أخبار عاجلة
الرئيسية / Slider / هل يجوز ذالك بالمقابر؟

هل يجوز ذالك بالمقابر؟


إيمان طلعت
حكم الوقوف على المقابر.. قال الدكتور على جمعة، مفتي الجمهورية السابق، عضو هيئة كبار العلماء، إن زيارة القبور سُنَّةٌ في أصلها، مُستحبةٌ للرجال باتفاق جميع العلماء.

وأضاف جمعة، فى إجابته عن سؤال ورد اليه خلال لقائه ببرنامج (الله أعلم) المذاع على فضائية سي بي سي، ( حكم المشي على القبور؟)، أن هناك قضيتين الأولى أن يتميز القبر وحينئذ فيكره الجلوس والمشي واى نوع من أنواع الإستعمال عليه، مُشيرًا الى أن الطلوع على القبر أو المشي فوقه أو المشي بإستهانة فهو مكروه إلا إذا كان هناك حاجة.

وأضاف أن المشي على المقابر مكروه، موضحًا أن له مكانة شرعية، توقيرًا للميت، ومن ثم اتفق الفقهاء على كراهية المشي عليه ، لما ثبت: أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن توطأ القبور رواه الترمذي والطبراني، لكن المالكية خصوا الكراهة، بما إذا كان مسنمًا، كما استثنى الشافعية والحنابلة، وطء القبر للحاجة من الكراهة، كما إذا كان لا يصل إلى قبر ميته إلا بوطء قبر آخر.

وتابع قائلًا “انه يجب عندما نجلس بجوار المقبرة نجلس ونحن مستحضرين لأمر هام وهو اننا ذهبنا للعظة والاعتبار وننظر دائمًا الى القبر ونتذكر أننا فى يوم من الأيام سنكون فى هذا القبر فنفعل ما يحب ان يفعله من بعدنا معنا عندما نكون فى هذا القبر فنخلص فى الدعاء ونكثر من قراءة القرآن”.

حكم الجلوس على المقابر والمشى عليها
قال الدكتور على فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن زيارة القبور سُنَّةٌ في أصلها، مُستحبةٌ للرجال باتفاق جميع العلماء.

أضاف فخر، فى إجابته على سؤال « ما حكم زيارة النساء للمقابر لأن هناك سيدة قالت لأمى لا تجلسي على المقابر؟»، أن زيارة النساء للقبور حلال ولكن إذا التزمن بالآداب الشرعية، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( أَلا إِنِّي قَدْ كُنْتُ نَهَيْتُكُمْ عَنْ ثَلاثٍ ثُمَّ بَدَا لِي فِيهِنَّ: نَهَيْتُكُمْ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ، ثُمَّ بَدَا لِي أَنَّهَا تُرِقُّ الْقَلْبَ وَتُدْمِعُ الْعَيْنَ وَتُذَكِّرُ الآخِرَةَ فَزُورُوهَا ولا تَقُولُوا هُجْرا… الحديث»؛ وقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «زُورُوا الْقُبُورَ فَإِنَّهَا تُذَكِّرُكُمُ الآخِرَةَ».

وأشار الى أنه لا حرج من زيارة النساء للمقابر ولكن بشرط أن نتأدب بآداب الإسلام فلا صراخ ولا عويل ولا بكاء بصوت وعندما نذهب لزيارة المقابر فعلينا أن نتجنب الجلوس على المقابر فنجلس بجوارها ولكن لا نقعد عليها لأن هذا به إهانة للميت فنحن فى عقيدتنا أن الميت يتأذى مما يتأذى منه الحى.

وتابع قائلًا “انه يجب عندما نجلس بجوار المقبرة نجلس ونحن مستحضرين لأمر هام وهو اننا ذهبنا للعظة والاعتبار وننظر دائمًا الى القبر ونتذكر أننا فى يوم من الأيام سنكون فى هذا القبر فنفعل ما يحب ان يفعله من بعدنا معنا عندما نكون فى هذا القبر فنخلص فى الدعاء ونكثر من قراءة القرآن”.

هل يجوز دخول المقابر بالحذاء ؟
هل يجوز دخول المقابر بالحذاء؟..سؤال أجاب عنه الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال فيديو منشور له عبر قناة دار الإفتاء على اليوتيوب.

وأجاب عثمان، قائلًا: يجوز دخول المقابر بالحذاء.

حكم الدعاء عند قبر المتوفى سرًا وجهرًا
ورد إلى مجمع البحوث الإسلامية، سؤال يقول صاحبه “ما حكم الدعاء عند قبر المتوفى سرًا وجهرًا؟

وأوضح مجمع البحوث، أنه يسن عند الفراغ من دفن الميت الانتظار والدعاء له، وسؤال الله له بالتثبيت عند السؤال، لحديث عثمان -رضي الله عنه- قال: “كان النبي ﷺ إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه، فقال: استغفروا لأخيكم، وسلوا له التثبيت؛ فإنه الآن يسأل ” رواه أبو داود، وعن ابن مسعود رضي الله عنه-: «كان النبي – ﷺ – يقف على القبر بعدما يسوي عليه، فيقول: اللهم نزل بك صاحبنا، وخلف الدنيا خلف ظهره اللهم ثبت عند المسألة منطقه، ولا تبتله في قبره بما لا طاقة له به)) رواه سعيد في سننه.

واستشهد المجمع بقول الإمام الترمذي: الوقوف على القبر، والسؤال للميت في وقت الدفن، مدد للميت بعد الصلاة عليه، وبقوله (ﷺ) ” استغفروا لأخيكم وسلوا له التثبيت؛ فإنه الآن يسأل ” عموم، فيجوز الدعاء فرادى، كما يجوز أن يدعو أحدهم جهرًا، ويؤمّن الناس على دعائه ؛ على أصل مشروعية الدعاء وهيئته؛ إذ لا مخصص .

وتابع: مثل ذلك لا يعلم لفظه إلا لمن سمعه ، وسماع الغير له يستلزم الجهر به ، وجهر أنس بن مالك به وهو من كبار الصحابة مع عدم الإنكار عليه فيه دلالة على مشروعية الجهر بالدعاء عند القبر ، ولا يقبل عقلا أن يرفع الجميع أصواتهم بالدعاء كل بقول مخصوص عن الآخر ، وإلا لزم التشويش ، ومثله لا يصدر عن آحاد المسلمين فضلا عن كبار الصحابة والتابعين ، فلم يبق إلا أنه كان يدعو والحاضرون يؤمنون خلفه . وعليه فلا ينبغي الإنكار على من جهر بالدعاء والناس خلفه يؤمنون ، إذ الأمر فيه متسع ، فمن شاء دعا سرا ، ومن شاء دعا جهرا ، وكله نفع للميت.

حكم كتابة دعاء على قبر الميت
قال الشيخ عبدالله العجمي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن لصق ورقة على القبر مكتوب فيها دعاء للمتوفى حتى يقرأها كل زائر؛ مكروه شرعًا ولا يصح.

وأضاف العجمي في فيديو البث المباشر لدار الإفتاء على صفحتها الرسمية على فيس بوك، ردًا على سؤال: ما حكم حكم لصق ورقة على القبر مكتوب فيها دعاء للمتوفى حتى يقرأها كل زائر؟ أن الورقة تتعرض من الممكن أن تتعرض للامتهان، وقد يكون فيها آيات ونصوص قرآنية أو أحاديث نبوية، مشيرًا إلى أنها من المقدسات التي لا يجوز امتهانها.

حكم الدعاء للميت عند القبر
كانت دار الإفتاء قد ذكرت أن الدعاء للميت عند القبر سُنة متبعة؛ لِمَا رواه أبو داود والحاكم وقال صحيح الإسناد، عن عثمان رضي الله عنه قال: كانَ النبيُّ صلى الله عليه وآله وسلم إذا فَرَغَ مِن دَفنِ المَيِّتِ وَقَفَ عليه فقالَ: «استَغفِرُوا لأَخِيكم وسَلُوا له التَّثبِيتَ؛ فإِنَّه الآنَ يُسأَلُ».

وأكدت في فتوى لها أنه يجوز الدعاء سرًّا وجهرًا، فرادى وجماعات، وهو في الجَمْعِ أرجى للقبول وأيقظُ للقلب وأَجْمَعُ للهمة وأَدعى للتضرع والذلة بين يدي الله تعالى، خاصةً إذا سبق بموعظة؛ لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «يَدُ اللهِ مع الجَماعةِ» رواه الترمذي وحسَّنه والنسائي عن ابن عباسٍ رضي الله عنهما.

كيفية الدعاء للميت وهل يكون سرًّا أم جهرًا، أكدت لجنة الفتوى، عبر الصفحة الرسمية للدار على فيسبوك، أن الأمر في ذلك واسع، قائلة: والدعاء في الجمع أرجى للقبول وأيقظُ للقلب وأجمعُ للهمة وأدعى للتضرع والذلة بين يدي الله تعالى، خاصة إذا كانت هناك موعظة.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا بالفيديو: ماذا يحدث فى مصر الأن؟

تسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي مهام رئاسة الجمهورية لأول مرة في الثامن ...