الرئيسية / صحة وطب / نزيف حاد في المخ.. تعرف على ابرز اسبابه واعراضه..ولماذا الرجال أكثر عرضة للإصابة به من النساء

نزيف حاد في المخ.. تعرف على ابرز اسبابه واعراضه..ولماذا الرجال أكثر عرضة للإصابة به من النساء

آية التيجي
* 7 أسباب غير متوقعة للإصابة بنزيف المخ
* 9 أعراض تدل على الإصابة
* عادات صحية اتبعها لتتجنب المرض

بعدما أصيب الفنان الشاب ماهر عصام بنزيف حاد فى المخ، وتم نقله لمستشفى إمبابة العام للكشف عليه، ومعرفة أسباب هذه الأزمة المرضية المفاجئة، وإدخاله العناية المركزة، خاصة بعد دخوله فى غيبوبة تامة، نناقش في هذا التقرير الأسباب، أبرز الأعراض التي يمكن أن تنذر بالإصابة بنزيف في المخ، وكيف يمكن تجنبها وعلاجها.

يأتى نزيف المخ (ICH) عندما ينفجر الدم فجأة في أنسجة المخ مما يتسبب في تلف المخ، وعادة ما تظهر الأعراض فجأة، وهي تشمل: الصداع ، والضعف ، والارتباك ، والشلل ، خاصة في جانب واحد من جسمك.

وتراكم الدم في المخ يمكن أن يسبب الضغط على الدماغ ويؤثر على إمدادات الأكسجين، مما يمكنه أن يسبب الضرر في الدماغ والأعصاب بسرعة، وهذه الحالة الطبية الطارئة تتطلب علاجًا فوريًا، وليس شائعا أن تحدث سكتة دماغية (التي تحدث عندما يتم سد الأوعية الدموية في الدماغ بسبب الجلطات) ، إلا أنها تعد أكثر خطورة.

ويعتمد العلاج على كمية الدم ومدى إصابة الدماغ التي حدثت، حيث أن السبب الأكثر شيوعًا للإجهاد يرتبط بارتفاع ضغط الدم ، فإن خفض ضغط الدم والسيطرة عليه هو الخطوة الأساسية والأولى، و في بعض الأحيان تكون الجراحة مطلوبة لتخفيف الضغط من تراكم الدم وإصلاح الأوعية الدموية التالفة.

ويعتمد العلاج طويل الأمد على موقع النزف ومقدار الضرر، قد تتعدد طرق العلاج، حيث إن هناك علاجا بدنيا وكلاميا وعلاجا مهنيا، مما يجعل هناك كثير من الناس والذين لديهم مستوى معين من الإعاقة الدائمة.

ويعد ارتفاع ضغط الدم هو السبب الأكثر شيوعًا للتهكُّن، وفي الأشخاص الأصغر سنًا، هناك سبب أكثر شيوعا وهي الأوعية الدموية غير الطبيعية في الدماغ، وتشمل الأسباب الأخرى:

1- الإصابة في الرأس أو التعرض للصدمات.
2- تمزق وتمدد الأوعية الدموية الدماغية (نقطة ضعف في الأوعية الدموية التي تنفجر).
3- تشوه الشرايين الوريدية (مجموعة من الأوعية الدموية التالفة في دماغك الذي يعطل تدفق الدم الطبيعي).
4- استخدام مرققات الدم.
5- نزيف الأورام.
6- استخدام الكوكايين أو الميثامفيتامين (الذي يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم الشديد ويؤدي إلى النزيف).
7- اضطرابات النزيف (على سبيل المثال ، الهيموفيليا أو فقر الدم المنجلي).

ويمكن لأي شخص أن يحدث له نزيف في المخ، ولكن يزيد خطر الإصابة لديك مع تقدم العمر،وفقا لما جاء في موقع “مايو كلينيك” الطبي، حيث أكدت العديد من الدراسات إن الرجال معرضون لخطر أكبر قليلًا من النساء، ويمكن للأشخاص متوسطي العمر الذين ينحدرون من أصول يابانية أو أمريكية إفريقية هم أيضًا معرضون لخطر التراث الثقافي غير المادي، وتشمل أعراض نزيف المخ ما يلي:

1- ضعف مفاجئ أو وخز أو شلل في وجهك أو ذراعك أو ساقك ، خاصةً إذا كان يحدث على جانب واحد فقط من جسمك
2- بداية مفاجئة لصداع حاد
3- مشكلة في البلع
4- مشكلة في الرؤية في واحدة أو كلتا العينين
5- فقدان التوازن والتنسيق ، والدوخة
6- مشكلة في مهارات اللغة (القراءة ، الكتابة ، التحدث ، الفهم)
7- الغثيان والقيء
8- اللامبالاة والنعاس والخمول وفقدان الوعي
9-الارتباك ، والهذيان.

وإذا كان لديك بعض الاعراض التي تنذر نزيف المخ، فسيقوم الطبيب بإجراء فحص عصبي، وسوف يحدد اختبارات التصوير ما إذا كنت تعاني من سكتة إقفارية (انسداد) أو سكته نزفية دماغية، وقد يشمل الاختبار التشخيصي ما إن كان هناك نزيف في المخ، فقد يخلق هذا النوع من الاختبارات صورًا لدماغك، اوهو لأمر الذي يمكن أن يؤكد ما إن كنت تعاني ام لا من النزيف، وتقييم ما إن كانت راسك تعرضت للاصطدام ام لا، وتشمل الاختبارات ما يلي:

1- التصوير بالرنين المغناطيسي:

وقد يساعد التصوير بالرنين المغناطيسي الطبيب على أن يرى عقلك أكثر وضوحا لتحديد أفضل لسبب النزيف.

2- الأشعة السينية:

ويستخدم تكنولوجيا الأشعة السينية لالتقاط الصور من تدفق الدم داخل الشريان، ويمكن أن تكشف عن أي شذوذ مع الأوعية الدموية نفسها، مثل تمدد الأوعية الدموية أو التشوهات الشريانية الوريدية.

3- اختبارات الدم:

ويمكن أن يحدد اختبارات الدم اضطرابات الجهاز المناعي، والالتهاب، و مشاكل تخثر الدم التي يمكن أن تسبب النزيف في الدماغ.

وتعتمد خطورة النزيف في المخ على موقع النزف وطول المدة التي لم يتعرض لها دماغك لأكسجين ، قد تشمل المضاعفات ما يلي:
1- ضعف مهارات اللغة
2- إعياء
3- مشاكل مع البلع
4- فقدان البصر
5- صعوبة مع الأحاسيس أو الحركات على جانب واحد من الجسم
6- الالتهاب الرئوي
7- الخلل المعرفي (فقدان الذاكرة ، صعوبة المنطق) ، الارتباك
8- انتفاخ في الدماغ
9- النوبات
10- الاكتئاب والمشاكل العاطفية
11- حمة

وعادة ما يؤدي العلاج خلال الساعات الثلاث الأولى من ظهور الحد من التلف أو حدوث الأضرار، ويمكن للجراحة أن تعمل على تخفيف الضغط على دماغك وإصلاح الشرايين الممزقة، وهناك بعض الأدوية يمكن أن تساعد في إدارة الأعراض ، مثل: مسكنات الألم لتخفيف الصداع الشديد، وقد تكون الأدوية ضرورية للسيطرة على ضغط الدم، و إذا قرر طبيبك أنك في خطر بسبب حدوث نزيف في المخ ، فقد تحتاج إلى تناول أدوية مضادة للصرع.

ويمكن التغلب على الأعراض الناجمة عن تلف في دماغك، وذلك عن طريق الاعتماد على الأعراض الخاصة بك، حيث إن العلاج البدني والكلامي قد يساعد في استعادة وظيفة العضلات أو تحسين التواصل.

ويعتبر اتباع بعض العادات الصحية، والمهارات والأنشطة اليومية أن تقلل من تأثير نزيف المخ، وتشمل:

1- امتنع عن التدخين.
2- عالج مرض القلب إذا كنت تعاني من مشاكل في القلب.
3- علاج ارتفاع ضغط الدم.
4- الحفاظ على مرض السكري تحت السيطرة.
5- الحفاظ على نمط حياة صحي.

وتختلف فترة النقاهة والإنتعاش من الإصابة بنزيف المخ من شخص لآخر ، حيث تعتمد على مجموعة متنوعة من العوامل. ويشمل ذلك عمرك وصحتك العامة ، وموقع النزف ، ومدى الضرر.

وتستغرق بعض الناس شهورا أو سنوات للتعافي، ومعظم مرضى التراث الثقافي غير المادي لديهم بعض الإعاقة طويلة الأجل، وفي بعض الحالات، قد تكون الرعاية المنزلية على مدار الساعة أو الرعاية التمريضية ضرورية.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خبر مزعج: مئات الآلاف سيموتون بالسل بسبب تداعيات كورونا

قال صندوق عالمي للمساعدات إن مئات الآلاف من المرضى سيموتون بالسل، لأنهم ...