الرئيسية / أخبار الجاليات / «اللهم أجرني في مصيبتي» وداعا خالد الصديق والأخ .. وداعا للخلوق/ خالد الحداد

«اللهم أجرني في مصيبتي» وداعا خالد الصديق والأخ .. وداعا للخلوق/ خالد الحداد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
بسم الله الرحمن الرحـيم ….
والصلاة والسلام على سيد الخلق والمرسلين سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :

(إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم آجرني في مصيبتي، وأخلف لي خيرًا منها)
المغفور له بأذن الله. اخي وصديقي خالد الحداد .
كان يتمسك ولا يتنازل أبدا أن أكون معه دائما .. لايذهب مكان سوى بعد أن يتصل بى يطلب منى الذهاب معه ..
كان تليفونى لايخلو يوميا من عدة اتصالات بييننا .. كان عندما تضيق به الدنيا ويجد نفسه فى مشكلة ما؟؟

يتصل بى فورا ويطلب مقابلتى. وأبدا لم ولن أتأخر عنه يوما .. أنه الأخ الذى لم تلده أمى والصديق الصدوق‬‎ لجميع من حوله .. والأنسان الذى يشعر بالأخرين يشاركهم أحزانهم وأفراحهم والامهم.

الكثيرون يعرفون علاقتى بخالد الحداد ولذالك لم يتوانى ولم ينقطع تلفيونى عن الرنين منذ نشر الخبر.. يقدمون لى العزاء فى من يعرفون معزتى وحبى وتقديرى له. نعزى أنفسنا جميعا فى الرجل الذى أتفقنا جميعا على صدقه وحبه وأحترامه.

كان محبا لعائلته وأبنائه يعمل جاهدا على توفير حياة سعيدة لهم .. لم ولن يتكاسل ابدا من أجل أسعادهم
لم ولن يتأخر ابدا عن مساعدة الأخرين ومد يد العون لكل من يطلبه. كان وسيطا نزيها لتقريب المسافات بين المتخاصمين.

أنه خالد الحداد .. نعم أنه خالد الحداد .. خالد الحداد ..
اللهم صبرنى فأنا فقدت اليوم جزءا من جسدى .. فقدت البهجة والسرور .. فقدت من كنت أحبه لوجه الله .. فقدت الأبن .. والصديق .. فقدت الأخ والحبيب .. فقدت خالد الحداد .. عذرا أخى وصديقى ماهر الحداد ( شقيق الراحل ) يعلم الله كم أحبك فى الله ولكن حبى لخالد تخطى حبى لك رغم أنك لاتقل عنه أدبا وخلقا وأخلاقا. ولكن علاقتى بخالد كانت الأقرب .. هل تعرف كم كان يحبك؟؟ كان يحدثنى عنك وكأنه يحدثنى عن والده. لقد أحببتك من خلال كلماته عنك. كان يراك أطيب وأحن أنسان فى الوجود.

لن أعزيك .. لأننى أحتاج الى من يعزينى.
ولن أتماسك .. لأننى بالفعل أنهارت كل أعصابى.
ولن أحبس دموعى اليوم .. لأنها سالت بالفعل كالأنهار ..
أعذرنى لم أبتسم فى وجهك عندما أراك .. فلقد أخذ خالد فرجتى وأبتسامتى.
سامحنى لن أستطيع الأتصال بك .. لأنك دائما سوف تكون سببا لتساقط دموعى
لا تزعل .. فلقد ذهب من كان يستطيع أن يذهب الزعل والهموم عن الجميع
لاتغضب .. فلقد ذهب من علمنى ان اترك الغضب جانبا
لاتبكى .. فلقد تعلمنا من خالد كيف نتماسك
سامحنى ياخالد .. فلقد تساقطت دموعى غصبا عنى. فلمن غيرك تسقط الدموع .. ولمن بعدك تتوقف القلوب
سامحونى جميعا لأننى لا أستطيع أن أرد على جميع اتصالتكم ومكالمتكم التى وصلت لأكثر من 305 مكالمة فى ثلاث ساعات فقط
أرجوكم لاتحرموه من قراءة الفاتحة على روحه الطاهرة
أرجوكم لاتحرموه من دعائكم
ارجوكم لاتنسو أبنائه والوقوف بجوارهم حتى يتغلبو على الفاجعة
أرجوكم أدعو لى فى هذه الأيام ان تمر أزمتى وصدمتى بخير.

أنتم لاتعلمون من هو بالنسبة لى ( أقسم بالله أننى أكتب هذا الكلام ودموعى تتساقط على الكيبورد .. أشعر بأننى فى أزمة لم ولن أقابلها فى حياتى سوى عند وفات أمى رحمة الله عليها.

أعتذر لكم ومنكم .. أعتذر لنفسى وأستغفر الله العلى العظيم ..
أنه الفراق .. فراق الأحباب .. فراق أعز الحباب .. فراق خالد الحداد.

أتحداكم جميعا أخوة وأخوات وأصدقاء ان يذكر لى أحدكم مجرد رد بأسلوب مهين لأحدكم من خالد الحداد .. كان طيب ..لايخرج منه سوى الكلام الطيب .. لايشتم ولا يجرح .. يملك الحب والحب فقط للجميع. رحمك الله يامن أبكيتنى وافزعتنى بمماتك بعد أن اضحكتنى فى حياتك وداعا خالد الحداد.
لله ما أعطى ولله ما اخذ وكل شىء عندة بأجل مسمى أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يغفر له و يرحمه وأن يغسلة بالماء والثلج والبرد وأن يبدلة دارا خيرا من داره واهلا خيرا من اهله

رسالة من المرحوم خالد الحداد فى قبره للمزيد اضغط هنا

أخيك وأخوك وصديقكك وحبيبك محمد كمال أبو كريم ( رئيس تحرير صحيفة نمساوى)

وافته المنية بدون مرض وبلا مقدمات… أنه الموت الذى لامفر منه.
كنا صديقين كنت أتعامل معه كصديق وأبن وأخ ….. تبادلنا الضحكات…. حتى الأحزان. كان لها نصيباً من وقتنا… كان دائما بشوش الوجه مبتسما ضاحكا …. كان يملك قلب طفل صغير .. وعقل رجل حكيم .. وأحساس محب لكل ما خلقه الله واكرمه وفى مقدمته الأنسان.
كنا أصحاب أصدقاء وأوفياء….
لن أستطيع أن أعبر عنه فأنا والله عاجز أمام أفعاله وأقواله ( صعب )
حينما وصلنى خبر وفاته ..
لم أستحمل الصدمة……. أنهمرت الدمووع……. توقفت القلووووب….. تيبست الشفاة ….. كان يوم عصيب هذا
بصراحة موقف صعب جداً جداً جداً…………… ولكن قدر الله وماشاء فعل….. اللهم لاإعتراض ……مأقول غير ( رحمك الله رحمة واسعه)
أخى الغالي ( خالد) فأسمك يعطر كل مافي ….. وربي إن أسمك له مكانته في قلبي يظل منحوتا في ذاكرتي ويصعب على القلب نسيانك أو تجاهلك طال الزمن أم قصر …. مادعاني لكتابة هذه الذكرى هو رحيل إنسان يستحق شرف الإنسانية لرفعته وكرمه ودماثة أخلاقة وسمو روحه كان بمثابة أخ بل أفضل من أن يكون أخ فلقد كان صادق في مشاعره وتلقائي في تعامله .. راقي في أسلوبه … … إنسان مواقفه مشرفة يقف ويثبت عنده أعذب الكلام احتراما وتبجيلا له … لن أقول لك سوى
رحمك الله رحمة واسعة…. وأسكنك فسيح جناته …… وغفر الله ذنوبك ومعاصيك …… ونقاك من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس..
رحمة الله عليك اخي خالد وأسكنك فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون .

الأخ
كان خالد الحداد الأخ / هو الإنسان الأقرب إلى أخيه وهو الشخص الوحيد الذي يسارع في حمل هم أخيه دون مصلحةٍ، ويجتهد كثيراً في سبيل مساعدته ومد يد العون له في الأوقات الصعبة، كما يعتبر الشخص يشارك أخوته احزانهم وأفراحهم، وكان الصديق والسند والعزوة والأب الثاني الذي نثق به ثقةً عمياء، وهو الشخص الذي تربطنا به جميع الذكريات الجميلة والحزينة التي عايشناها معاً ، فرابطة الأخوة نعمة من نعم الله تعالى التي يجب أن نحافظ عليها،

ليس هنالك حبٌ آخر كحب المرء لأخيه، وليس هنالك حب أيضاً كحب الأخ لأخيه، فهو حبٌ متبادل يدوم للأبد.
الصدفة هي التي تجمع الأشخاص، ولكن باختيارهم تكون الصداقة والأخوة.
الأصدقاء الجيدين هم الروابط التي تقوم على أساسها الحياة، وهم الشيء الذي يربط بين الأمور التي حصلت في الماضي والطريق إلى المستقبل، وأساس التعقل في عالم مليء بالجنون.

تقوم علاقة الصداقة بين شخصين على الصدق، حتى وإن كانت الحقيقة تجرح.

ليس هنالك حبٌ آخر كحب المرء لأخيه، والصديق لصديقه وليس هنالك حب أيضاً كحب الأخ لأخيه، فهو حب متبادل يدوم للأبد.
يمكن للمرء أن يكون أخاً، حيث لا يوجد رابطاً يربط بين الرجال، لا يجتمعون وإنما يتلاقون.

علاقة الأخوة بطبيعتها كعلاقة الصداقة.

عن nemsawy

تعليق واحد

  1. م.احمد عامر

    تنعى ادارة اتحاد النمساويين العرب الرجل الخلوق المصور الإعلامي للصفحات العربية إلكترونية بالنمسا السيد “خالد الحداد” يتغمده الله برحمته ويدخله فسيح جناته والصبر والسلوان لأهله وأحبائه وانا لله وانا اليه راجعون.
    ادارة الاتحاد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد 46 عامًا.. تسريب صوتى نادر لشارون يحذر قائد بجيش إسرائيل: المصريون سيفتكون بك

بعد الحرب المجيدة التي خاضها الجيش المصري وحقق الانتصار العظيم على الجيش ...