الرئيسية / أخبار عربية / نتانياهو يتلقى وعدا أميركيا بشأن الجولان المحتل

نتانياهو يتلقى وعدا أميركيا بشأن الجولان المحتل

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، الاثنين، إن مرتفعات الجولان السورية المحتلة “جزء لا يتجزأ من إسرائيل، ويجب أن تبقى إسرائيلية إلى الأبد”، وحصل على وعد من مشرع أميركي بارز بشأن إضفاء الشرعية على هذا الاحتلال.
وجاء تصريح نتانياهو خلال جولة في هضبة الجولان، اصطحب فيها السيناتور الأميركي ليندسي غراهام، والسفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان.

وأضاف نتانياهو “أعتقد أنه من المهم أن يعترف المجتمع الدولي بهذه الحقيقة وخاصة صديقتنا الولايات المتحدة”.

وبدوره، أيّد غراهام تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، وقال “سأعود إلى واشنطن وسأعمل مع السيناتور تيد كروز من أجل بدء مسار للاعتراف بالجولان كجزء من دولة إسرائيل إلى الأبد”.

وكان أعضاء في مجلسي النواب والشيوخ الأميركيين قد قدموا مشروعي قانونين للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، وهو ما ينبئ بتحرك أميركي تجاه الهضبة السورية التي احتلتها تل أبيب في عام 1967.

وفي نوفمبر 2018، اعترضت الولايات المتحدة للمرة الأولى على مسودة قرار سنوي بالأمم المتحدة يدعو إسرائيل لإلغاء سلطتها على هضبة الجولان المحتلة، الأمر الذي قوبل بإشادة من مسؤولين إسرائيليين.

وتشكل هضبة الجولان منطقة عازلة بين إسرائيل وسوريا مساحتها نحو 1200 كيلومتر مربع. واحتلت إسرائيل معظم الهضبة من سوريا في حرب عام 1967 وضمتها إلى أراضيها في 1981 في تحرك لم يلق اعترافا دوليا.

وكانت الولايات المتحدة تمتنع في السنوات السابقة عن التصويت على القرار السنوي بشأن “الجولان السورية المحتلة” الذي يعتبر قرار إسرائيل فرض سلطتها على المنطقة “باطلا ولاغيا”.

وفي سبتمبر 2018، قال السفير الأميركي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، إنه يتوقع أن تحتفظ إسرائيل بهضبة الجولان إلى الأبد في موافقة فيما يبدو على سيادتها على المنطقة.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السودان: لدينا خيارات كثيرة للتعامل مع ملف سد النهضة

قال رئيس الوفد الفني السوداني في مفاوضات سد النهضة الدكتور صالح حمد، ...