الرئيسية / أخبار عربية / «وزير الخارجية السوداني: نصيب مصر من مياه النيل «خط أحمر

«وزير الخارجية السوداني: نصيب مصر من مياه النيل «خط أحمر

قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم الغندور، إن بلاده ظلت ومازالت تدافع عن حق مصر في الحصول على حصتها التاريخية من مياه نهر النيل، ولم يكن موقفه سلبيًا تجاه تلك القضية على الإطلاق، على حد قوله.

وأضاف «الغندور»، خلال حوار خاص لقناة «النهار اليوم»، الجمعة، أن السودان لا يقف موقف المحايد أو المنحاز فيما يتعلق بقضية سد النهضة، بل إنه طرف أساسي في أي مشروعات تُقام على نهر النيل وروافده وتؤثر عليه بشكل مباشر أو غير مباشر، مؤكدًا أن “السودان رفض توقيع اتفاقية (عنتيبي) مع خمس دول إفريقية، وذلك حفاظًا على حقوق الأشقاء المصريين، بالرغم من أنه قد يكون من مصلحة الجانب السوداني الانحياز للأطراف الأخرى”.

وأوضح أن سد النهضة لن يكون مخصصًا لتخزين المياه من أجل الزراعة، خاصة وأن إثيوبيا لا تمتلك الأراضي الزراعية لذلك، مؤكدًا أنه سيستخدم لتوليد الكهرباء؛ وبالتالي لن يتم تخزين المياه فيه إلا مرة واحدة فقط.

وتابع: “نعمل حاليًا على الاتفاق مع إثيوبيا على سنوات محددة لملئ الخزان، بحيث لا يتأثر السودان أو مصر بهذا الإجراء، ونحن قمنا برعاية كل الاجتماعات التي حدثت بين إثيوبيا ومصر، وصولا إلى التوقيع مع المكاتب الاستشارية الفرنسية التي ستتولى إعداد الدراسات الفنية حول الفن، الأسبوع الماضي”.

واتهم وسائل الإعلام بتأجيج الأزمة، وتصوير مصر بأنها ستعطش بعد بناء السد، قائلا: “آخر زيارة لي للقاهرة وجدت أن الجميع متفهمًا لتلك القضية، ونحن نؤمن بأن نصيب مصر من المياه خط أحمر”.

وأكد أن العلاقات المصرية السودانية في أفضل حالاتها منذ 40 عامًا، موضحًا أن زيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى القاهرة، أوائل الشهر المقبل، تأتي في إطار انعقاد الاجتماع الأول للجنة العليا برئاسة الزعيمين.

وقال إن اللجنة العليا تضم 27 قطاعًا مختلفًا يشمل كل مجالات عمل الدولتين، لتعزيز التعاون في القضايا الاجتماعية والاقتصادية والتجارية والسياسية بين البلدين.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ليبيا.. انتشال 12 جثة من مقابر جماعية في ترهونة

انتشلت فرق تابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية، 12 جثة من أربع مقابر ...