هروب “ملك الكوكايين” من السجن

أعلنت وزارة الداخلية في أوروغواي، أن رئيس عصابة إيطالية كان في سجن العاصمة مونتفيديو منذ عام 2017، فر من السجن ليلة الأحد أثناء انتظار ترحيله إلى موطنه.

ويعتبر روكو مورابيتو (52 عاما) أهم الهاربين المطلوبين من أفراد عصابة “ندرانغيتا” في مدينة كالابريا، وهي أقوى جماعات الجريمة المنظمة في إيطاليا ومن أكبر موردي الكوكايين من أمريكا الجنوبية إلى أوروبا.

واعتقل مورابيتو، والذي يطلق عليه لقب “ملك الكوكايين في ميلانو”، بعد أن ظل هاربا 20 عاما من إدانته في قضايا الارتباط بالمافيا وتهريب المخدرات وجرائم خطيرة أخرى.

وقالت وزارة الداخلية في بيان، إن “مواربيتو وثلاثة أشخاص آخرين هربوا في ساعة متأخرة من الليل من خلال سقف سجن كارسيل المركزي السابق، والذي يطلق عليه حاليا اسم المركز الوطني لإعادة التأهيل، إلى مبنى مجاور”.

من جهته، قال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، إنه “أمر مثير للقلق وخطير أن يتمكن مجرم مثل روكو مورابيتو من الهرب”.

وتعهد سالفيني بإلقاء الضوء على ملابسات الهروب وطلب تفسيرات فورية من حكومة مونتفيديو، وكذلك طلب تعقب مواربيتو أينما كان للزج به في السجن.

المصدر: رويترز