الرئيسية / أخبار الجاليات / نمساوى بيه ..غطينى بفلوسك اشيل عنك ناموسك

نمساوى بيه ..غطينى بفلوسك اشيل عنك ناموسك

وصلنا للميزان انا والحاج حمدان.

 ونحن نتابع الاستاذ المتورط فى شنط مليانه .. وكحيانه.

 وبعد خناق وزعيق مع الموظف العنيد. واصرار بأن الاستاذ لازم يدفع زياده الوزن .. لزوم التأكيد بنزول غير سعيد.

وبعد فشل محاولات الوساطه .. والهروب بالشنط والشكولاته.

رضخ ولسان حاله يقول .. زوجتى مرمطتنى .. وفى الشنط ورطتنى.

وبعد أن دفع المطلوب انقلب وشه بالمقلوب .. وهو ينظر للموظفه على الكونتر .. وهو بيقولها. ده انتى زى الغول.

 مع تاكيده لها انه ليس معه حتى شنطه هندباك .. اوحتى سندوتش كباب.

وذهب لزوجته بهيه سبب الأذيه وهو بيقولها .. ربنا يسامحك على اللى جرالى ومن تحت راسك شوانى .. ونسى انه شريكها عندما شال العزال .. وقال يابو العيال هاتلك شيال.

الغريب بعد كل ذالك ان شركه الطيران بعد كل هذه المشاكل .. تجد الراكب معه قد 35 كيلو كمان منهم عشره شيوكلاته وهو صاعد للطائره بعد الميزان .. ايه ياعم كمال الشنط دى كمان ؟؟

 دى لامؤخذه شنط المدام.

وذالك بعد ان استنفذ كل الحيل المتاحه والمسموحه والغير مسموحه .. طيب ليه دايما نجيب الغلط على غيرنا رغم اننا جميعا نعرف التعليمات سواء هنا او هناك .. ياريت نبطل كلمه معلهش .علشان غيرنا يبطل غش. اننى ارجو من كل الاخوه والاخوات الركاب ان يشترى كل منهم ميزان ويضعه فى منزله ويبلغ المدام بالوزن المفروض كام واكثر من ذالك سوف نتركه منعا للمشاكل.

 عايزين تعرفو اخر الالعاب والحيل التى اكتشفتها شركات الطيران ويفعلها بعض الركاب. انا عارف عندكم فضول.

ماشى . برضه نقول. لانها لم تعد اسرار لاننى سمعتها من مدير شركه مصر للطيران بنفسه فى حديث عابر معه. وعلى فكره كنت حاضر هذا الموقف بمطار فيينا ورأيته بنفسى.

اسمع ياأستاذ ويا أستاذه .. وهات قلم وكراسه ودون واكتب الخلاصه.

أكتشفت شركات الطيران الأتى.

راكب على الميزان وخلص ووزن وكله تمام. وكل مافى الامر ان معه شنطه من الحجم الكبير .. أو كرتونه أيضا بحجم كبير وتجده يرفع الكرتونه او الشنطه بحرص شديد خايف على (القلل القناوى) التى بداخلها ولاكن واضح من الطريقه ان الشنطه من الداخل رغم حجمها الكبير لايوجد بها سوى القليل من الامتعه والذى لايتعدى وزنه كيلو واحد. وهنا الخدعه الراكب تعمد ذالك ووضع ملصق عليه كلمه قابل للكسر بمعنى به زجاج او غير ذالك وفى هذه الحاله سوف ياخذ الكرتونه او الشنطه ليضعها على كونتر الاشياء التى تحمل بحرص لانها قابله للكسر والكونتر يبعد حوالى 20متر من كونتر وزن الحقائب .. وبالتالى عليه حمل الكرتونه او الحقيبه بنفسه ليسلمها هناك على اساس انه تم وزنها بالفعل يا ناس.

وياخذ الراكب الكرتونه وهو فى الطريق تكون زوجته فى انتظاره فى منتصف الطريق ومعها اشياء واغراض اخرى ثقيله لم توضع على الميزان ويفتح الاستاذ الكرتونه او الشنطه المغلقه و يضيف عليها الاغراض الاخرى التى مع زوجته ثم يغلق الكرتونه مره ثانيه ويواصل المشى ويسلمها للموظف المسؤل على انها تم وزنها بدليل البيكل الموجود عليها وبالتالى الموظف يتعامل معه على اساس الثقه المتبادله وياخذها منه ويدخلها بحرص وامان.

 والنبى ده كلام ياسى زكريا ويا ست بهيه.

هل لم يفكر هذا الاستاذ وزوجته بان كل ركن فى جميع المطارات به كاميرات مراقبه .

وبعد كل ماحدث وصل الاستاذ والاستاذه الى بلادهم وبعد الاشواق والسلامات ومع الاهل خد وهات وازى عم حسين والست جمالات ؟؟

وصل واحد صديق للبيه وقالو حمدالله على السلامه يانمساوى بيه

ايه اخبار هداياك؟؟ مفيش هديه ليه .. انا والوليه .. ولا ايه؟؟

ويرد سردينه بيه بسرعه ويقول حاضر من عنيه .. تكرم انته والوليه.

ويزعق بعلو صوته للمدام ويقولها بسرعه افتحى الشنطه قوام واعطى لحبيبنا الهديه……….. ياترى ايه هى الهديه؟؟؟

المدام احضرت علب سردين مملح وفتحت ووزعت على المعازيم .. سردين نمساوى اصيل ليس له مثيل. وهنيالك يافاعل الخير. كل واتهنا .. وادخل معانا الجنه.

 الله يقرفك يامعلم سردينه .. ده حال لسان الضيف بيقول كده .. يعنى مسافر مسافر وراجع بسردين .. الله يلمك فى الطين انته والسردين.

ويرد المعلم سردينه مش عاجبك السردين ولا ايه؟؟

 ماشى ولاتزعل نفسك ومره تانيه يزعق ويقول يامدام .. هاتى شنطه امستر دام. وافتحيها قوام.

وتحضر الزوجه الشنطه وتفتحها فماذا يوجد بها؟

طبعا غير علب الملوحه و الفسيخ والسردين الموجدين .

المدام عندها اطفال صغرت الملابس عليهم قررت وضعها فى الشنط .. لتكون من صاحب النصيب .. وبدل تكلفت الجيب ومفيهاش عيب.

وأيضا بعض الملابس التى ضاقت وصغرت عليها  .. واصبحت غير مناسبه نتيجه اكل المحشى والنواشف .. مثل الجوز واللوز والفسدق المملح .. ابو كتف مخلع.

 وهنا المفاجاه.

كل من جاء ليسلم عليهم نظر فى الشنط وقلب شويه فى الملابس

ثم قال ايه الحاجات دى كلها موضة قديمة. ثم قال بتعالى ونفخة صدر.. لا أنا .. ولا اولادى .. يلبسو هذه الاشياء انتو جايين منيين؟؟ من سيدنا الحسين ؟؟

ولو سالت واحد منهم امال عايز هديه ايه؟؟ هيقولك شوفلى موبيل حديث ليه وللعيال.. وياويلك لو شاف موبيلك الذى تحمله معاك هيعطيك درس فى الأخلاق .. وفى احدث الموديلات .. التى نزلت السوق والمحلات .. ويشعرك انك جاى من سوق السبت او حتى سوق التلات .. وليس من اوربا ياشحات.

الناس اتغيرت

كان زمان الناس تقولك محتاج قميص استر بيه ابنى او استر بيه نفسى… ايه اللى حصل ياعم رسمى.

كان زمان فيه عزة النفس التى تمنع المحتاج من ان يطلب لنفسه شئ .. وكانت كلمة مستورة والحمد لله ..هى كل ماتسمعه من كل من جاء للسلامات.

اما الان تعطيه يقولك كمان .لاتعطيه يقولك سلام. ..

قال لى احد الاصدقاء انه لاحظ عند نزوله فى اجازه الى بلده ان زوجات أشقاءه وأيضا شقيقاته يخلعون ذهبهم من ايديهم عندما يعلمون بنزوله الى مصر فى اجازته ويخفون الذهب .. ويدعون الفقر والحاجه ويشتكون ويلعنون الظروف .. وبالفعل كان لا يبخل عليهم حتى جاءت احداهن وهى الوحيده التى كانت ترفض مساعدته لها .. وشرحت له كيف يخدعه الجميع .. وطلبت منه زيارتهم جميعا فى بيوتهم ليعرف مدى الترف الذى يعيشون فيه والعز فى بيوتهم . .

ونصحته بانه يوجد ناس كثيره بالفعل تحتاج المساعده من يتامى وارامل واطفال ومعوقين .. وغيرهم الكثيرون. المهم ان تصل اليهم وتعرف هما فين.

 وبالفعل قام بزيارتهم جميعا ووجد ان حياتهم احسن الف مره من حياته هو .. وانهم بالفعل استطاعو ان يوفرو كل شئ لاولادهم  من كومبيوتر وبلاى استيشن وتليفزيون فى غرفه كل طفل .. اشياء لم يستطع هو توفيرها لابنائه فى الغربه حتى الموبيلات كل طفل معه خط مفتوح وادفع ياعم ممدوح. ومن احدث الموبيلات .. هدايا اعياد الميلاد.

رحم الله الأمهات حرمونا من الدعوات

الشخص الوحيد الذى يطلب للغير وليس له .. هى الام التى تقول لك هذا محتاج وهذه محتاجه.

  وعندما تسئلها وانتى ياست الكل طلباتك ايه؟؟ ترد وتقول يابنى طلباتى ان ربنا يسترها معاك دنيا واخره .. ويحبب فيك خلقه. انا لا اريد شئ. .. قعدتك جنبى بالدنيا ومافيها. وتظل تدعو لك وكانك احضرت لها الدنيا ومافيها رغم انك لم تفعل شئ يذكر. وعندما تموت هذه الام تكتشف غش وخداع الاغلبيه من حولك بعد ان ماتت الاصاله والقناعه .. بعد ان ماتت من تعطى ولاتاخذ .رحم الله جميع الامهات الاموات .. من اصحاب الدعوات التى نعيش بها ونتذكرها بعد الممات…….الفاتحه.

انهم يمثلون الحب الصادق الذى يعطى وهو راضى ولاينتظر المقابل.

اما الاغلبيه الباقيه .. عدا قليلون فهم عندما يعلمون انهم لم يستفيدو منك .. فى موبيل او مال .. سوف يتركون لك المكان بسرعة وطيران الحمام .. ماشى ياعم أمام.

اما الانسان الذى بالفعل يحتاج لمساعدتك ستجده عزيز النفس .. محرج حتى من السلام عليك .. حتى لاتشعر بحاله فتحرجه او تجرح مشاعره بمساعدتك له .. ولذالك يجب عليك ان تفكر الف مره كيف تساعده بدون ان تجرحه اوتشعره بحرج.

المهم نرجع لموضوعنا الحاج سردينا بعض ان رفض الجميع الهدايا .. لطمعهم فى موبيل او مبلغ عال .. قرر العوده بالشنطه وبها كل ماحمله معه من فيينا .. عدا علب السرديين التى اصر ان ياكلها فى مصر هو وحرمه.

ورجع تانى يعيد الكرة بنفس الشنط ونفس الهدوم فى مطار القاهره من غش وتحايل فى الميزان  من اجل شنط فيها الكثير من الهلاهيل .. وهو يصر انه يشيلها رايح جاى  .. طيب ليه ده كله يامعلم سردينه ليه غاوى عزاب لكل الاحباب.. ولماذا لم تترك الملابس فى المساجد أوالكنائس أوملجأ ايتام. . أم انك ادمنت البهدله والشيل رايح جاى بشنط العذاب ؟؟

اذكر لكم معلومه ليست نكته او حدوته ولاكنها حقيقه حدثت ولازالت تحدث

بعض الزوجات الفاضلات عندما يعودون من مصر يحملون معهم شوال ليمون أو زيتون صغير لزوم التخليل فى فيينا. . ده كلام ياناس اتقو الله فيما تفعلون وكفاكم شيل فى الليمون.

ارجوكم كفايه فضايح .. وكفايه عليكم اليوم فأنا حزين مهموم . ونفسى فى الليمون

نصيحه اخويه لجميع الاخوه والاخوات انتهى عصر الهدايه نحن الان فى عصر (غطينى بفلوسك اشيل عنك ناموسك) اعمل حسابك انك ربما تاتى بهديه لشخص ثم تصدم عندما يقول لك انا كنت محتاج شئ اخر .. وطبعا سوف تضطر أن تعطيه فلوس ايضا حتى يشترى الشئ الاخر .. الم تفكر اخى الكريم لماذا يطلب منك الموبايل من الخارج .. رغم ان مصر بها احدث التليفونات وفى بعض الأحيان موديلات لم نراها فى النمسا .. ويطلبه منك ويؤكد عليك انه سوف يحاسبك ويعطيك ثمنه .. قابلنى لو انته قبلت تاخذ منه ثمن الموبيل وقابلنى مره ثانيه .. لو هو فكر اصلا يعطيهولك .. لانه لو كان بالفعل فى نيته يعطيك ثمنه لماذا لم يشتريه بنفسه من مصر ؟ عارف ليه لانه بيعتبر نفسه اذكى منك وبدل مايقولك هات الف جنيه اواكثر يطلب الموبيل وتمنه فيه حتى لو باعه بعد ماتسافر ويطلب غيره منك على انه وجدعطل فيه. اعطى فلوسك لمن يستحقها من الارامل والمساكين واليتامى وسيبك من ابو شامه وعلامه .. طالب الموبيل والدلايه.

نمساوى بيه. بدعيلك بامانه.. روح منك لله

 أخيكم (محمدأبوكريم)

069918100834

Momomomo48@hotmail.com

النمساوى بيه….شايل شنطه ليه؟؟

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مستشار النمسا: الإغلاق أسهل شئ على الحكومات وسنتجاوز الأزمة بحلول الصيف

أعرب المستشار النمساوى سباستيان كورتس عن تفاؤله بالرغم من تزايد الإصابات بشكل ...