أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار متفرقة / هل ينتهى العالم اليوم؟.. تنبؤات جديدة بدمار الأرض على يد كوكب “نيبيرو” الغامض

هل ينتهى العالم اليوم؟.. تنبؤات جديدة بدمار الأرض على يد كوكب “نيبيرو” الغامض

كل عام يخرج مجموعة من المدعين والمتنبئين الذين يثيرون الذعر فى العالم بسبب توقعات خاصة بنهاية الكون، والتى تعتمد بشكل كبير على أمور وأحدث تجرى فى الفضاء ويرون أنها ستؤثر بدورها على كوكب الأرض، فالبعض يرى أن هناك كويكبات ستمر بجانبنا وتدمرنا، وتخرج ناسا وتطمئن العالم بعدها، والبعض الآخر يقول إن هناك كواكب غامضة ستصطدم بنا وتنهى كافة أشكال الحياة، ويدعمون نظرياتهم بالكتاب المقدس.

فى 2017 و 2016 ادعى بعض العلماء أن كوكب يحمل اسم “نيبيرو” سيدمر الأرض، ولكن هذا لم يحدث ومرت التواريخ المحددة بسلام، ولكن هناك بعض الجهات التى تصر على أنه سيدمرنا اليوم، ومن أبرز هؤلاء هو “ديفيد مايد”، المتخصص فى علم الأعداد بالأديان، والذى يبدو مهتمًا جدًا بتحذير العالم من حين لآخر من دمار الأرض، إذ أطلق تحذيرات جديدة خلال الساعات الماضية يشير فيها إلى أن نهاية الكون ستكون اليوم الموافق 23 إبريل، وستحدث بسبب كوكب الموت الذى يحمل اسم “نيبيرو”.

توقعات نهاية الأرض
ووفقا لصحيفة “ديلى اكسبرس” البريطانية، كتب هذا الرجل مقالا فى وقت سابق من هذا العام وقال :”بحلول أوائل أبريل من عام 2018، سيحدث اختفاء للكنيسة، وجميع المسيحيين الحقيقيين فى جميع أنحاء العالم سيختفون، وهو أمر معروف أيضا باسم “الاختطاف”، وأن هذا سيتبعه ظهور المسيح الدجال، وظهور كوكب X واندلاع الحرب العالمية الثالثة.

ووفقا لتحذيراته السابقة كان من المفترض أن ينتهى العالم الأسبوع الماضى، ولكن هذا لم يحدث، وكذب علماء الفلك أيضا تلك التحذيرات، وقال نيك بوب، العضو السابق فى منظمة MoD UFO، إن العالم لم ينته فى 18 أبريل ولن يتدمر فى 23 أبريل، ولا يوجد دليل قوى أو علم جيد يدعم هذا الهراء، وسوف تمر تلك التواريخ مثل فى جميع التنبؤات السابقة دون وقوع حوادث.

من أين تأتى التوقعات؟
ويستند توقع “مايد” إلى حد كبير على الكتاب المقدس، الفصل 13 9-10 ، الذى يقول: “See, the Day of the Lord is coming – a cruel day, with wrath and fierce anger – to make the land desolate and destroy the sinners within it.”، ويشير إلى أن الشمس لن تظهر ضوءها، لكن الخبراء أثبتوا أنه لا يوجد شيء مميز فى التشكيلة القمرية أو الكواكب أو الشمس فى ذلك التاريخ.
كويكب

أوضح مايد، الذى ادعى لأول مرة نهاية الأرض منذ سنوات فى سلسلة فيديوهات على موقع يوتيوب، أن نهاية العالم المتوقعة تأخرت سابقا لعدد من الأسباب المختلفة، ولكنه متأكد من أنها ستكون فى 23 إبريل.

حقيقة كوكب ” نيبيرو”
جدير بالذكر، أن هذه ليست المرة الأولى التى يدعى فيها بعض الأشخاص أن لديهم دلائل على نهاية الأرض، ففى العام الماضى كان هناك حالة ذعر بسبب ادعاءات بأن هناك كوكب سيصطدم بالأرض ويدمر كافة أشكال الحياة عليها، وهو الأمر الذى دفع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا لإصدار بيان تقول فيه: “يتنبأ أشخاص مختلفون بأن العالم سينتهى فى 23 سبتمبر، وهذا عندما يصطدم كوكب آخر بالأرض، الكوكب المعنى الذى يحم اسم “نيبيرو” غير موجود من الأساس ولا يوجد أى دليل عليه، لذلك لن يكون هناك تصادم.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سرب معلومة بأن واشنطن لن تشن عملا عسكريا ضد الصين .. مطالب بإقالة قائد الجيش الأميركي

طالب عضو مجلس الشيوخ الأميركي، ماركو روبيو، الرئيس جو بايدن، بإقالة رئيس ...