euwincasino euwinsg epicwin8 joker123malaysia pussy888malaysia xe88malaysia واشنطن ترسل قوات أضافية إلى العراق – نمساوى
الرئيسية / أخبار عربية / واشنطن ترسل قوات أضافية إلى العراق

واشنطن ترسل قوات أضافية إلى العراق

ينتظر أن ترسل الولايات المتحدة 1700 من جنودها المظليين لمساعدة القوات الأمنية العراقية في حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية

وستنتشر قوات من اللواء الثاني القتالي المحمول جوا -ومقره في كارولينا الشمالية- في العراق لتحل محل جنود الفرقة رقم 101 المحمولة جوا. وقال الكولونيل جيمس بات ورك قائد الفرقة الثانية والثمانين لصحيفة واشنطن تايمز الأميركية إن جنوده مستعدون لعملية انتشار في فصل الشتاء من أجل تقديم الدعم للقوات العراقية.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أعلنت في منتصف أكتوبر الماضي عزمها نشر خمسمئة جندي إضافي في العراق.

وكان اللواء جوزيف أم مارتن قائد الفرقة الأولى مشاة قال الشهر الماضي إن القوات التي ستنشر في العراق ستتولى تدريب قيادات عسكرية وموظفين وجنودا وأفرادا من الشرطة في العراق، كما أنها ستخطط وتنفذ عمليات ضد تنظيم الدولة في ضفتي نهري دجلة والفرات، وسيكون التركيز أساسا على مدينة الموصل.

ويتحفظ البنتاغون عن كشف العدد الحقيقي للقوات الأميركية الموجودة في العراق، غير أن تقديرات تتحدث عن 3800 عسكري في العراق وثلاثمئة في سوريا.

وكان وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر قد زار العراق مرات عديدة في الأشهر القليلة الماضية لمناقشات الترتيبات العسكرية لمحاربة تنظيم الدولة، ولا سيما معركة الموصل التي تحظى بغطاء جوي من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

القوات العراقية تقتحم “ناحية العليل” آخر معقل لـ”داعش” بجنوب الموصل
أعلنت قيادة عمليات نينوى (تابعة للجيش العراق)، اليوم السبت، بدء اقتحام ناحية “حمام العليل” آخر معقل لتنظيم “داعش” في جنوب الموصل

وقال اللواء نجم الجبوري قائد عمليات نينوى إن “القوات العراقية بدأت باقتحام مركز ناحية حمام العليل جنوب الموصل من عدة محاور”.

وأضاف “القوات المشتركة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي، حررت قرية قبر العبد المطلة على حمام العليل من الجهة الشمالية ومن ثم بدأت باقتحام البلدة”.

وأشار إلى أن “القوات وصلت إلى كلية الزراعة من الجهة الجنوبية لمركز الناحية”.

من جهته، قال الرائد ياسين الجبوري الضابط في شرطة نينوى والذي ينحدر من ناحية “حمام العليل”، إن “الهجوم بدأ بقصف مدفعي للجيش ومن ثم اقتحام المدينة من محورين الأول الجنوبي عبر قرية منيرة والثاني عبر الجنوب غربي من قرية القاهرة”.

هروب جماعي لعناصر داعش وعوائلهم من مدينة عِنّه باتجاه الحدود السورية
كشف راجع بركات، عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار (غرب)، اليوم السبت، عن هروب جماعي لعناصر داعش مع عوائلهم من مدينة عِنّه باتجاه الحدود العراقية السورية
وقال بركات، أن “مدينة عنه (190كم غرب الرمادي)، الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش، شهدت بالآونة الأخيرة وحتى صباح اليوم، عمليات هروب جماعي لعناصر التنظيم وعوائلهم من المدينة باتجاه مدينة القائم الحدودية العراقية مع سوريا”. مبينا أن “عناصر التنظيم يحملون جنسيات أجنبية مختلفة وبينهم عراقيين وعرب ايضا”.

وأضاف بركات، أن “عمليات الهروب الجماعي جاءت بعد تفجيرهم المباني الحكومية والدوائر الرسمية وسرقة جميع محتويات تلك الدوائر وعدد من منازل المواطنين ومحلاتهم التجارية ومعاملهم”.

وتابع بركات، أن “أسباب الهروب جاءت بعد استكمال استعدادات القوات العراقية لعمليات تحرير مدينة عِنّه والتي سوف تنطلق قريبا بمشاركة طيران التحالف الدولي والقوة الجوية وأبناء العشائر”.

يذكر أن “داعش” سيطر على مدينة عِنّه بعد منتصف عام 2014، فيما يحاصر التنظيم الآلاف من المدنيين بحسب قائمقام القضاء سعد عواد الدليمي.

الجيش العراقي يعلن تحرير 165 منطقة منذ بدء عمليات تحرير الموصل
أعلن الجيش العراقي، اليوم السبت، تحرير 165 منطقة مختلفة منذ انطلاق العمليات العسكرية لتحرير مدينة الموصل شمالي البلاد من قبضة “داعش” الإرهابي، في 17 أكتوبر الماضي

وذكر بيان صادر عن قيادة العمليات المشتركة التابعة للجيش، أن “القرى والأقضية والنواحي والمناطق والأحياء والمنشآت الحكومية التي تم تحريرها في محاور الموصل الشمالية والجنوبية والغربية والشرقية، منذ انطلاق عمليات قادمون يا نينوى وحتى مساء 4 نوفمبر الجاري بلغت 165”.

من جهته، قال الفريق الركن “رياض جلال” قائد القوات البرية، إن قوات الجيش تتهيأ لاقتحام حي القاهرة أول أحياء الموصل الشمالية”.

وأضاف “جلال” خلال مؤتمر صحفي عقد في وقت متأخر من أمس الجمعة في المحور الشمالي للموصل، أن “قوات الجيش وصلت حاليًا إلى مشارف حي القاهرة، وسيكون هو أول الأحياء التي سندخلها من الجهة الشمالية للمدينة”.

وأشار إلى أن القوات وعلى الرغم من الصعوبات التي واجهتها في المحور الشمالي تمكنت من التقدم، وتحرير العديد من القرى والمناطق وصولًا إلى مداخل الموصل”.

وتابع “تنظيم داعش حاول إيقاف تقدمنا من خلال التصدي بالسيارات المفخخة والانتحاريين والقصف بالهاونات، لكن قواتنا تقدمت وحققت انتصارات”.

وانطلقت معركة استعادة الموصل في 17 أكتوبر الماضي، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، مدعومين بالحشد الشعبي (مليشيات شيعية موالية للحكومة)، وحرس نينوى (سني)، إلى جانب “البيشمركة ” (قوات الإقليم الكردي).

وتحظى الحملة العسكرية بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

المصدر: وكالات

عن nemsawy

تعليق واحد

  1. قاسم لبوزة عبد العزيز حبثور

    اليمن اليوم يسحق عصابات أيران وعصابات سنحان ،،،، حسن نصر الات ونوري المالكي وحيدر العبادي والسيستاني وقاسم سليماني وعبد الملك بدر الدين الحوثي وغيرهم ، كلهم مجرد عبيد وخدم لملالي أيران ومرشدهم ، وملالي أيران ومرشدهم وعبيدهم وخدمهم ، هم الاشد خطرا على الاسلام والمسلمين والمنطقة والعالم وخطورتهم اكبر من خطورة داعش والقاعدة و هم اعداء الاسلام والسلام .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

من أين أتت النهضة التونسية: بـ285 ألف دولار؟

أقرت محكمة المحاسبات، أعلى جهة قضائية رقابية في تونس، التهم التي لاحقت ...