أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / مَن هو مدير مشروع سد النهضة الذي قُتِل اليوم؟

مَن هو مدير مشروع سد النهضة الذي قُتِل اليوم؟

أعلنت وكالة الأنباء الإثيوبية، صباح اليوم، مقتل مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي، سيمجنيو بيكلي، دون ذكر أي تفاصيل عن الحادث والظروف التي أحاطت به حتى الآن.

وأوردت الوكالة الإثيوبية، عبر موقعها الإلكتروني، العثور على مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي، صباح الخميس، مقتولا داخل سيارته في ميدان مسكل وسط العاصمة أديس أبابا.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الشرطة تحقق في الحادث، فيما جرى نقل جثة مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي إلى المستشفى لتشريحها.

وذكرت صحيفة “إثيوبيان ريبورتر” الإثيوبية، أن محرك سيارة بيكيلي، وهي من طراز “تويوتا لاند كروزر V8″، كان لا يزال يعمل عندما وصلت الشرطة إلى مكان الحادث.

ورغم مكانة مدير مشروع سد النهضة، إلا أنه لم تتوافر عنه سوى معلومات ضئيلة، ترصدها “الوطن”، وفقا للصحيفة الإثيوبية وموقع “النيلين” السوداني:

– كانت الحكومة الإثيوبية تضع على بيكلي كل الآمال في تنفيذ مشروع سد النهضة الإثيوبي، إذ كان مسؤولا عن كل شيء في موقع المشروع.

– كان الشخص الوحيد المفوض بالحديث عن المشروع لوسائل الإعلام، حتى وصفه البعض بـ”الديكتاتور”.

– عُرف بجهده الشديد ودأبه بالمشروع وحرصه على العمل ومصلحة الوطن.

– خلال الاحتفالات التي تقام بذكري تدشين السد من العام الأول، يحرص على أن يشرف بنفسه على راحة الضيوف وإعداد مكان الاحتفال للمشاركين والوجبات وإقامة الصحفيين وكيفية تقديم البرامج، وغيرها من الفاعليات.

– كان يحرص على حسن الترحيب بالقادمين للمشروع، وهو شخصية لطيفة مع الجميع.

– قالت بعض المواقع باللغة الأمهرية في إثيوبيا، إنه لا ينام سوى 4 ساعات فقط في اليوم، ويتصل بزوجته وأسرته مرة واحدة فقط في الأسبوع.

– كان معجبا للغاية برئيس الوزراء الراحل ملس زيناوي.

– كان يمشي يوميا نحو 6.2 كيلومتر داخل موقع السد.

– في اليوم الواحد، يقدم 4 تحليلات في مجال العمل دون ككل أو ملل.

– كان يحرص على أن ينشد النشيد الوطني الإثيوبي بالموقع في اليوم مرتين.

– حلمه الأكبر وأمنيته أن يري سد النهضة مكتملا وبدأ العمل الفعلي.

– في أغسطس 2016، وجه مدير مشروع سد النهضة رسالة للشعب المصري، قائلا إن الهدف الوحيد من بناء السد هو تحسين حياة الأفراد، المواطنين الإثيوبيين، ورفع مستوى المعيشة من خلال محاربة الفقر، مؤكدا أنه لا داعي لخوف المصريين من بناء السد أو تأثيراته، لأنه جرى مراعاة الشروط والمعايير الدولية كافة لمنع حدوث الأضرار في المستقبل.

كشفت الشرطة الإثيوبية، الخميس، عن تفاصيل جديدة بشأن الحادثة المفاجئة التي أودت بحياة مدير مشروع سد النهضة في البلاد.

وذكرت وسائل إعلام أنه تم العثور، صباح الخميس، على المهندس سيمغنيو بيكيلي ميتا، بأحد ميادين العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

لكن قائد الشرطة كشف لاحقا أن مهندس سد النهضة قتل بالرصاص، فيما ستبدأ التحقيقات بشأن الحادث على الفور.

وشاهد مراسل “أسوشيتد برس” سيارة من طراز تويوتا لاند كروزر محاطة برجال الشرطة الذين كانوا يحاولون تفريق حشد من مكان الحادث.

يشار إلى أن بيكيلي له الفضل في بناء سدود كهرومائية في إثيوبيا، ويدير سد النهضة الذي يعد أكبر مشروع إثيوبي، وترى الدولة الأفريقية أنه ضروري للتنمية، حيث لا يحصل 60 مليون مواطن بها على الكهرباء.

وبلغت نسبة بناء السد أكثر من 63 بالمائة. وبمجرد الانتهاء منه، سيولد نحو 6400 ميغاوات وهو ما يزيد على ضعف الإنتاج الحالي لإثيوبيا البالغ 4000 ميغاوات.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قالو عليه مجنون طلعو بياعين ليمون .. القذافي حذّر عام 2009.

يستعاد الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي في مناسبات عديدة منذ مقتله في ...