الرئيسية / Slider / نهر الهموم .. وأرملة المرحوم

نهر الهموم .. وأرملة المرحوم


عندما أتصلت السيدة قالت كلمتين: لم أجد من الجأ اليه فى النمسا بعد الله سواك. ولكنى مترددة وأخشى أن تنفر وتبتعد وتتخلى عنى كما فعل الأخرون.
فأنا لم أقابلك يوما ولكن كل من عرف بهمومى أعطونى رقم تليفونك. مماشجعنى على الأتصال.
حملى أصبح أثقل من أن أحمله .. وهمومى تكفى الكون كله . ودموعى لاتفارق عينى .. وقلبى يكاد ينفطر مما يحمله.
أرجوك أريد أن أتقابل معك قبل أن افارق الحياة بسبب ما أحمله من هموم؟
وهنا وبعد سماع صوت السيدة.
وبعد أن عرفت من هو زوجها الذى كان من أطيب خلق الله.قيمة وقامة واخلاق وعلم.
طار النوم من عينى وأنتقل الخوف الى قلبى وشاركتها همومها حتى قبل أن أقابلها.
فعندما تتصل بك أرملة تعيش وحيدة.
هنا يجب أن تخشى وتخاف وتفكر مما هى تخاف.
أعدك وأعاهدك ياسيدتى مهما كانت مشاكلك فأنا لها بحول الله وقوته.
من هذه اللحظة أنتى أبنتى وشقيقتى الصغرى .. فلا تخشئ شئ.
ولاتحملى هما بعد اليوم.
حددى الوقت والمكان وبعون الله سوف أكون هناك لكى أحمل همومك عنك ولن أتركك حتى يعود قلبك لنبضاته الطبيعية بدون الم وبدون هموم. وتعود أبتسامتك للدنيا.
يا أبنتى وشقيقتى الصغيرة الدنيا لازالت بها خير فلا تقلقى ولاتخشى من شئ.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القنصل المصرى بالنمسا يغادر منصبه ومعه قلوب المصريين.

نعم بكل أمانة وصدق هذا الرجل أنتزع قلوب المصريين بالنمسا من خلال ...