيرة إلى أنه لا يمكن لأحد أن يزايد على حبها وتقديرها لمصر وشعبها.

وجاء بيانها مخاطبة الشعب المصرى والذى أرسلته إلى الفنان هانى شاكر بصفته رمزاً فنيا مصرياً وعربياً وكنقيب الموسيقيين المصريين كالتالى: “أتوجه بكلامى للشعب المصرى الحبيب، على هامش المؤتمر الصحفى الذى أجريته البارحة بتاريخ 22-6-2019 فى المغرب وعلى هامش السؤال الذى طرح على، وهو لماذا قلَت حفلاتك اليوم فى مصر علما أنك كنت فى بداياتك تقيمين حفلين لثلاثة فى الأسبوع؟، كان جوابى واضحا، أن مع مرور الوقت كبرت وتطورت فنيا وأصبحت متطلباتى أكبر وصارت شوى تقيلة على مصر، بما معنى كبرت متطلباتى على المتعهدين المصريين الذين كنت أتعامل معهم فى بداياتى”.

وأضافت فى بيانها: أعيد وأكرر، قلتُ “صارت” يعنى أصبحَت وليس “صِرتُ” يعنى “أصبحتُ” والفرق شاسع، وأكملت كلامى قائلة/ لهذا السبب قلّت حفلاتى فى مصر، أى “لم أعد أحيى حفلتين أو ثلاثة فى الأسبوع” وهذا منطقى جداً حالى كحال جميع النجوم العرب الذين يحيون حفلتين أو ثلاثة فى السنة وليس فى الأسبوع الواحد فى بلدنا الثانى مصر، أنا لم أتعال على زملائى الفنانين كما حاول البعض تحريف كلامى والاصطياد فى الماء العكرة، ولم أتعال على الشعب المصرى، أنا فى كل مقابلاتى الصحفية أقول وأعيد أننى انطلقت من لبنان ولكن نجوميتى منحتنى إياها مصر.

وتابعت الفنانة اللبنانية: “أرجوكم لا أحد يحاول أن يزايد على محبتى واحترامى وتقديرى لجمهورية مصر العربية والشعب المصرى الحبيب، يؤسفنى أن لهجتى اللبنانية وردّى المختصر فتح مجالا لجدال كبير وسوء تفاهم أكبر، أعتذر من الشعب المصرى فقد خاننى التعبير باللبنانى وكما قلت فى المؤتمر الصحفى البارحة “تحيا مصر” أعيد وأكرر “تحيا مصر”.