الرئيسية / أخبار عربية / ناصر العمر: ترك العامل لكفيله محرّم.. ومغردون: عودة إلى زمن الاستعباد

ناصر العمر: ترك العامل لكفيله محرّم.. ومغردون: عودة إلى زمن الاستعباد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أثار الداعية الإسلامي ناصر العمر، عضو الهيئة العليا لرابطة علماء المسلمين الجدل على تويتر بعد تغريدة له حول إخلال العامل بعقد عمله، وقوله إن إغراء العامل لترك كفيله يدخل في التخبيب المحرم، مستدلا بالحديث “ليس منا من خبب امرأة على زوجها أو عبدا على سيده.”

ويبدو أن تشبيه علاقة العامل مع كفيله بالعلاقة بين الزوجين والعلاقة بين العبد وسيده أغضبت بعض المغردين، الذين وجدوا فيها إعادة لزمن العبودية، مؤكدين أن من حق العامل البحث عن مصلحته والأفضل لضمان مستقبله

وبعد يوم من إرساله هذه التغريدة، بعث العمر بتغريدة أخرى لإيضاح وجهة نظره، قال فيها:

وعادت هذه التغريدة لتثير الجدل من جديد، وبالتحديد باستخدام العمر لفظ “الكفيل والمكفول”، في إشارة إلى تحديده العامل الأجنبي وليس السعودي.

قال سبحانه: {أوفوا بالعقود}
فيجب الوفاء بالعقود، ويحرم إغراء العامل وتخبيبه على كفيله بما يخالف مقتضى العقد: «فالمسلمون على شروطهم».

ومع استمرار الجدل على تويتر، نشر العمر عبر حسابه على تويتر مقطع فيديو سابق له عنوانه “إخواننا الوافدون شركاؤنا”، يتحدث فيه عن الدور المهم الذي يلعبه الوافدون في الاقتصاد وسوق العمل السعودي.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السعودية تصدر أول تعليق على الرسوم المسيئة للنبي محمد وموقف ماكرون

دعت هيئة كبار العلماء في السعودية لإدانة الإساءة للأنبياء والرسل، مؤكدة أن ...