الرئيسية / أخبار متفرقة / وزير العدل التركي: قوى ظلامية دنيئة أنشأت “داعش” وتفتري على تركيا باتهامها بدعمه

وزير العدل التركي: قوى ظلامية دنيئة أنشأت “داعش” وتفتري على تركيا باتهامها بدعمه

قال وزير العدل التركي، بكير بوزداغ، إن “القوى الدولية الظلامية الدنيئة التي أنشأت تنظيم داعش الإرهابي ليكون بلاءا على المسلمين والإنسانية، تفتري على تركيا من خلال اتهامها بدعم التنظيم الإرهابي، وتقود حملة للتأثير على الرأي العام، بغية إقناع الجميع بهذه الكذبة”

وأكد بوزداغ -في تغريدات كتبها عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”- أن داعش “مشروع دولي”، الهدف منه هو “تحقيق عداوة المسلمين للإسلام وابتعادهم عنه عبر كراهيتهم لدينهم وكتابهم ونبيهم وأخوتهم المسلمين الآخرين”، لافتا إلى أن الهدف الآخر من إنشاء التنظيم هو “تأمين ظروف وأرضية مناسبة لتحقيق أهدافهم (القوى التي أنشأته) السياسية في منطقة الشرق الأوسط”.

وأوضح الوزير التركي أن التنظيم يضم إرهابيين من 140 دولة مختلفة حول العالم، متسائلا باستغراب: “كيف لتنظيم إرهابي لم يمض على تأسيسه 10 سنوات أن يعد إرهابيين يتكلمون بلغات 140 دولة، وكيف له أن يقنع الإرهابيين بالانضمام إليه من تلك الدول؟”.

قبل أن يجيب على السؤال الذي طرحه، قائلا: “لا شك أن قوى عالمية (لم يحددها) أنشأت أو سمحت بإنشاء تنظيم داعش الإرهابي وأتاحت انضمام إرهابيين للتنظيم من أكثر من 140 دولة”.

ولفت بوزداغ إلى أن داعش سيختفي حين تحقق القوى التي تقف خلفه أهدافها السياسية، مؤكدا أن هذا التنظيم الإرهابي “عدو لتركيا والعالم الإسلامي”.

جاويش أوغلو: داعش يستهدفنا لأننا نمنع وصول المقاتلين الأجانب إليه
أكّد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الاثنين، أنّ بلاده كانت وما زالت الهدف الأول في لائحة المُستهدفين من قِبل تنظيم داعش الإرهابي، بسبب إعاقتها وصول المقاتلين الأجانب إلى صفوفه والأضرار التي ألحقتها به

وشدد جاويش أوغلو -في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الليتواني ليناس لينكيفيسيوس- على أهمية دور تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان في دحض أيديولوجية تنظيم داعش الإرهابي، وأنّ سبب استهداف الأخير لتركيا هو تصريحات اردوغان حيال عدم إمكانية أن يكون التنظيم ممثلاً للإسلام، مبيناً أنّ بلاده ستستمر في مكافحة داعش، وفي دعم الدول المشاركة في مكافحته.

ورداً على سؤال حول آخر التطورات الميدانية في محافظة حلب السورية، أكّد جاويش أوغلو أنّ أنقرة ساهمت بشكل فعال في محاربة تنظيم داعش، وأنها ستواصل دعم كافة الأطراف المشاركة في مكافحة هذا التنظيم وعلى راسهم المعارضة السورية المعتدلة، مستثنياً المنظمات الإرهابية التي تدّعي محاربة داعش بهدف الحصول على الشرعية. (في إشارة إلى تنظيم “ب ي د” الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية).

وتابع جاويش أوغلو في هذا الصدد قائلاً: “تركيا كانت وما زالت الهدف الأول بالنسبة لداعش، لأن تركيا عملت على تجفيف كافة المصادر التي تزوّد التنظيم بالمقاتلين الأجانب، والأصح أعاقت وصول المقاتلين الأجانب إلى صفوفه، فقد قمنا بفرض حظر دخول على 55 ألف شخص إلى الأراضي التركية، وأبعدنا قرابة 4 آلاف شخص إلى خارج البلاد، وهناك أعداد من عناصر داعش موقوفين حاليا لدينا”.

وفيما يتعلق بردود الأفعال الأوروبية حيال محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت في تركيا منتصف الشهر الماضي، أفاد جاويش أوغلو أنّ بعض الدول الأوروبية لم تستطع فهم العواقب الوخيمة لهذه المحاولة وأنهم بدؤوا بإطلاق تصريحات سلبية تستهدف الدولة التركية، مبيناً أنّ هذه التصريحات دفعت بالأتراك إلى التفكير بأنّ هذه الدول انزعجت من فشل محاولة الانقلاب.

ولفت جاويش أوغلو أنّ صمود الشعب التركي وتصدّيه لمحاولة الانقلاب، قطع الطريق أمام حالة عدم الاستقرار التي كانت ستطال دول القارة الأوروبية في حال نجاح المحاولة الانقلابية، لافتاً في هذا الصدد إلى أنّ أمن أوروبا واستقرارها ونموها الاقتصادي مرتبط بأمن واستقرار تركيا لما للأخيرة من أهمية جغرافية.

وعن العلاقات الثنائية بين البلدين، أكّد جاويش أوغلو أنّ حجم التبادل التجاري القائم بينهما في تقدّم مستمر، وأنّ عدد السياح الوافدين إلى تركيا يشهد ازدياداً مستمراً، شاكراً في هذا الخصوص المسؤولين الليتوانيين على دعمهم لمسيرة إنضمام تركيا إلى الاتحاد الاوروبي.

من جانبه شدد لينكيفيسيوس على ضرورة فتح قنوات الاتصال بين تركيا ودول القارة الأوروبية وإقامة حوارات بنّاءة، قبل استئناف محادثات انضمام تركيا إلى الاتحاد الاوروبي.

وأوضح لينكيفيسيوس أنّ تركيا تعد من أهم شركاء الاتحاد الاوروبي، وأنّ للأخيرة مكانة مرموقة داخل حلف شمال الأطلسي (الناتو)، مشدداً في هذا الخصوص على ضرورة التكاتف ومواجهة التحديات المشتركة.

وعن محاولة الانقلاب الفاشلة قال لينكيفيسيوس: “نثق بأن المؤسسات القضائية في تركيا ستتعامل وفق القوانين والدساتير ومبادئ حقوق الانسان مع الضالعين في محاولة الانقلاب الفاشلة”.
المصدر: الأناضول

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ميركل تحذر من أن ألمانيا على وشك فقدان السيطرة على فيروس كورونا

حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من أن بلادها على وشك فقدان السيطرة ...