هجوم على موقع عسكري تركي في إدلب السورية

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الأحد، أن موقعا للجيش التركي تعرض لهجوم في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، دون وقوع إصابات، في وقت تشتعل المعارك في المحافطة.
وأضافت الوزارة أن الهجوم انطلق من منطقة تسيطر عليها القوات الحكومية السورية، على ما أوردت وكالة “رويترز”.

وقالت إن الهجوم تسبب في أضرار، لكن لم يوقع خسائر بشرية.

وكانت 3 هجمات نفذت في مايو الماضي بالقرب من موقع مراقبة تركي في إدلب، وقالت أنقرة حينها إن مصدرها كان مناطق تسيطر عليها القوات الحكومية السورية.

وكانت 3 هجمات نفذت في مايو الماضي بالقرب من موقع مراقبة تركي، وقالت أنقرة حينها إن مصدرها كان مناطق تسيطر عليها القوات الحكومية السورية.

ورفضت تركيا حينها، على لسان وزير دفاعها، خلوصي أكار، إخلاء موقع المراقبة، مؤكدا أن القوات التركية ستبقى في مواقعها.

وكانت تركيا أقامت 12 موقع مراقبة في إدلب، وفق اتفاق أبرمته مع روسيا وإيران عام 2017.

وتصاعدت في الأسابيع الأخيرة حدة القتال في إدلب، بين القوات السورية المدعومة من روسيا وفصائل سورية مسلحة، مما أسفر عن مقتل نحو ألف شخص، فضلا فرار نحو 300 ألف صوب الحدود التركية المجاورة.

ولجأ قرابة 200 ألف آخرين قصدوا بساتين الزيتون لعدم وجود أماكن في مخيمات اللاجئين، بحسب الأمم المتحدة.

ويعد القتال في محافظة إدلب وشريط من محافظة حماة القريبة أكبر تصعيد عسكري بين الجيش السوري وقوات المعارضة منذ الصيف الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*