الرئيسية / أخبار عربية / هجوم مسلح على سد النهضة.. هل تورطت به القاهرة؟

هجوم مسلح على سد النهضة.. هل تورطت به القاهرة؟

كتب: طارق الديب
تصدت إثيوبيا لهجوم مسلح على سد النهضة، قامت به حركة المعارضة هناك، وتمكنت من اعتقال العديد من الأشخاص المتورطين في هذا الهجوم، ووجهت أديس أبابا تهمًا إلى حركة 7 مايو بالوقوف وراء هذا الهجوم المباغت الذي وقع في ساعة متأخرة أمس الثلاثاء.

وترتبط الحركة التي تتهمها إثيوبيا بعلاقات وثيقة بالجارة إريتريا، وسبق وأن وجهت إثيوبيا اتهامات لها بإيواء أعضاء تلك الحركة ودعمهم ضد الحكومة والنظام الإثيوبي، كما استُخدم عناصر تلك الحركة في العديد من العمليات الهجومية.

التزامن بين زيارة الوفد المصري لـ «إريتريا» وحركة 7 مايو
ورغم وجود أدلة فعلية على تورط الحركة التي تحظرها إثيوبيا (7 مايو) في الهجوم، إلا أنه بالتأكيد فإن أديس أبابا لا يمكنها استثناء ألد خصومها في تلك المرحلة “مصر” من الهجوم، إذ بدأت تلمح بأن القاهرة ربما تقف خلف العملية.

ولعل التزامن بين الزيارة التي يُجريها الوفد المصري رفيع المستوى حاليًا لإريتريا، وكذلك زيارة الرئيس الإريتري للقاهرة، جميعها دوافع عديدة جعلت المؤشرات تتجه بقوة إلى مصر، وفرضت على القاهرة موقف المدافع عن سد النهضة حاليًا، فالعلاقة بين مصر وإريتريا قوية بما فيه الكفاية لكن لا يمكن لمصر أن تتبنى عملية مسلحة ضد السد لأسباب عديدة.

خبراء يُحذرون من التعرض لسد النهضة حاليًا
ويحذر خبراء الموارد المائية والري من المساس بسد النهضة حاليًا، لأن تعرضه للخطر يعني تعرض دولتي المصب (مصر والسودان) لخطر مماثل، نتيجة لكمية المياه الضخمة التي بدأت إثيوبيا في تخزينها خلفه.

فمثلاً، الدكتور أحمد فوزي دياب، خبير الموارد المائية، يعتقد أن مصر والسودان بعدما شيّد سد النهضة وملأت إثيوبيا خزانه ستكونان لديهما الحرص الكافي على عدم التعرض له بسوء لأن هناك كمية مياه مندفعة ستتسبب في كارثة حقيقية وتخفي معالم محافظات بكاملها.

وأوضح دياب أن سد النهضة واقع حاليًا ومصر اعترفت بوجوده وبالتالي فهي لن تسعى لهدمه لأنه ستتضرر، متسائلاً عن الفائدة التي ستعود على مصر في حال انهار سد النهضة، ومطالبًا في الوقت ذاته بإكمال الدراسات الفنية على اعتبار أنه الوسيلة الوحيدة “العقلية” التي يمكن الحديث عنها.

الشناوي: توجيه ضربة عسكرية للسد كان يجب أن يتم منذ البداية
أما الدكتور أحمد الشناوي، أستاذ السدود الدولي، فاعتبر أن الخيار العسكري ضد سد النهضة كان يجب اتخاذه من البداية قبل شروع إثيوبيا في مرحلة التخزين، محذرًا من خطورة أي عمل عسكري ضد السد حال التخزين.

وأكد الشناوي في تصريح لـ “اليوم الجديد”، أنه يستبعد أن تكون مصر وراء المحاولة العسكرية ضد سد النهضة، لأنها لو كانت تفكر في ذلك لفعلت منذ البداية ولم تنتظر حتى يكتمل بناء جزء كبير من السد وتبدأ إثيوبيا في التخزين المؤقت

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أن تفشل صفقة إف-35 مع الإمارات

كتب ميخائيل خوداريونوك، في “غازيتا رو”، حول مماطلة واشنطن في بيع الطائرات ...