الرئيسية / Slider / نسبة الأكسجين في الدم وصلت لـ80%.. أنباء سارة من مستشفى العزل بشأن رجاء الجداوي

نسبة الأكسجين في الدم وصلت لـ80%.. أنباء سارة من مستشفى العزل بشأن رجاء الجداوي

كتب: ضياء السقا

بدأت الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي، في التحسن التدريجي، بعد استقرار نسبة الأكسجين في الدم، بعد مرور 41 يوما على تواجدها في مستشفي أبو خليفة للعزل الصحي بالإسماعيلية، عقب إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وقال مصدر طبي، بالمستشفى، إن الحالة الصحية للفنانة، بدأت تتحسن تدريجيًا، وهناك تطور فى حالتها الصحية، لكنها ما زالت على جهاز تنفس صناعى اختراقى، داخل العناية المركزة، ولا يمكن الاستغناء عنه في الوقت الحالي.

وأكد المصدر، فى تصريحات لـ “اليوم السابع”، أن الجداوي، ما زالت تتواجد على جهاز تنفس صناعى اختراقى، مشيرًا إلى أن الجهاز لعب دور هام، فى ضبط نسبة الإكسجين فى الدم بنسبة 80%، لكنها لن تسطتيع الاستغناء عنه، إلا أذا انتظمت نسبة الأكسجين فى الدم، وعمل الرئتين بشكل جيد.

وأوضح المصدر الطبى، أن الجهاز التنفس الصناعى الاختراقى، هو عبارة عن أنبوبة متصلة بالرئتين من الفم عبر الحنجرة إلى الرئتين، ويتم منحها الأدوية بإنتظام، لمساعدتها على التعامل مع جهاز التنفس.

وأجرت الفنانة منذ دخولها العزل الصحي، في 24 مايو الماضى، 3 مسحات تحاليل”pcr”، كان الأول بعد دخولها بثلاثة أيام، والثاني عقب حقنها بمصل بلازما المتعافين بيومين، والمسحة الثالثة تمت خلال الأيام الماضية، وظهرت نتيجتهم جميعا إيجابية للفيروس.

وقضت الجداوى، أكثر من شهر داخل العزل الصحى لمستشفى أبو خليفة فى الإسماعيلية، عقب إصابتها بالفيروس، يوم 27 رمضان الماضى، بعد انتهاء تصوير مسلسل “لعبة النسيان” الذى أذيع فى رمضان الماضى، ودخلت العزل ليلة عيد الفطر المبارك.

وصاحب دخول رجاء، العزل الصحى بالإسماعيلية، شائعات كثيرة على السوشيال ميديا، وهو ما أزعج أسرتها كثيرًا، التى طالبت مروجى الشائعات بالدعاء لها بدلًا من نشرها وترويجها، مما يؤثر على نفسية وصحة الفنانة الكبيرة داخل العزل الصحى.

كانت رجاء الجداوى قد دخلت العناية المركزة، بعد شعورها بضيق فى التنفس، وصداع، وهبوط، وعدم القدرة عن التنفس بشكل جيد، وكانت حالتها ليست خطرة، واحتاجت إلى “ماسك أكسجين”، وتم وضعها على جهازCPAP ، ثم نقلت على جهاز تنفس صناعي.

وتزوجت الفنانة القديرة، رجاء الجداوى مطلع السبعينيات، من حسن مختار، مدرب حراس مرمى الإسماعيلى ومنتخب مصر الأسبق، الذى رحل فى 5 مارس 2016، ولديها ابنة وحيدة هى أميرة لا تعمل فى المجال الفنى، ومتزوجة من شاب رجال أعمال “محمد هندى”، مدير إحدى شركات النسيج الشهيرة، كما أن للفنانة الكبيرة حفيدة وحيدة اسمها رضوى.

عن nemsawy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زوجة تطلب الخلع بعد 37 يوما فقط

أقامت زوجة عشرينية، دعوى خلع، أمام محكمة الأسرة بإمبابة، طالبت فيها بالتفريق ...