الرئيسية / أخبار عربية / نجاة الداعية السعودي المحيسني من محاولة اغتيال شمال سوريا

نجاة الداعية السعودي المحيسني من محاولة اغتيال شمال سوريا

دمشق- (د ب أ):
نجا القيادي في هيئة تحرير الشام (التي تضم جبهة النصرة) الداعية السعودي عبد الله المحيسني، من محاولة اغتيال استهدفت سيارته قرب مدينة سراقب في ريف إدلب الشمالي الشرقي اليوم الجمعة .

وقال مصدر في المعارضة السورية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن عبوة ناسفة تم زرعها في سيارته انفجرت ما أدى إلى أصابته بجروح متوسطة،إضافة إلى إصابة أحد مرافقيه بإصابة بليغة.

وهذه المرة الثالثة التي ينجو فيها المحيسني من محاولة اغتيال حيث تعرض لمحاولة اغتيال بداية شهر يوليو الماضي، عندما أقدم شخص على تفجير نفسه قرب المحيسني لدى خروجه من مسجد أبي ذر الغفاري في إدلب، وأصيب قبلها بأيام بطلق ناري خلال محاولته حل خلاف بين تحرير الشام وفيلق الشام في محافظة إدلب .

وأكد المصدر أن هيئة تحرير الشام “نصبت عدد من الحواجز في منطقة سراقب ومناطق إدلب بعد تعرض قياديها لمحاولة الاغتيال، وتمكنت عناصر هيئة تحرير من الشام القبض على شخصين متهمين بمحاولات الاغتيال في بلدة كفر عويد في ريف إدلب بعد إطلاق النار عليهما بشكل مباشر”.

وشهدت محافظة إدلب اليوم وأمس أكبر عملية محاولات اغتيال حيث تجاوزت العمليات 25 عملية قتل خلالها 18 شخصا بينهم قياديان وعناصر وكوادر طبية من هيئة تحرير الشام وعدد من الفصائل الاخرى، ابرزهم القيادي في هيئة تحرير الشام أبو الورد كفر الذي قتل قرب مدينة معرة النعمان بإطلاق النار على سيارته .

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا .. هجوم “مرعب” من عشيرة “شمر” على منازل عشيرة “عكيل” في العراق

شهدت مناطق شرقي العاصمة العراقية الليلة الماضية، صراعا مسلحا كبيرا بين عشيرتي ...