الرئيسية / أخبار متفرقة / وزير الخارجية المجري: من يهاجم تركيا يكون قد حفر لأمن القارة

وزير الخارجية المجري: من يهاجم تركيا يكون قد حفر لأمن القارة

قال وزير الخارجية والتجارة الخارجية المجري، بيتر زيجارتو، إن على الاتحاد الأوروبي “ألا يظهر انطباعًا بأنه يدافع بالدرجة الأولى عن حقوق الانقلابيين (في تركيا)، بدلًا من محاسبتهم”، مضيفا أن “الأمن الأوروبي يبدأ من استقرار تركيا”

قال وزير الخارجية والتجارة الخارجية المجري، بيتر زيجارتو، تعليقا من زيجارتو على تصريحات بعض السياسيين الأوروبيين حول عملية اعتقال المتورطين في محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا في 15 يوليو الماضي، إن على الاتحاد الأوروبي “ألا يظهر انطباعًا بأنه يدافع بالدرجة الأولى عن حقوق الانقلابيين (في تركيا)، بدلًا من محاسبتهم”، مضيفا أن “الأمن الأوروبي يبدأ من استقرار تركيا”.

وفي تصريحات له أمس الأربعاء نقلتها وكالة الأنباء المجرية (MTI) عقب مشاركته في “ستراسبورغ” الفرنسية، باجتماع اللجنة الوزارية للبرلمان الأوروبي، قال زيجارتو إن “أي هجوم على تركيا يعتبر هجوما على الأمن الأوروبي (..) والأمن الأوروبي اليوم يبدأ من استقرار تركيا، لذلك فإن من يهاجم تركيا يكون قد حفر لأمن القارة (الأوروبية)”.

وأوضح الوزير المجري أنه يجب مناشدة المؤسسات الأوروبية وسياسييها بعدم انتقاد الحكومة التركية والرئيس رجب طيب أردوغان، لافتا إلى أن بلاده وقفت حتى النهاية إلى جانب الحكومة التركية المنتخبة ديمقراطيًا خلال محاولة الانقلاب منتصف يوليو الماضي.

وتابع: “يجب الشعور بالقلق حول أنه كيف لهكذا أمر (محاولة الانقلاب) أن يحدث في دولة عضوة في حلف شمال الأطلسي (ناتو) وتجري مفاوضات من أجل الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، بدلا من القلق من أجل الانقلابيين، على أوروبا ألا تعطي انطباعًا بأنها تدافع بالدرجة الأولى عن الانقلابيين بدلًا من الدفاع عنهم”.

ولفت إلى أن تركيا تستضيف الآن 3 ملايين لاجئ، ويعيش حوالي 10 ملايين آخرين في الدول المجاورة لها، وقال في هذا الخصوص “يظهر الآن بشكل واضح بأن أوروبا في وضع جيد ما دامت تركيا تحد موجات اللجوء، بخلاف ذلك فإن أوروبا تبقى وجها لوجه مع مشكلة كبيرة جدًا”.
المصدر: الأناضول

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أردوغان: لا تشتروا المنتجات الفرنسية أبدا

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، الأتراك إلى مقاطعة البضائع ...